ألم مشط الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٩
ألم مشط الرجل

ألم مشط الرجل

ألم مشط الرجل هو حالة تختصّ بحدوث الألم والالتهاب في أخمص القدم، وهي المنطقة التي تمتدّ بين قوس القدم وأصابع القدم في المنطقة السفلية من القدم، ويتمركز ألم مشط الرجل تحت عظام المشط، وهي العظام الخمسة الموجودة عند قاعدة أصابع القدم، وقد ينشأ ألم مشط القدم نتيجةً لعددٍ من الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر حدوث هذا الألم، مثل: كثرة الجري، وارتداء الأحذية غير المناسبة، أو ارتداء الكعب العالي، وقد يزيد الوزن الزائد وبعض الحالات المرضية مثل هشاشة العظام أو النقرس من فرصة الإصابة بألم مشط الرجل.

قد يتعرّض جميع الأشخاص للإصابة بألم مشط القدم، إلّا أنّه يزداد تكرار الإصابة بألم مشط القدم لدى العدّائين والمشاركين في الرياضات ذات التأثير العالي، أو الأشخاص الذين يقضون وقتًا طويلًا في الوقوف على مقدمة القدم، والذين يعانون من تشوّهات القدم، مثل إصبع القدم المطرقيّة، ويمكن علاج ألم مشط الرجل بارتداء الأحذية جيدة النعال، وتجنّب المشي بقدمين حافيتين، واستخدام حجر الخفاف للتخلّص من الجلد المتصلّب من القدمين.[١]


أسباب ألم مشط الرجل

تمتدّ الأعصاب الصغيرة لأصابع القدمين بين عظام مشط القدم، وقد يضغط رأس أحد عظام مشط القدم على الآخر مسببًا انقباض العصب الصغير الموجود بينهما وتبدأ إصابته بالالتهاب، بالتالي حدوث ألم مشط الرجل، وقد يزيد الوزن الزّائد من سوء أعراض ألم مشط القدم؛ نظرًا لاحتكاك عظام أمشاط الرجل مع بعضها في كل حركة، ممّا يسبّب زيادة الالتهاب في العصب، وقد تساهم بعض العوامل في زيادة تعرّض الأشخاص للإصابة بألم مشط القدم، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٢]

  • ارتداء الأحذية الضّيقة حول أصابع القدم، أو ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، والتي تزيد بدورها من الضّغط الواقع على أخمص القدم؛ نظرًا لانحسار هذه المنطقة في مساحةٍ ضيّقة.
  • زيادة الوزن، ممّا يزيد من الضّغط الواقع على القدم.
  • العمر، فقد تقلّ سماكة طبقة الدهون التي تحمي القدم مع تقدّم الأشخاص بالعمر، ممّا يسبّب حدوث ألم مشط الرجل.
  • ممارسة الرياضات والتمارين ذات التأثير العالي، مثل الجري، إذ ينجم عنها امتصاص القدمين لكميات كبيرة من الضغط.
  • شكل القدم وأصابع القدم، إذ يزداد تعرّض الأشخاص ذوي أقواس القدم المرتفعة للإصابة بألم مشط القدم؛ نظرًا لزيادة الأقواس المرتفعة من الضّغط الواقع على المشط، كما يتكرّر حدوث ألم مشط القدم لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة طول إصبع القدم الثاني عن طول إصبع القدم الكبير.
  • كسور الإجهاد، فقد ينجم عن الكسور الصّغيرة في عظام إصبع القدم الألم عند وقوع الضّغط على هذه المنطقة.
  • تصلّب الكاحل.
  • بعض الحالات المرضية التي قد ينجم عنها حدوث ألم مشط الرّجل، منها ما يأتي:
    • التهاب المفاصل الروماتويدي، والإصابة بتورّم في مفاصل القدم، أو النقرس.
    • داء السكّري في حال تعرّض الأعصاب الصغيرة في القدم للتهيّج.
    • تراكم السوائل في القدم.
    • الوكعة أو الورم الملتهب، وهو نتوء منتفخ مثير للألم ينشأ عند قاعدة إصبع القدم الكبير، وينجم عنه إضعاف إصبع القدم وزيادة الضغط على أخمص القدم، ممّا يسبّب ألم مشط الرجل.
    • ورم مورتون العصبي، وهو ورم مكوّن من نسيجٍ ليفي حول أحد الأعصاب بين رؤوس مشط القدم.


أعراض ألم مشط الرجل

يبدأ ألم مشط الرجل تدريجيًا مع مرور الوقت، وقد يخفّ الألم عند إراحة الرجل، ومن أعراض ألم مشط الرجل ما يأتي:[٣]

  • الشّعور بوجود حصى داخل الحذاء.
  • الإحساس بحرقة حادّة أو ألم يتطوّر سريعًا في أخمص القدم.
  • الشعور بخدران وتنميل في أصابع القدمين.
  • الشّعور بألمٍ يزداد سوءًا عند الوقوف أو المشي دون ارتداء الحذاء، أو عند أداء تمارين الجري، أو المشاركة في الأنشطة الرياضية ذات التأثير العالي.


المراجع

  1. "Metatarsalgia", my.clevelandclinic.org,2-3-2019، Retrieved 13-8-2019.
  2. Christian Nordqvist (21-12-2017), "All about metatarsalgia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-8-2019.
  3. Marjorie Hecht (13-4-2017), "Everything You Should Know About Metatarsalgia"، www.healthline.com, Retrieved 13-8-2019.