ألم في رجلي اليمنى

ألم في رجلي اليمنى
ألم في رجلي اليمنى

ألم الرجل اليمنى

يُعدّ ألم الرِجل من الأوجاع المزعجة التي قد يتعرَّض لها الإنسان، والتي قد تمنعه من إنجاز أعماله اليوميّة، بل إنَّها قد تؤرّق نومه وراحته، ويعبِّر ألم الرجل عن أيَّة آلام قد تظهر في المنطقة الواقعة بين أصل الفخذ والكاحل، سواءً في أجزاء صغيرة من الساق، أو في أجزاء أوسع، حتى أنَّها قد تؤثر في كامل الساق أحيانًا، واعتمادًا على سبب حدوثه، تختلف طبيعة الألم الذي يشعر به المُصاب، والأعراض المصاحبة له، وشِدّته، فقد يتراوح الألم بين المعتدل والشديد، وقد تكون الأعراض المُصاحبة له متواصلة أو تظهر أحيان وتختفي في أحيانٍ أخرى، وربما يؤثر هذا الألم في إحدى ساقيه، كالألم الذي يشعر به الشخص في الرجل اليمنى مثلًا، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال، وسنذكر مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوثه، وغيرها من المعلومات ذات العلاقة.[١]




أسباب محتملة لألم الرجل اليمنى

قبل ذكر الأسباب المحتملة لألم الرجل اليمنى، يجب التأكيد على أنَّ الطبيب هو الشخص المسؤول عن تحديد سبب الألم، وطريقة علاجه المناسبة، بعيدًا عن التكهنات التي ربما تُسهم في تفاقم المشكلة وعدم السيطرة عليها، كما أنَّ الأسباب التي قد تؤدي إلى ألم الرجل كثيرة ومتنوعة، وغير محصورة بالأسباب المذكورة في هذا المقال، وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه لا يوجد أسباب معينة تؤدي إلى ألم الرجل اليمنى تحديدًا ولا تؤدي إلى ألم الرجل اليسرى، إذ إن معظم الأسباب تؤدي إلى حدوث الألم في الرجل المتأثرة بالحالة سواء كانت يمنى أو يسرى، وعمومًا، نذكر فيما يأتي مجموعة من أبرز الأسباب المحتملة لألم الرجل اليمنى:


التشنج العضلي

تؤثر مشكلة التشنج العضلي عادةً في عضلة الربلة أو بطة الرجل، ولكنَّها قد تُصيب أيْ جزء من عضلات الساق، وقد يُصاحب هذا التشنج وجود كتلة تحت الجلد تمثِّل العضلة المشدودة، وربما ظهور الاحمرار والانتفاخ في الأجزاء المحيطة بها، وفي الحقيقة، يعدّ التشنج العضلي واحدًا من الأسباب الشائعة للشعور بألم الرجل المفاجيء والشديد، والذي قد يحدث بسبب الإجهاد وقِلة السوائل في العضلة، أو كواحدًا من الأعراض الجانبيّة المُصاحبة لتناول أنواع معيّنة من الأدوية؛ كمدرات البول، والستاتينات (Statins).[٢]


إصابات الرجل

الإصابات التي تتعرَّض لها الساق كثيرة ومتنوعة، وقد تؤدي إلى حدوث أضرار مختلفة، نذكر من أبرزها ما يأتي:[٣][٢]


  • التهاب العضلات على طول حافة عظم قصبة الساق (Shin splints): الذي يُصاحبه ألم أثناء المشي، أو الركض، أو القفز، ويظهر هذا الألم في الجانب الأمامي من بطة الساق مباشرةً، وربما تحدث هذه المشكلة نتيجة الإفراط في ممارسة الأنشطة على الأسطح الصلبة.
  • التهاب الأوتار: عندما تتعرَّض الأوتار للالتهاب يصعب تحريك المفصل الذي يضمّ الوتر المُصاب، ويتسبَّب بالألم.
  • كسور العظام: تحتوي الساق على عدد كبير من العظام التي قد تكون عُرضة للكسر، والتي تستدعي مراجعة الطبيب فورًا، فربما تكون بحاجة لتركيب جبيرة.
  • الإجهاد العضلي: الذي قد يحدث نتيجة الإفراط في شدّ الألياف العضلية في الساق، وهو من الإصابات الشائعة التي قد تؤثر في عضلة بطة الساق، أو عضلات باطن الركبة، أو عضلات الفخذ.
  • التواء المفصل: واحدة من الإصابات المحتملة التي قد يتعرَّض لها الشخص، خاصةً عند ثني الكاحل بشكلٍ مفاجيء أثناء المشي، وقد تُساهم بعض طرق العلاج المنزلي في تخفيف الألم المُصاحب لهذه المشكلة.


مشكلات صحيّة

العديد من المشكلات الصحيّة قد تكون سببًا في حدوث ألم في الرجل اليمنى، بعضها بسيط ويسهل التعامل معه، وبعضه الآخر يحتاج لمراجعة الطبيب وطلب الرعاية الطبية الفورية، ومن هذه المشكلات نذكر الآتي:


  • الدوالي الوريدية (Varicose veins): تظهر الدوالي على صورة أوردة ملتوية باللون الأزرق الداكن، أو الأرجواني، على سطح الجلد، وقد يُصاحبها ألمًا خفيفًا، خاصةً عند الوقوف، ويُعزى سبب ظهور الدوالي الوريدية إلى ضعف جدران الأوردة وصمَّاماتها.[٣]
  • اعتلال الأعصاب السكري (Diabetic neuropathy): الذي يُعدّ واحدًا من مضاعفات مرض السكري الشائعة، والتي تحدث نتيجة ارتفاع سكر الدم للحدّ الذي تُسبِّب فيه تلفًا في الأعصاب المحيطية، وقد يُصاحبه ألمًا أو تنميل في الأجزاء السفلية من الساق.[٣]
  • ألم عرق النسا: وهو الألم الذي قد يمتدّ من الورك وحتى القدم، نتيجة وجود ضغط مؤثر على العصب الوركي، كما يحدث أحيانًا في حالة الانزلاق الغضروفي.[٤]
  • مرض الشريان المحيطي (Peripheral artery disease): هو من الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب وعلاجها فورًا، فقد يُصاحبها مضاعفات شديدة تهدّد حياة المُصاب في حالة تركها دون علاج، ويتسبَّب مرض الشريان المحيطي بألم في الرجل نتيجة ضعف تدفق الدم فيها.[٤]
  • أسباب أخرى لألم الرجل: منها؛ التهاب المفاصل، وإصابة العظام بالعدوى.[٢]

 


هل ألم الرجل اليمنى له علاقة بالجلطات الوريدية العميقة؟

أجل، فأحيانًا يكون ألم الرجل اليمنى مرتبطًا بتجلط الأوردة العميقة (DVT)؛ وفي هذه الحالة غالبًا ما يبدأ الألم في عضلة بطة الساق، وربما يكون شبيهًا بألم التشنج العضلي، وقد يكون مصحوبًا بأعراض أخرى؛ كانتفاخ الساق المُصابة، وتغيّر لون الجلد فيها، والشعور بدفئها، غير أنَّ جلطات الأوردة العميقة قد تكون أيضًا غير مصحوبة بظهور أيَّة أعراض يمكن ملاحظتها على الساق.[٥]


ويجدر الذكر بأنَّ تجلط الأوردة العميقة يعدّ من مشكلات الدورة الدمويَّة ذات الخطورة، فانتقال الخثرة من الساق وتحركها في الدورة الدمويَّة، قد ينتهي بوجودها في الرئة، فتسبِّب الانسداد والإصابة بالانصمام الرئوي (Pulmonary embolism) الذي يهدّد حياة المُصاب، لذلك، فهي من الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية فورية.[٥]



متى يجب مراجعة الطبيب؟

كما ذكرنا سابقًا، فإنَّ بعض المشكلات التي تسبِّب ألم الرجل تكون شديدة ولا يمكن التعامل معها دون الرجوع للطبيب، لذا، يجدر بالمُصاب مراجعة الطبيب في أقرب فرصة مُمكنة عندما تكون آلام الساق مصحوبة بظهور أعراض معيّنة، نذكر منها الآتي:[٦]

  • انتفاخ في كِلا الساقين مع وجود مشكلات في التنفس.
  • الشعور بألم في بطة الساق، خاصّةً بعد الجلوس لفترات طويلة.
  • ظهور أعراض الإصابة بعدوى، كارتفاع درجة حرارة الجسم وتجاوزها 37.8 درجة مئوية، أو ملاحظة احمرار، أو دفء، أو الألم في الجزء المُصاب.
  • ظهور أيَّة أعراض خطِرة في الساق، تتطوّر مع الوقت دون سبب واضح.
  • انتفاخ الساق، أو شحوب لونها، أو برودتها بشكل غير اعتيادي.
  • عدم تحسن الألم خلال بضعة أيام بعد استخدام العلاج المنزلي.
  • زيادة تفاقم الألم مع الوقت.
  • الإصابة بدوالي وريدية تُثير الألم.
  • وجود تورم في كِلا الساقين.


كما يجب طلب الإسعاف فورًا أو الذهاب إلى قسم الطوارئ في الحالات التي يكون فيها ألم الرجل مصحوبًا بما يأتي:[٦]

  • عدم القدرة على المشي، أو وضع ثِقَل على الساق.
  • وجود جرح عميق في الساق، أو ظهور العظم أو الأوتار من الجرح.
  • سماع صوت فرقعة أو احتكاك لحظة التعرض لإصابة معينة.
  • الشعور بألم، أو انتفاخ، أو احمرار، أو دفئ، في عضلة بطة الساق.



المراجع

  1. "Leg pain", healthdirect, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  2. ^ أ ب ت Krista O'Connell, "What Causes Leg Pain and How to Treat It", healthline, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Lower Leg Pain: Causes and Treatments", webmd, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  4. ^ أ ب Adam Felman (2017-06-25), "Types and causes of leg pain", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  5. ^ أ ب "Deep vein thrombosis (DVT)", mayoclinic, Retrieved 2020-11-02. Edited.
  6. ^ أ ب "When to see a doctor", mayoclinic, Retrieved 2020-11-02. Edited.

فيديو ذو صلة :

2539 مشاهدة