ألم في ساقي اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٩
ألم في ساقي اليسرى

ألم في الساق اليسرى

إن الألم في إحدى الساقين من الأعراض الشائعة التي تصيب الأشخاص بكثرة بعد القيام بمجهود، أو عند الإحساس بالتعب، وشدة الإحساس بالألم تتراوح من طفيفة أو مجرد إحساس بحكة إلى شديدة قد تمنع من القيام بالأعمال الروتينية البسيطة، أو تمنع القدرة على المشي.

في الغالب قد يحدث الألم في الساق بسبب إصابة أو سقوط أو بسبب القيام بأعمال متعبة، ويختفي بعد الحصول على قسط من الراحة، أو عند اتباع بعض العلاجات أو الإجراءات المنزلية التي تساعد في تخفيف الألم وتمنع من تفاقمه، لكن في بعض الحالات عند استمراره أو زيادته قد يكون مؤشرًا على بعض الاضطرابات الصحية، يجب عندها مراجعة الطبيب لمعرفة المسبب واتباع الإجراءات المناسبة لعلاجه. [١]


أسباب ألم الساق

توجد عدة أسباب للشعور بألم في إحدى الساقين أو كلتيهما، وقد تكون بسيطةً أو واضحةً أو صحيّةً تستدعي مراجعة الطبيب، منها ما يأتي:[١]

  • التشنجات العضلية التي تظهر فجأةً، ويكون التشنج أو الشد العضلي في الغالب ظاهرًا على شكل كتلةٍ صلبةٍ قاسيةٍ تحت الجلد، وقد تصاب المنطقة المحيطة بالانتفاخ أو الاحمرار، كما أن التعب والإرهاق والجفاف من مسببات التشنج العضلي، خاصّةً في عضلة البطة، ومن الممكن أن تسببه بعض الأدوية، مثل مدرات البول.
  • الإصابات المختلفة، مثل:
    • الشد العضلي من أكثر الإصابات الشائعة، ويحدث عندما تمتد ألياف العضلة أكثر من اللازم، وغالبًا ما يصيب العضلات الكبيرة، مثل: عضلة الفخذ، أو عضلة البطة.
    • التهاب الأوتار، يعد الوتر حبل الوصل بين العضلات والعظام، وعندما يُصاب بالاتهاب يؤثر على حركة المفاصل ويصعبها.
    • التهاب الركبة، يحدث عندما تلتهب المادة السائلة الموجودة في غضروف الركبة.
    • الشَعْر أو الشق الرفيع الذي يصيب عظام الساق.
    • إصابات الساق نتيجة الحوادث
  • بعض الأورام الخبيثة أو السرطانات التي تصيب العظام.
  • زيادة الوزن تعمل على زيادة الثِّقل على الركبتين، وعظام وعضلات الساق.
  • الظروف الطبية الخاصة، مثل:
    • تصلب الأوعية الدموية بسبب تراكم الدهون والكوليسترول على جدرانها، مما يؤدي إلى قلة تدفق الدم والأكسجين إلى أعضاء الجسم، ومنها الساق، فيسبب ذلك الشعور بالألم.
    • تجلط الأوعية العميقة؛ أي عندما يتكون تجلط للدم في أحد الشرايين الداخلية، في الغالب خلف الساق أثناء النوم، ويسبب انتفاخًا وتشنجًا فيها.
    • التهاب المفاصل الذي يسبب انتفاخًا وألمًا واحمرارًا في المنطقة المصابة، وغالبًا يصيب المفاصل الموجودة في الأرداف والركبتين.
    • النقرس، هو أحد أشكال التهاب المفاصل الذي يحدث عند ارتفاع حمض اليوريك في الدم، ويسبب ألمًا وانتفاخًا واحمرارًا في القدم.
    • توسع الأوردة بسبب نقص فعالية الصمامات في الأوردة، فقد يؤدي إلى الشعور بالألم والانتفاخ.[٢]
    • تضيُّق الشرايين، إذ إن انسداد وضيق الشرايين التي توجد في منطقة الحوض والفخذ بسبب وجود الترسبات يؤدي إلى ضعف في ضخ الدورة الدموية في عضلات الساق، بالتالي لا يحصل المريض على الأكسجين اللازم، مما يسبب الشعور بالألم.
    • الإصابة بتلف أعصاب الساق يسبب الإحساس بالألم والخدران، وفي الغالب يصيب الساق أو أسفل القدم بسبب مرض السكري.
    • وجود عدوى في العظام أو أنسجة الساق يسبب الشعور بالألم، وقد يظهر أيضًا الانتفاخ والاحمرار.
    • متلازمة الساق غير المستقرة، يصاب بها الشخص في الأطراف عند النوم، خاصةً الأطراف السفلية، أو عند الحاجة إلى تحريك الأطراف أو الضغط عليها، ومن الممكن أن يظهر الألم قبل النوم، وكثيرًا ما تزيد الضغوطات النفسية منه خلال النهار أو عند الجلوس الطويل.[٣]
    • مشاكل العمود الفقري، من الممكن أن يظهر الألم على شكل وخز وتنميل يترافق مع آلام الظهر، وتعود الأسباب إلى حدوث اضطرابات في الدورة الدموية، أو بسبب وجود تآكل في العمود الفقري مع التقدم بالعمر.


علاج ألم الساق

عندما يكون ألم الساق طفيفًا ولا يحتاج إلى زيارة طبيب، أو سببه تشجنات أو إصابات خفيفة أو جروح سطحية، من الممكن اتباع بعض الإجراءات المنزلية لتخفيفه، منها ما يأتي:[١]

  • إراحة الساق قدر المستطاع، ورفعها باستخدام عدة وسائد.
  • تناول بعض المسكنات التي يمكن الحصول عليها من الصيدلية دون وصفةٍ طبيةٍ، مثل الأسبرين؛ لتخفيف الألم خلال مرحلة الشفاء.
  • وضع مشدّ طبي حول الساق، أو ارتداء جوارب ضاغطة.
  • التدليك بالماء، من الممكن وضع القدمين في الماء البارد لمدة خمس دقائق ثم في الماء الساخن لخمس دقائق أخرى، مع تكرار العملية مرات متتالية.
  • وضع أكياس من الثلج على المنطقة المصابة في الساق 4 مرات في اليوم على الأقل، ومن الممكن وضعه أكثر حسب شدة الألم، وكل مرة يوضع لمدة 15 دقيقةً.
  • الاستحمام بماء دافئ ثم تمديد العضلات، وإذا كان الألم أسفل الساق فإن محاولة شدّ أصابع القدم قد يخففه قليلًا.
  • ارتداء الحذاء الملائم والمريح، مع الحرص على عدم الضغط على القدم لفترة طويلة.
  • تجنب المشي بقدمين حافيتين.


حالات لألم الساق تستدعي مراجعة الطبيب

في بعض الأحيان يستمر ألم الساق عدة أيام حتى بعض القيام بالإجراءات المنزلية لتخفيف الألم، ففي حال استمرار الألم مع ظهور الأعراض الآتية يجب مراجعة الطبيب:[١]

  • انتفاخ في كلتا الساقين.
  • توسع ملحوظ وغير مريح في أوردة الساق.
  • ألم في الساق أثناء المشي.
  • ازدياد الألم بعد مرور عدة أيام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بجرح عميق في الساق.
  • الإحساس بحرارة واحمرار في الساق عند لمسها.
  • صعوبة في التنفس.
  • عدم القدرة على المشي أو الوقوف.
  • في حال الإحساس بألم بسبب إصابة أو جرح سابق.


الوقاية من ألم الساق

إن الأطباء ينصحون بممارسة الرياضة بانتظام لمدة 30 دقيقةً على الأقل يوميًا، ومن الأفضل ممارسة رياضة قوة التحمل، مثل: السباحة، والمشي، وركوب الدراجات الهوائية، كما يعدّ رفع الأثقال من أهم الرياضات غير المناسبة، والتي يجب تجنبها عند الإصابة بألم في الساق؛ وذلك لأنها تعتمد على التوقف المفاجئ.

كما ينبغي تجنب الجلوس لفترات طويلة، ويجب رفع الأقدام أعلى الطاولة أثناء الجلوس إن أمكن، أو تحريك القدمين والأصابع بصورة منتظمة، ويجب القيام بتمارين التمدد قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية المختلفة؛ وذلك لتهيئة العضلات وحمايتها من الإصابات أو التعرض للتشنجات أو مسببات الألم بسبب الرياضة.

إنّ تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز والدجاج يساعد في حماية عضلات الساق والأوتار، كما أن المحافظة على الوزن الصحي تقلل من احتمالية إصابات الساق، ويُنصح بتجنب التدخين، ومراقبة ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم بانتظام للحماية من مشاكل الأوعية الدموية .[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Krista O'Connell, Erica Cirino (13-4-2016), "What Causes Leg Pain and How to Treat It"، healthline, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  2. "Symptoms Leg swelling", mayoclinic, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  3. Marcelo Merello, "Restless Legs Syndrome"، movementdisorders, Retrieved 13-10-2019. Edited.