أورام البنكرياس وأعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠

أورام البنكرياس

يظهر سرطان البنكرياس عندما تبدأ الخلايا بالنمو بصورة غير منتظمة، إذ تتطوّر إلى أورام، ممّا يؤثر على وظيفة البنكرياس، وهو العضو الموجود بالقرب من المرارة في الجزء الخلفي من البطن، والذي يحتوي على الغدد التي تفرز الهرمونات التي تساعد على الهضم والأنسولين للجسم.[١]

عادةً ينتشر سرطان البنكرياس بسرعة إلى الأعضاء القريبة، ونادرًا ما يتم اكتشافه في مراحله المبكرة، ويمكن أن يكون الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البنكرياس أكثر عرضةً للإصابة به، كما يمكن أن يكون مرض السكري من علامات الإصابة بسرطان البنكرياس، ويمكن أن يشمل العلاج لأورام البنكرياس العلاج الكيميائيّ، أو الإشعاعي، أو الجراحة.[٢]


ما هي أعراض أورام البنكرياس؟

سرطان البنكرياس في المرحلة المبكّرة لا يمكن أن يسبّب أي أعراض أو علامات، لكنّها تظهر في المراحل المتقدّمة وعند انتشاره، ويمكن أن تكون هذه الأعراض بسبب مرض آخر، [٣] ويمكن أن تشمل الأعراض الشّعور بألم في الجزء العلوي من البطن يمتدّ إلى الظهر، وفقدان الشهية ونقصان الوزن، والاكتئاب، وإصابة جديدة بداء السكري، والدموية، والإرهاق، اصفرار الجلد وابيضاض العينين،[٢] ويمكن توضيحها كما يأتي:[٣]

  • اليرقان: يمكن أن يسبّب سرطان البنكرياس اليرقان أو الاصفرار، وهو الذي ينتج بسبب تراكم مادة البيليروبين، وهي مادة بنية داكنة صفراء مصنوعة في الكبد، وتمر العصارة الصفراوية في القناة الصفراوية إلى الأمعاء لتساعد على عملية تحطيم الدهون، ثمّ يتخلص منها الجسم من خلال البراز، ويمكن أن تسبّب أورام البنكرياس عندما تبدأ في رأس البنكرياس انسداد هذه القناة، ولا يمكن للعصارة الوصول إلى الأمعاء، ممّا يسبّب تراكم البيليروبين في الجسم، لكن السرطانات التي تبدأ في الجسم أو في ذيل البنكرياس لا تضغط على هذه القناة.
  • آلام البطن أو الظهر: عندما ينمو السرطان في الجسم أو في البنكرياس فإنه يبدأ بالضغط على الأعضاء المجاورة له، ممّا يسبّب الألم، ويمكن أن ينتشر السرطان أيضًا إلى الأعصاب المحيطة بالبنكرياس، والذي غالبًا ما يسبّب آلام الظهر، لكن يمكن أن يحدث الألم في البطن أو الظهر بسبب شيء آخر غير سرطان البنكرياس.
  • فقدان الوزن وضعف الشهية: يعدّ فقدان الوزن فجأةً وبصورة غير مقصودة أحد الأعراض الشائعة لدى الأشخاص المصابين بأورام البنكرياس، وعادةً ما يعانون من فقدان في الشهيّة.
  • التقيّؤ والغثيان: يمكن أن يعاني الشخص المصاب بأورام البنكرياس من الشعور بالغثيان أو التقيّؤ في بعض الأحيان، وذلك في حال ضغط الورم على طرف المعدة، ممّا يصعّب من عملية وصول الطعام، بالتّالي الشعور بالغثيان والتقيّؤ والألم الذي يميل إلى أن يكون أسوأ بعد تناول الطّعام.
  • داء السكري: نادرًا ما تسبّب سرطانات البنكرياس مرض السكري، إذ ترتفع نسبة السكر في الدّم، وذلك بسبب تدمير الخلايا المسؤولة عن صنع الأنسولين، ويمكن أن تشمل أعراضه الشّعور بالعطش والجوع، والحاجة إلى التبوّل في كثير من الأحيان، ويمكن أن يؤدّي السرطان إلى حدوث تغييرات طفيفة في مستويات السكّر في الدّم.

يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من أعراض مختلفة، وتعتمد الأعراض التي تظهر على الجزء الذي ينمو فيه الورم، ويمكن أن تشمل هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • الضعف، أو الدّوخة.
  • قشعريرة برد.
  • تشنّجات العضلات.
  • الإسهال.


ما علامات سرطان البنكرياس المتقدم؟

يعد سرطان البنكرياس المتقدم مننتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الأمعاء والكبد والرئتين والطحال والمعدة، وقد تشمل أعراض سرطان البنكرياس المتقدمة ما يأتي:[٤]

  • تفاقم الألم في الجزء العلوي من البطن أو الظهر، خاصة بعد تناول الطعام أو الاستلقاء.
  • التعب الشديد.
  • التورم.
  • الشعور بالاكتئاب.


ما العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس؟

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس ما يأتي:[٥]

  • التدخين.
  • داء السكري.
  • التهاب البنكرياس المزمن.
  • التاريخ العائلي؛ إذ كان أحد أفراد العائلة يعاني من المتلازمات الجينية التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك طفرة جين BRCA2، ومتلازمة لينش، ومتلازمة الورم الميلانيني الخبيث.
  • تاريخ عائلي لسرطان البنكرياس.
  • السمنة.
  • التقدم في العمر.


المراجع

  1. ^ أ ب Yvette Brazier (23-10-2018), "What you should know about pancreatic cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Pancreatic cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Signs and Symptoms of Pancreatic Cancer", www.cancer.org, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  4. "Pancreatic cancer symptoms", www.cancercenter.com, Retrieved 14-6-2020. Edited.
  5. "Pancreatic cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-6-2020. Edited.