ألم فم المعدة بعد الأكل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ٦ يناير ٢٠٢١
ألم فم المعدة بعد الأكل

ألم فم المعدة

يعدُّ ألم فم المعدة من مشاكل المعدة الشائعة، وهو عبارة عن ألم يقع في المنطقة المنتصفة ما بين الضلوع والسرة، أي في المنطقة العلوية للبطن، وقد ينتشر الألم إلى أماكن أخرى في الجسم أو إلى المعدة منها، وغالبًا ما يرافق ألم فم المعدة العديد من الأعراض والتي تتراوح في شدتها ما بين الخفيفة إلى الشديدة، منها الشعور بالألم أثناء تناول الطعام أو اختفاء الألم بعد التبرز أو تناول الطعام، والشعور بالشبع بسرعة أثناء تناول الطعام، فقدان الشهية وخسارة الوزن، بالإضافة إلى بحة الصوت والإصابة بالإسهال أو الإمساك، ويجب التنويه إلى أنَّ ألم فم المعدة يدل على وجود مشكلة صحية وبحاجة للكشف عنها وعلاجها من قِبل الطبيب، وفي هذا المقال سيتم توضيح سبب الشعور بألم فم المعدة بعد الأكل وطرق العلاج وبعض النصائح للحد منها.[١]



ما الأسباب المحتملة لألم فم المعدة بعد الأكل؟

تختلف الأسباب المؤدية لألم فم المعدة بعد الأكل من شخصٍ لآخر، بعضها أسباب غير خطيرة مثل تناول بعض أنواع الأطعمة، وبعضها الآخر قد يكون بسبب حالة طبية تحتاج التدخل الطبي وأخذ العلاج المناسب، لذلك يجب التوجه إلى الطبيب المختص ليقوم بالتشخيص والعلاج، وأبرز الأسباب المحتمل لألم فم المعدة بعد الأكل هي:[٢]


اتباع عادات غذائية خاطئة

وتشمل العادات الغذائية الخاطئة التي يمكن أن تسبب ألم فم المعدة كلًا من:[٣]

  • تناول الطعام بإفراط: تمتلك المعدة حجمًا طبيعيًا للتمدد، ولكن في حالة تناول الطعام بإفراط قد تحتاج المعدة إلى التمدد أكثر على حساب الأعضاء الأخرى؛ لاستيعاب الطعام الذي تم تناوله، ليتسبب هذا الشعور بالألم في فم المعدة، وقد يتسبب الإفراط بتناول الطعام أيضًا بحدوث ارتجاع لأحماض المعدة إلى المريء والشعوربحرقة المعدة ايضًا، مما يجعل الألم في فم المعدة أكثر سوءًا بعد تناول الطعام.
  • شرب الكحول: يسبب الإفراط في شرب الكحول لفتراتٍ زمنيةٍ طويلة أو شرب كمية كبيرة من الكحول دفعةً واحدة إلى إصابة بطانة المعدة بالالتهاب والتهيج، وينتج عنه الشعور بالألم في فم المعدة وقد يؤدي هذا بعد مدة من الزمن إلى حدوث نزيف في المعدة أيضًا.
  • تناول الأطعمة الغنية باللاكتوز مع التحسس منه: فالمصابون بحساسية اللاكتوز عليهم الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على سكر اللاكتوز، وفي كل مرة عند تناول هذه الأطعمة سيصاب الشخص بالغثيان والقيء والإسهال والألم في فم المعدة.


أسباب مرضية

يوجد بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن تسبب ألم فم المعدة، أبرزها:[٢]


  • أمراض المرارة: فغالبًا ما يشعر المصاب بأمراض المرارة مثل التهاب المرارة وحصى المرارة وغيرها من مشاكل المرارة، الشعور بالألم بالقرب من الجانب العلوي الأيمن من المعدة بعد تناول الطعام.
  • التهاب المريء والمعدة: ويقصد بذلك حدوث التهاب إما في بطانة المعدة أو في بطانة قناة المريء؛ نتيجة وجود ارتداد للأحماض أو تناول بعض الأدوية التي تهيج المريء والمعدة وغيرها من الأسباب.
  • ارتجاع الأحماض والمريء: يحدث ارتجاع الأحماض نتيجة رجوع أحماض المعدة إلى المريء، ليبدأ الشعور إما بالحرقة أو ألم في الصدر والحنجرة، وتكرر حدوث ذلك يسبب ارتداد المعوي المريئي وعسرًا في الهضم، وفي بعض الحالات قد يسبب ارتداد المعوي المريئي إلى حالة تدعى باريت المريء (Barrett’s esophagus) وهو تغير أنسجة المريء لتصبح مشابه لأنسجة الأمعاء.
  • فتق الحجاب الحاجز: يحدث نتيجة الضغط المتواصل للمعدة على الحجاب الحاجز نحو الصدر، ليؤدي هذا إلى ضعف في عضلة الحجاب الحاجز، ومن الممكن أن يسبب هذا الشعور بالألم في فم المعدة في بعض الحالات، وغالبًا ما يصيب كبار العمر.
  • قرحة الهضمية: تحدث القرحة عند حدوث تلف في بطانة الأمعاء الدقيقة أو المعدة، نتيجة استخدام المفرط لبعض الأدوية أو عدوى بكتيرية، ليسبب هذا العديد من الأعراض منها الألم في فم المعدة والتعب العام وضيق التنفس.


ما هي طرق تشخيص المسبب لألم فم المعدة بعد الأكل؟

يوجد العديد من الطرق لتشخيص ألم فم المعدة بعد الأكل، ويحدد الطبيب نوع الفحوصات بناءً على الأعراض المصاحبة وشدة الألم، وأبرز طرق تشخيص المسبب لألم فم المعدة بعد الأكل هي:[٤]


  • === فحوصات الدم ===

وتشمل فحوصات الدم كلًا من:[٤]

  • فحص دَمَوِيٌّ شامِل (complete blood count)
  • سُرْعَةُ تَثَفُّلِ الكُرَيَّاتِ الحُمْر (ESR).
  • البْروتين المُتَفاعِلُ سي (CRP).
  • فحص ظائف الكبد (LFTs).
  • فحص أنزيم الأميلاز (Amylase).
  • فحوصات تخثر الدم.
  • فحص البكتيريا الحلزونية.


  • === فحص سريري ===

يتضمن الفحص السريري للمصاب كلا من:[٤]

  • فحص البطن بالألتراساوند للتأكد من عدم وجود حصوة في المرارة أو مشاكل بالكلى والكبد.
  • صورة صدر شعاعية (CXR) للتأكد من عدم وجود مشاكل في تجويف الجنبية.
  • صورة المعدة شعاعية للتأكد من عدم وجود حصى بالكلى، انسداد في الأمعاء أو إمساك.
  • التصوير الطبقي للبطن.
  • التنظير العلوي للجهاز الهضمي في حال وجود اشتباه بالإصابة في منطقة المعدة والمريء.



هل يوجد أدوية تخفف ألم فم المعدة بعد الأكل؟

تختلف طرق علاج ألم فم المعدة باختلاف المسبب لها، لذلك عند استشارة الطبيب وتحديد المسبب سيقوم بتحديد الخطة العلاجية اللازمة له، ويتضمن ذلك كلًا من:[٥]

  • التوقف عن تناول مضادات الالتهاب غير الستيرودية مثل دواء الإيبوبروفين، ولكن إذا وصف الطبيب هذه الأدوية لعلاج مشكلة مرضية في الجسم فيجب إخبار الطبيب قبل التوقف عن تناولها.
  • الأدوية المضادة للحموضة، وتساعد هذه الأدوية في تخفيف حموضة المعدة مما يقلل من ألم فم المعدة، ويجب التنويه إلى أنَّ الإفراط بتناول هذه الأدوية قد يسبب الإمساك أو الإسهال، لذلك يجب تناول الجرعة المحددة من قبل الطبيب.
  • غالبًا ما يتم وصف الأدوية المضادة للحموضة بعد 30-60 دقيقة من تناول الطعام وكذلك قبل النوم، مع التنويه إلى ضرورة عدم تناول هذا الدواء مع الأدوية التي تمنع إنتاج الحمض المعدي.
  • الأدوية المضادة لمستقبلات الهيستامين 2، وتعدُّ هذه الأدوية فعالة في تخفيف أحماض المعدة.
  • الأدوية المثبطة لمضخة البروتون (PPIs)، تقلل هذه الأدوية أحماض المعدة بطريقة تختلف عن الأدوية المضادة لمستقبلات الهيستامين 2، ولكن تستغرق وقتًا أطول بعد تناولها حتى تبدأ تأثيرها.



نصائح للتخفيف من ألم فم المعدة بعد الأكل

يوجد بعض النصائح التي يمكن من خلالها تخفيف ألم فم المعدة بعد الأكل، ويتضمن ذلك:[١]

  • تناول الأطعمة المتنوعة والصحية؛ مثل الخضروات، البقوليات، الفواكه، منتجات الحليب قليلة الدسم، الأسماك والحبوب والخبز الكاملة.
  • تقسيم الطعام إلى عدة وجبات صغيرة خلال اليوم، وتناولها بشكلٍ متباعد.
  • تجنب بعض الأطعمة التي قد تسبب هذا النوع من الألم مثل الكحول والأطعمة الغنية بالدهون.
  • قد يحتاج البعض إلى نظام غذائي خاصة يتم تحديده من قبل الطبيب وأخصائي التغذية.
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • شرب السوائل كما تم وصفها من قبل الطبيب سواء بالمقدار وكيفية شربها وأفضل أنواع السوائل التي يحتاجها الجسم.
  • تدوين الأعراض وشدتها ومدة بقائها.
  • تدوين الأطعمة أو النشاطات التي تم القيام بها قبل البدأ بالشعور بالألم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Epigastric Pain", drugs, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Ten causes of epigastric pain", https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  3. Tim Jewell (7/3/2019), "What’s Causing My Epigastric Pain and How Can I Find Relief?", healthline, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Dr Jan Sambrook, (22/3/2018), "Epigastric Pain", patient, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  5. "Epigastric Pain (Uncertain Cause)", https://www.fairview.org, Retrieved 5/1/2021. Edited.