ألم في نهاية التبول عند النساء

ألم في نهاية التبول عند النساء

التبول المؤلم

يُعدّ عسر التبول، أو التبول المؤلم (Painful Urination) من الحالات الصّحية التي يمكن أن تُعزى للعديد من الأسباب التشخيصية؛ إذ تُعدّ حالة التبول المؤلم مصطلحًا واسعًا يصف الإنزعاج أو الألم، والحرقان، وعدم الراحة أثناء التبول، وغالبًا ما ينشأ ألم التبول في المثانة، أو في الأجزاء القريبة منها في الجهاز التناسلي كالإحليل، الذي هو الأنبوب الناقل للبول إلى خارج الجسم، أو منطقة العجان، وهي المنطقة الواقعة بين فتحة الشرج وفتحة المهبل، وتحتاج حالات ألم التبول إلى التشخيص الدقيق؛ لتحديد الأسباب الرئيسية الكامنة وراء حدوثها، وتحديد العلاج المناسب للحالة.[١]


ما أسباب الشعور بألم في نهاية التبول عند النساء؟

يوجد مجموعة واسعة من الأسباب والعوامل التي تتسبّب بالشعور بالألم في نهاية التبول لدى النساء، والتي غالبًا ما تكون ناجمة عن وجود بعض المشكلات الصحية في المثانة، ويُعدّ الطبيب هو الشخص المسؤول عن تشخيص الحالة وتحديد السبب الدقيق لحدوثها، ومن ضمن هذه الأسباب:[٢][٣]


التهاب المسالك البولية (UTI):

تُعدّ التهابات المسالك البولية من الأسباب الرئيسية لحالات ألم التبول، والتي تنشأ عندما تصل البكتيريا إلى أحد أجزاء المسالك البولية وتتكاثر فيها، ويمكن أن تؤثر هذه الالتهابات في أي جزء من المسالك البولية، بما في ذلك الكليتين، والحالبين، إضافةً إلى المثانة، ومجرى البول، والإحليل، وغالبًا ما تتسبّب حالات التهاب المسالك البولية في العديد من الأعراض التي تُرافق ألم التبول، كرائحة البول الكريهة، والتبول المتكرر، والألم في منطقة أسفل البطن، أو على جانب البطن، وتُعدّ النساء أكثر عرضة لهذه الالتهابات، إذ إنّ مجرى البول فيالجهاز البولي الأنثوي يكون قصيرًا (من ناحية تشريحية) مما قد يُسهّل وصول البكتيريا المسببة للأمراض إلى فتحة الإحليل، والتسبّب بالالتهابات التي تتسبّب بالألم أثناء التبول.[٤]


حصوات المسالك البولية

حصوات المسالك البولية هي عبارة عن حصوات صلبة صغيرة تتكوّن في أجزاء المسالك البولية، بما في ذلك الكلى، والمثانة، والإحليل؛ نتيجةً لتجمّع بعض المواد المختلفة، كالكالسيوم، أو حمض البوليك، أو السيستين، وغالبًا ما تنشأ هذه الحصوات في حوض الكلى، ولكنّها يمكن أن تتحرّك في بعض الأحيان إلى أجزاء المسالك البولية الأخرى، مما يتسبّب بالعديد من الأعراض المؤلمة، كالمغص الكلوي الذي يمتد على الجوانب إلى الظهر، والألم في نهاية التبول، إضافةً إلى حدوث مجموعة من التغيّرات على البول.[٥]


متلازمة المثانة المؤلمة (Painful bladder syndrome)

متلازمة المثانة المؤلمة هي حالة مجهولة السبب تتسبب في الشعور بألم مزمن، وهي أحالة كثر شيوعًا عند الإناث مقارنةً بالذكور، كما من الممكن أن تترافق هذه الحالة، مع مشاكل صحية مزمنة مثل متلازمة القولون العصبي والألم الليفي العصبي (Fibromyalgia)، بالإضافة إلى الألم بعد التبول، يمكن أن تسبب متلازمة المثانة مجموعة من الأعراض الأخرى، وتتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • آلام المثانة
  • حساسية منطقة الحوض للمس
  • زيارة الحاجة إلى التبول
  • ألم أثناء الجماع


ولسوء الحظ، لا يوجد علاج يشفي من متلازمة المثانة المؤلمة، ولكن يمكن التخفيف من أعراضها من خلال العلاج الطبيعي وتدريب المثانة وتغيير نمط الحياة والأدوية.


تضيق مجرى البول

يمكن أن يحدث تضيق أو انسداد في مجرى البول نتيجة للإصابة بعدوى أو التعرض لضرر، ويمكن أن يكون هذا الانسداد جزئيًا أو كليًا، وعلى الرغم من أن هذه الحالة أكثر شيوعًا عند الرجال، نتيجة لطول مجرى البول لديهم، إلا أنها يمكن أن تؤثر على النساء، وعادةً ما يصاحب هذا التضيق ألم بعد التبول وانخفاض في كمية البول المنتج، وتتضمن الأسباب التي قد تؤدي إلى تضيق مجرى البول ما يأتي:[٣]


  • تلف في مجرى البول نتيجة لتعرض لإصابة.
  • عدوى منقولة جنسيًا.
  • وجود تورم.
  • الخضوع لجراحة.
  • استخدام قسطرة البول مؤخرًا.


سرطان الخلايا الانتقالية

وهو من الأورام السرطانية الأكثر شيوعًا في المسالك البولية، ويمكن أن يظهر في أي جزء من أجزاء المسالك البولية، بدءًا من الحوض الكلوي، وانتهاءً في مجرى البول، إلّا أنّه أكثر شيوعًا في المثانة، وبما أنه من المشاكل التي تؤثر على المثانة، فإن حرقة البول الناتجة عنه غالبًا ما تحدث بعد التبول، كما ويتسبّب هذا النوع من السرطان بمجموعة من الأعراض المؤلمة، لا سيّما في مراحله المتقدمة، إذ يمكن أن يتسبّب بالألم الحاد في المسالك البولية، والبول الدموي.[٦][٢]



علاج الألم عند التبول عند النساء

عادةً ما يعتمد علاج حالات التبول المؤلم على السبب الرئيس الكامن وراء حدوثه، لذلك لابد من مراجعة الطبيب لمعرفة السبب وتحديد العلاج المناسب، وبما أنّ عدوى المسالك البولية هي من الأسباب الرئيسية لحدوث ألم التبول عند النساء، فغالبًا ما تُعالج معظم هذه الحالات باستخدام المضادات الحيوية للبكتيريا المسببة للالتهاب والمكافحة للعدوى، وقد تُستخدم المضادات الحيوية التي تُعطى عن طريق الوريد لمعالجة حالات العدوى الشديدة، كما يمكن استخدام مجموعة من العلاجات الأخرى، بما في ذلك مضادات الالتهاب، ويمكن أيضًا استخدام الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين (ibuprofen)، ومسكنات الألم.


وتجدر الإشارة هنا إلى ضرورة اتباع تعليمات الطبيب بحذافيرها، لا سيّما التعليمات المتعلقة باستخدام المضادات الحيوية، كما ويُنصح عادةً بالإكثار من شرب السوائل وتجنب أي عوامل قد تتسبب في التهاب وتهيج الجلد في المنطقة.[٧][٨]



نصائح لتجنب الألم عند التبول عند النساء

يوجد مجموعة من الإجراءات التي من شأنها أن تُقلل فرص الإصابة بالألم عند التبول لدى النساء، من ضمنها:[١]

  • تجنّب استخدام أي منتجات معطرة أو مهيّجة قد تُهيّج الأنسجة الخارجية من الأعضاء التناسلية.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، ومحاولة تجنّب تناول الأطعمة والمشروبات التي قد تُهيّج المثانة، بما في ذلك الأطعمة الحارة، والفواكه الحمضية، والعصائر، بالإضافة إلى المشروبات الكحولية، أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • استخدام الزوج للواقي الذكري أثناء النشاط الجنسي؛ لتقليل فرص الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم.



متى يجب مراجعة الطبيب؟

لا ينبغي للمرأة أن تتجاهل الألم الذي يحدث أثناء التبول، إذ يُنصح دائمًا بمراجعة الطبيب فور الإحساس بهذا الألم، لا سيّما في حال ظهور الأعراض التالية:[٨]


  • خروج دم في البول، والذي عادةً ما يظهر على شكل بول وردي، أو بني، أو أحمر.
  • الشعور بألم فيالجانب أو الظهر.
  • استمرار الألم لأكثر من 24 ساعة.
  • تدفق إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، وإذا ارتفعت درجة حرارة الجسم لأكثر من 39.5 درجة مئوية، فيجب مراجعة الطوارئ على الفور.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Causes Painful Urination?", healthline, Retrieved 2020-11-15. Edited.
  2. ^ أ ب Robert Jasmer, MD (25/9/2018), "What Does Burning or Painful Urination (Dysuria) Mean?", everydayhealth, Retrieved 16/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Claire Sissons (22/6/2020)، "What causes a burning sensation after urination when there is no infection?"، medicalnewstoday، Retrived 17/12/2020. Edited.
  4. "Urinary tract infection (UTI)", mayoclinic, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  5. "Medical Definition of Urolithiasis", medicinenet, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  6. "Transitional cell carcinoma (urinary tract)", radiopaedia, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  7. "Dysuria (Painful Urination): Management and Treatment", clevelandclinic, Retrieved 2020-11-15. Edited.
  8. ^ أ ب Rachel Nall, MSN, CRNA (31/1/2020), "What can make urination painful?", medicalnewstoday, Retrieved 13/12/2020. Edited.