ألم سحب العصب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠
ألم سحب العصب

سحب عصب السن

تتضمّن عملية سحب عصب السن إزالة لب السن الذي يحتوي على مجموعة من الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الضامة، وتنظيف حجرة اللب وقناة الجذر، ومن ثمّ إعادة تعبئتهما بحشواتٍ خاصة؛ لحماية المنطقة من المزيد من التلف، وحماية الأسنان الأخرى من خطر الضغط الزائد عليها، والذي قد يتسبّب بتلفها، وعادةً ما يلجأ الطبيب لسحب عصب السن عندما يكون اللب مُصابًا وملتهبًا، إذ يُعد سحب العصب الحل الأمثل للعديد من حالات الالتهاب والعدوى التي تُصيب لب السن، فغالبًا ما تسبّب حالات التهاب عصب السن ألمًا شديدًا، كما قد تتسبّب بتكوين خراج وصديد تحت السن المصابة، مما قد يؤثر على قوة السن ووظيفته، وقد تضرّ بالأسنان المجاورة.[١]


متى يزول مفعول المخدر لسحب عصب السن؟

تُجرى عملية سحب العصب بالغالب تحت تأثير التخدير الموضعي، والتي غالبًا ما يحتاج فيها الطبيب لزيادة جرعة التخدير؛ لتوفير راحة أكبر للمريض، وزيادة مدّة التخدير.

غالبًا ما يزول التخدير الموضعي المستخدم لعلاجات الأسنان بعد نصف ساعة إلى ساعة تقريبًا، ولكن ومع زيادة الجرعة في حالات سحب العصب، ومع إمكانية استخدام أدوية إضافية مثل الأدرينالين (Epinephrine)، فقد يستمر مفعول التخدير إلى مدة أطول قد تصل إلى ساعة ونصف.[٢]


كيف يمكن تدارك ألم سحب العصب قبل انتهاء مفعول المخدر؟

غالبًا ما تكون الأدوية المسكنة للآلام التي لا تستلزم وصفة طبية، أو الموصوفة من قبل الطبيب كافية لتخفيف الألم الذي يشعر بع المريض بعد إجراء عملية سحب العصب، إلّا أنّه يُنصح باتباع تعليمات الطبيب حول الجرعات المسموحة ونوع الأدوية وأوقات تناول هذه الأدوية، بالإضافة إلى ضرورة تجنّب المضغ أو العض على السن المصاب إلى حين الانتهاء من آخر جلسة، واكتمال الترميم النهائي للسن بعد سحب العصب، إذ غالبًا ما تكون حشوات الأسنان المؤقتة رقيقة، وقد تنكسر بسهولة أثناء مضغ الطعام، كما يجب الاعتناء بنظافة الفم والأسنان، والحرص على تنظيف الأسنان جيدًا بالفرشاة والمعجون بانتظام، مع ضرورة استخدام خيط الأسنان؛ لضمان نظافة أفضل للأسنان.[٣]


كم تبلغ فترة التعافي بعد إجراء عملية سحب العصب؟

بمجرد زوال تأثير التخدير الموضعي بعد الانتهاء من عملية سحب العصب، يمكن أن يشعر المريض ببعض الإنزعاج، والألم الخفيف، بالإضافة إلى زيادة حساسية الأسنان، لا سيّما في الحالات التي كان فيها لب السن ملتهبًا أو متورمًا، ولكن غالبًا ما يكون هذا الألم خفيفًا، ويختفي في غضون عدّة أيام، كما يمكن تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين (Ibuprofen) أو الباراسيتامول (Paracetamol)؛ لتخفيف الألم.[٣][٤]


ما سبب الشعور بالألم على الرغم من سحب عصب السن؟

لحسن الحظ، غالبًا ما تتكلّل معظم عمليات سحب الأسنان بالنجاح، ومعالجة المشكلة الكامنة وراء الألم الشديد، إلّا أنّ هناك بعض الحالات النادرة التي تفشل فيها عملية سحب العصب، .وقد يتسبّب ذلك بشعور المريض بالمزيد من الألم بعد الانتهاء من العملية، وقد يكون ذلك بسبب أحد الحالات التالية:[٣][٥]

  • تلف حشوات الأسنان.
  • تلف وانهيار السن المعالج.
  • وجود خطأ في طريقة إجراء الطبيب لعملية سحب العصب.
  • وجود قناة إضافية في السن، لم يستطع الطبيب الوصول إليها ومعالجتها.
  • وجود انسداد في قناة الجذر، مما قد يمنع الطبيب من تنظيف القناة بالكامل.
  • وجود شقوق عمودية في السن، أو كسر رأسي.
  • عودة الالتهاب أو العدوى بعد سحب العصب، وغالبًا ما تحدث هذه الحالة نتيجةً لعدم ملء الطبيب لقناة السن بالحشوات جيدًا، مما يترك مساحات صغيرة فارغة، تسمح بعودة الالتهاب.
  • سوء نظافة الفم أو الأسنان.


أسئلة شائعة

كم مدّة عملية سحب عصب السن؟

غالبًا ما تستغرق عملية سحب عصب الأسنان من ساعة إلى ساعة ونصف، إذ تستغرق العملية لعلاج الأسنان الأمامية ساعة واحدة تقريبًا، بينما قد تمتد إلى ساعة ونصف في حال معالجة الأسنان الداخلية، كما يمكن أن تطول هذه المدة أو تقصر، اعتمادًا على مدى تعقيد السن المُعالج، وسهولة الوصول إليه، بالإضافة إلى مهارة وخبرة طبيب الأسنان المعالِج.[٤]



ما علامات وأعراض فشل عملية سحب عصب السن؟

يجب أن تعود الأسنان المعالجة إلى وظيفتها الطبيعية بمجرد الانتهاء من علاج عصب الأسنان، ومضي الوقت الكافي للتعافي من العدوى أو الالتهاب، ولكن في حالات فشل عملية سحب العصب، يمكن أن تظهر بعض الأعراض التي تدل على فشل العملية، بما في ذلك:[٤]

  • حساسية الأسنان للبرودة أو السخونة.
  • الألم، الذي يزداد أثناء المضغ.
  • التورم.

كما و ينصح باللالتزام دومًا بتعليمات طبيب الأسنان المعالج وتناول الأدوية الموصوفة من قبله، بما في ذلك المضادات الحيوية إن تم وصفها، وذلك لتجنب حدوث المضاعفات أو فشل العلاج.[٥]


هل يوجد بديل لعملية سحب العصب؟

تقوم عملية سحب العصب بالحفاظ على الأسنان الطبيعية، والذي يُعدّ الهدف الأول لمعظم إجراءات الأسنان، فالأسنان الطبيعية تُتيح للفرد تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة اللازمة للحفاظ على التغذية السليمة للجسم، وتُعدّ عملية خلع السن البديل الوحيد لعملية سحب العصب، والتي تتضمّن إزالة كاملة للسن المصاب، واستبدال السن المخلوع بجسر، أو طقم أسنان قابل للإزالة، أو زراعة سن بديل؛ لاستعادة وظيفة السن، ومنع تحرّك الأسنان المجاورة، وعملية خلع السن ليست فقط أكثر تكلفة، وتستغرق وقتًا أطول للعلاج من عملية سحب العصب، كما أنّها تتطلّب إجراءات إضافية لاحقة.[٦]



كيف يمكن أن أحمي أسناني وأحافظ على العصب؟

يمكن الحفاظ على صحة وسلامة الأسنان، وتقليل فرص إصابة لب وعصب السن، وبالتالي تقليل فرص الخضوع لعملية سحب العصب عن طريق اتباع التعليمات التالية:[٥]

  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان جيدًا، وتنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون قبل الخلود إلى النوم، مع ضرورة عدم تناول أو شرب أي شيء بعد ذلك.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد؛ لضمان تنظيف أقوى للأسنان.
  • استخدام فرشاة أسنان مناسبة، مع ضرورة استبدالها بانتظام.
  • استخدام خيط الأسنان؛ لتنظيف الأماكن التي يصعب وصول فرشاة الأسنان إليها، ومنع تراكم البلاك.
  • اتباع نظام غذائي صحي، مع ضرورة التقليل من تناول الأطعمة والمشروبات السكرية.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري؛ لفحص الأسنان، وتقييم أي مشاكل صحية في الأسنان، ومعالجتها قبل أن تتفاقم.


المراجع

  1. "Root Canal Treatment Procedure", news-medical, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  2. "How long does numbness last after the dentist?", medicalnewstoday, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How long will pain last after root canal?"، medicalnewstoday، Retrived 11/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Root Canal Abscess Surgery Symptoms, Signs, Causes, Treatment Steps, and Cost", emedicinehealth, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "What to expect from root canal treatment", medicalnewstoday, Retrieved 11/12/2020. Edited.
  6. "An Overview of Root Canals", webmd, Retrieved 11/12/2020. Edited.