ألم سحب العصب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
ألم سحب العصب

سحب العصب

عصب السن هو النسيج اللين الذي يوجد في جذر السنّ الذي تمتدّ قنواته إلى التجويف الداخلي (اللُّب)، ويوجد اللب في المنطقة التاجية المرئية للسّن، بالإضافة إلى العصب يصبح اللب مملوءًا بمجموعة من الأوعية الدموية للتغذية، وينقل العصب الإحساس بالمؤثرات الخارجية المحيطة بالسن إلى مراكز الإحساس في الدماغ، الذي يترجمها كالآم عند وجود أسبابها.[١].

ويُعرَف سحب العصب باسم استئصال اللب، إذ يضطر له طبيب الأسنان في حال إصابة تجويف السن بالتهاب شديد يؤثر على المناطق المحيطة بالأسنان، أو تسوّس الأسنان العميق الذي لا يُعالَج؛ إذ يُزال العصب للتخلّص من المشكلة من دون الحاجة إلى خلع السن من الجذور والحفاظ عليها، ولا يؤثر ذلك على أداء وظيفة السن، لكن تصبح السن أكثر عُرضةً للكسر[٢].


ألم سحب العصب

قبل أن يُقرّر الطبيب إزالة العصب يعاني المريض من مجموعة من الآلام، منها ما يأتي:[١]

  • ألم موضعي في السن.
  • ألم شديد عند الضغط على السن أثناء الأكل.
  • ألم وحساسية السن عند تعرّضها للبرودة أو الحرارة، مع استمراره لمدة حتى بعد إزالة المُؤثِّر.
  • انتفاخ اللثة في منطقة السن المُصابة وازدياد حساسيتها.

خلال عملية سحب العصب يُخدّر المريض فلا يشعر بالألم كما هو الحال عند حشو السّن، أمّا بعد العملية وزوال المخدّر يشعر المريض بألم وتزداد حساسية السّن، وهو أمر طبيعي لأيام قليلة بعد إزالة العصب.[٣] أمّا إذا أصبح الألم شديدًا واستمرّ لمدة طويلة فيجب مراجعة الطبيب، ومن أهم مسببات الألم بعد سحب العصب ما يأتي:[٤]

  • التهاب أو خرّاج في العظم المحيط بالسن: حتى إن كانت عملية سحب العصب بسبب الالتهاب البكتيري ناجحةً فتوجد بكتيريا في العظم المحيط بالجذر، لكن حتى مع إزالة سبب العدوى فلا تزول البكتيريا تمامًا، ويمكن علاج هذه الحالة بتناول المضادات الحيوية.
  • التهاب قناة الجذر: تصاب الأسنان بالتهاب قناة الجذر عند تسرّب الحشوة، مما يسمح للبكتيريا الموجودة في اللعاب بالتأثير على حوافّ الحشوة، مما يجعلها تسبب العدوى خلال بضعة أيام فقط، لذلك يُفضّل تركيب ما يُعرَف باسم التاج على السنّ بعد إزالة العصب لتجنّب هذه الحالات.
  • الحشو الزائد للسن نفسها بعد العملية أو تركيب تاج غير مناسب الحجم: فيُسبب ذلك ضغطًا على السن وما حولها مُحدثًا الشعور بآلالم، وتُعدّ هذه الحالة سهلة العلاج، وتحتاج إلى تصحيح للحشو فقط.
  • ترك قنوات الأسنان دون علاج: تمتلك الأسنان أكثر من قناة، خاصّةً الطواحين، وقد لا ينتبه الطبيب لإحداها وهي مصابة بالعدوى فيترك جزءًا من العصب داخل السن، مما يسبب المعاناة من آلام وحساسية في الأسنان كما كان قبل العملية، أو يترك جيبًا صغيرًا للبكتيريا المتراكمة، مما يؤدي إلى التهاب السن والشعور بالألم المُصاحِب له.

تُخفّف الآلام السّابقة كلها عن طريق أخذ الأدوية المسكّنة للألم، ويجب الحفاظ على نظافة الأسنان وتنظيفها بالخيط الطبي، ويُفضّل تفادي الأكل مباشرةً بعد العملية للحفاظ على الحشو أو التلبيسة من التكسر، ولأنّ الأسنان تصبح حساسةً بعد العملية مباشرةً.[٤]


أسباب حشو العصب

يحتوي السن على منطقة ليّنة تُسمّى اللب، إذ تمتدّ من الجزء العلوي من إلى طرف جذر السن في عظم الفك، وتحتوي على الأعصاب، والنسيج الضام، والأوعية الدموية، وقد تدخل البكتيريا إلى السّن عند انكسارها، أو عندما يحدث فيها تجويف عميق، مما يسبب الإصابة بعدوى خطيرة، أو تشكُّل خرّاج سنّي في حال تُرِكَ من دون علاج، الذي يؤدي بدوره إلى موت اللب، أو ضعف العظام، أو حتى ضعف السن نفسها، ويمكن معرفة حدوث التهاب في السن من خلال ظهور العديد من الأعراض، مثل: وجود تورم في منطقة الوجه والرقبة، أو الشعور بألم في الأسنان، أو حدوث ثقب في الأسنان، أو تورم اللثة، أو الحساسية من درجات الحرارة المختلفة.[٥]


مضاعفات سحب العصب للأسنان

تظهر مجموعة من المضاعفات المرافقة لإجراء عملية سحب عصب السن، التي تستدعي مراجعة طبيب الأسنان لإصلاح المشكلة الناتجة عنها، وقد تنتج هده المضاعفات نظرًا للعديد من الأسباب، مثل: عدم الالتزام بتعليمات الطبيب، أو عدم وضع حشوة في الفراغ الناتج من سحب العصب بعد اكتمال الشفاء، ومن أبرز المضاعفات الناتجة من هذه العملية ما يأتي:[٦]

  • انتشار العدوى إلى العظم؛ نظرًا لعدم اكتشاف الطبيب لجذور السن الأربعة وعلاجها بالطريقة المطلوبة.
  • تشقّق جذور السن أو كسر القناة بإحدى الأدوات، مما يجعل عملية ملء هذه الفراغات أكثر صعوبةً.
  • الإصابة بالعدوى من جديد؛ بسبب عدم ملء قناة الجذر بالحشوة كلّيًّا.


خطوات عملية سحب العصب

يُحدّد طبيب الأسنان المتخصّص السن والقنوات المُراد سحب العصب منها بالتّشخيص الفيزيائي والأشعّة السينية، وبعد تحديد الموقع يُجرى ما يأتي:[٧]

  • تخدير منطقة السن المُراد سحب العصب منها، وفتح السن لإدخال الأدوات المُستخدَمة داخل التجويف السني وقنوات الجذر لإزالة العصب.
  • تنظيف القنوات الجذرية للسن جيدًا، ويُسحَب العصب منها، وذلك خلال جلسة أو أكثر.
  • بعد التخلص من العصب يضع طبيب الأسنان حشوةً مؤقتةً داخل السن؛ وذلك من أجل التأكد من عدم شعور المريض بأي ألم، ثمّ توضع حشوة دائمة من أجل حماية السن مدّةً طويلة، ويلجأ الكثيرون إلى تلبيس السن لحمايتها لوقت أطول.


إجراءات بعد عملية سحب العصب

تُستخدَم بعض الأدوية المسكّنة للألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، كالباراسيتامول، والأيبوبروفين؛ وذلك لتخفيف الشّعور بأيّ ألم بعد الانتهاء من عملية سحب العصب، مع ضرورة مراجعة الطبيب في حال استمرار الألم والتورم بعد استخدام المُسكّنات، بالإضافة إلى العناية بالسن، وتجنب تناول الأطعمة القاسية إلى حين التعافي التّام، ويمكن أن يقي الشّخص نفسه من خلال الحفاظ على نظافة الفم والأسنان باستمرار، وتجنب تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر، والإقلاع عن التدخين.[٨]


مفاهيم خاطئة عن علاج الأعصاب

تسود العديد من المعتقدات الخاطئة عن سحب عصب الأسنان، من ضمنها ما يأتي ذكره:[٩]

  • عملية سحب العصب مؤلمة اعتقاد خاطئ؛ فقبل عقود كانت العملية مؤلمةً لكن مع التكنولوجيا الحديثة والتخدير الموضعي أصبحت عمليةً بسيطةً مثل حشو السن.
  • إنّ علاج الأعصاب يؤدي إلى تعفّن السن أو انبعاث رائحة كريهة منها، بل على العكس تمامًا فالعلاج يقضي على مُسببات تعفّن السن.
  • يجب عدم إجراء علاج العصب للأسنان اللبنية أمر خاطئ؛ إذ إن علاج الأعصاب ليس للأسنان الدائمة فقط، بل ينطبق على الأسنان اللبنية ما ينطبق على الأسنان الدائمة؛ وذلك بهدف المحافظة على الأسنان اللبنية إلى حين سقوطها وبزوغ الدائمة مكانها، حتى لا توجد مشكلات في قوام الأسنان.[١٠]
  • يُسبب سحب العصب الأمراض اعتقاد خاطئ، وكان منتشرًا قديمًا ولا يوجد دليل علمي على ذلك.
  • يُفضّل خلع السن على إزالة العصب منها، وهذا خاطئ؛ فدائمًا إنقاذ السن الطبيعية أفضل خيار، مع أنّ عملية إزالة السن آمنة وناجحة، إلّا أنّ احتمالات تأثر الأسنان الأخرى المجاورة قائمة عند تركيب أسنان صناعية مكان السنّ المُزالة.


المراجع

  1. ^ أ ب Donna S. Bautista (10-09-2019), "Root Canal "، www.emedicinehealth.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  2. Alfred D., Wyatt Jr (01-06-2018), "An Overview of Root Canals"، www.webmd.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  3. Nicole Galan (20-02-2018), "How long will pain last after root canal?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Angela Evanson, "Six Causes of Pain After a Root Canal"، www.evansondds.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  5. "Root canal treatment", www.mayoclinic.org,2-1-2015، Retrieved 3-9-2019. Edited.
  6. Yvette Brazier (26-7-2017), "Root canal treatment: Everything you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  7. Yolanda Smith, B.Pharm (27-02-2019), "Root Canal Treatment Procedure"، www.news-medical.net, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  8. " Root canal treatment ", www.nhs.uk,18-6-2019، Retrieved 3-9-2019. Edited.
  9. "Myths About Root Canals", www.aae.org, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  10. "Root Canal Treatment for Kids", www.dentalplans.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.