الم مشط القدم وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٢٦ مارس ٢٠١٩
الم مشط القدم وعلاجها

ألم مشط القدم

يحدث ألم المشط في منطقة باطن القدم الممتدة بين القوس وأصابع القدم، ويتركز الألم عادةً في العظام الخمسة الموجودة تحت الأصابع، وقد ينتج الألم عن العديد من الحالات، وقد يصاب به العديد من الأشخاص، خاصةً العدّاؤون، أو الرياضيون الذين يضطرون إلى الضغط على القدم خلال الرياضة، وقد يعاني المصابون بتقوس كبير في باطن القدم ضغطًا زائدًا على المشط، كما هو الحال أيضًا مع الأشخاص الذين لديهم طول أكبر في الإصبع المجاورة للإبهام من الإبهام نفسه، إضافة إلى الأشخاص الذين لديهم تشوه في القدم، إذ يكونون أكثر عرضة لألم مشط القدم[١].


علاج ألم مشط القدم

هناك عدة علاجات تركز بشكل رئيس على تخفيف الألم والأعراض، إذ تشمل هذه العلاجات ما يأتي[٢]:

  • استخدام الثلج على المنطقة المؤلمة عدة مرات في اليوم، مع إبقائها في كل مرة مدة 15 إلى 20 دقيقة، مع وضع عازل خفيف على لثلج لحماية الجلد.
  • استخدام مضادات الالتهاب التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين، مما يساعد في تخفيف الالتهاب والألم.
  • محاولة عدم الضغط على القدمين، ورفعهما عند الراحة.

وهناك عدة خيارات لراحة القدم، مثل: ارتداء ضبانات طبية، وأشرطة خاصة لمشط القدم لتقليل الضغط على عظام الأمشاط، أو أحذية القدم الممتصة للصدمات، أو دعامات القوس لتخفيف الضغط عند المشي. أما في الحالات الأكثر شدة، قد يوصي الطبيب بحُقن الستيرويد لتقليل الألم والتورم، وينصح بتجنب الأحذية ذات الكعب العالي، والأحذية الضيقة للغاية، ويجب أن يكون هناك دعم وتوسيد مناسبان، ويمكن أن تساعد الأحذية المبطنة في الوقاية من الألم أو تخفيفه، إلى جانب الحفاظ على وزن الجسم الصحي الذي يؤثر إيجابيًا في تقليل الضغط على القدمين.


أسباب ألم مشط القدم

يمكن للعديد من الأسباب كالإصابات الرياضية أو الإجهاد المستمر التسبب في التهاب تغطية العظام والأنسجة المجاورة وتهيّجها المزمن، مثل: الأربطة والأوتار، إضافة إلى ألم مشط القدم، ومن الأسباب الأخرى للألم ما يأتي[٣]:

  • ممارسة مجهود عالٍ.
  • بروز مقدمة أصابع مشط القدم.
  • تصلب عضلات أصابع القدم الباسطة.
  • ضعف عضلات أصابع القدم القابضة.
  • تشوّه إصبع القدم المُسمّى بإصبع القدم المطرقية.
  • فرط حركة المفاصل، هي حالة تتحرك فيها المفاصل أبعد من الحد الطبيعي لعظم القدم.
  • ضيق وتر العرقوب.
  • ثني مفرط للقدم أثناء الحركة من جانب إلى جانب آخر عند المشي أو الجري.
  • ارتداء الأحذية غير المناسبة.

قد تؤدي بعض الحالات التشريحية إلى الإصابة بمشاكل القدم الأمامية، مثل ما يأتي:

  • تقوس كبير في باطن القدم.
  • قصر إصبع المشط الأول مقارنة بطول إصبع المشط الثاني عند الأشخاص ذوي إصبع مورتون، مما يسبب عدم توازن القدم الأمامية الطبيعي، مما يؤدي إلى تحويل الوزن الزائد إلى مشط القدم الثانية.
  • تشوه العظم.


أعراض ألم مشط القدم

من الأعراض الشائعة لألم مشط القدم ما يأتي[٤]:

  • ألم حاد في مشط القدم أو حرقة فيها، تحديدًا في الجزء خلف أصابع القدم.
  • ازدياد الألم عند الوقوف، أو الركض، أو ثني القدمين، أو المشي، خاصةً إذا كان الشخص يقف حافي القدمين على سطح صلب، والشعور بتحسن عند الراحة.
  • ألم حاد في أصابع القدمين، أو تخدرهما، أو وخزهما.
  • الشعور بألم يشبه وجود حصاة في الحذاء.


المراجع

  1. "What is metatarsalgia?", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist (21-12-2017), "Treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  3. "Causes", www.webmd.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  4. "Symptoms", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-2-2019. Edited.