ألم في رجلي اليمنى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨

ألم الرِجل من الآلام المزعجة التي قد يتعرض لها الإنسان، وتمنعه من القيام بأعمال كثيرة، كذلك فهي من الأمور التي تؤرّق نوم المصاب وتؤرق ممارسة يومه بشكلً ممتع ومريح، وهذا الألم يكون أحيانا في الفخد وقد يمتد إلى الركبة والساق والقدم بأكملها، وأحيانًا يصاحبه تشنجات مزعجة بالإضافة إلى الخدران، وكثيرا ما نسمع أحدهم وهو يقول: "أشعر بألم في رجلي اليمنى"، فما هي أسباب هذا الألم؟

تتنوع أسباب هذا الألم، فقد تكون:


  • حادث تعرّضت له الرجل أدي إلى الألم.
  • كسر في عظام الفخذ أو القدم بشكل عام.
  • جروح أو التهابات في الجلد.
  • التهاب في العضلات.
  • التهاب في المفاصل أو في العظام، أو حدوث هشاشة العظام.
  • مشكلة في الغضاريف.
  • قد يكون الألم بسبب مشكلة في الظهر وانزلاق في الفقرات، فآلام الدسك مثلا تؤدي إلى ألم الرجل.
  • الشد العضلي بسبب حركة غير مناسبة أو ممارسة التمارين الرياضة بشكل خاطئ.
  • التهاب عرق النسا المتواجد في أسفل الفخذ من الرجل اليمنى.
  • زيادة الوزن تزيد من الضغط على أسفل الظهر وعلى الأقدام.
  • إصابة الساق بالدوالي، وحدوث تجلط للدم في أوردة وعروق القدم.
  • قد يشعر الفرد بألم نتيجة بعض الأدوية.
  • الحمل يسبب هذا الألم.
  • قد يكون في هذا المنطقة ورم ما.

هذه هي الأسباب التي قد تؤدي إلى آلام الرجل اليمنى، فمنها ما هو بسيط، ومنها ما هو خطير يحتاج إلى متابعة، كذلك فإن أسباب هذا الألم متعلقة بالعظام والغضاريف والأضلاع والفقرات وأوعية الدم، وقد تكون في جزء واحد من الرجل، ولكنّه أثرّ عليها  بشكٍل كامل، وقد تكون لخلل ما في العمود الفقري، فأي خلل في هذه الأعضاء سيسبب خللا في الرجل، لذلك يجب الاعتناء بهذا الأمر، وخصوصا أنّ هذا الجزء من الجسم يرتكز عليه الجسم كله، ويرتبط بجميع أعمالنا، ومن المهم أن نستشير الطبيب عند الشعور بأي ألم وخصوصا إن ازدادت شدته، واستمر لأيام.

الإجراءات الطبية:


يقوم المريض بوصف الألم وموقعه ووقت حدوثه، كذلك فعليه أن يصف أي عوارض أخرى ترافقه كالشعور بتنميل الرجل اليمنى أو خدرانها، فيقوم الطبيب بإجراء الفحوصات الطبية، وإجراء صورة بالرنين المغناطيسي لمكان الألم من فخذ أو ساق أو صورة لأسفل فقرات الظهر، ومن خلال الصورة سوف يظهر سبب الألم إن كان التهابا أو غيره، وسيصف الطبيب المسكنات المناسبة التي تخفف من الألم، كما أنّه في بعض الحالات يحتاج المصاب لجلسات العلاج الطبيعي، وقد يحتاج لعملية ما، كذلك فهناك بعض النصائح التي يجب أن يلتزم بها المتألّم ليخفف من حدة الألم؛ ولكي يستطيع أن ينام بشكل مريح، وهي ما يلي:

  • إن كان الألم في الساق، فيجب رفعها إلى الأعلى قدر المستطاع، فهذا الأمر قد يخفف من الألم.
  • الحرص على تمارين الإحماء والتمدد قبل ممارسة الرياضة.
  • شرب المياه والحفاظ على الأنظمة الصحية، وخصوصا لمرضى الضغط والسكري؛ منعًا لتجلط الأوردة الدموية في القدم.
  • وضع كمادات باردة على منطقة الألم.
  • عدم القيام بأي وضعيات قد تؤذي الرجل، والعمل على إراحتها.
  • النوم على الظهر مع ثني الركبتين.