اعراض مرض السكر للكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٩ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
اعراض مرض السكر للكبار

مرض السكر

مرض السكر هو حالة مزمنة تؤثر في قدرة الجسم على استخدام الجلوكوز المُستهلَك من الغذاء، بسبب أن الجسم غير قادر على إنتاج كميةٍ كافية من الأنسولين، أو عدم قدرته على استخدامه بالشّكل الصحيح، أو بسبب الحالتين معًا، والأنسولين هرمون موجود في مجرى الدم يساعد الخلايا في الحصول على الجلوكوز اللازم لإنتاج الطاقة وأداء الأنشطة الحيوية، وذلك من خلال تكسير السكريات والكربوهيدرات، مما يؤدي إلى تراكم الجلوكوز في الدم، والتّسبب في تلف الأوعية الدّموية الصّغيرة الموجودة في الكليتين، أو القلب، أو العينين، أو الجهاز العصبي، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، والسّكتة الدّماغية، وأمراض الكلى، والعمى، وتلف أعصاب القدمين، وقد يستمرّ مرض السكري مدى الحياة، وتوجد ثلاثة أنواع رئيسة من مرض السكري؛ السكري من النوع الأول، والسكري من النوع الثاني، وسكري الحمل.[١]


أعراض مرض السكر للكبار

توجد عدّة أعراض تظهر على الكبار عند إصابتهم بمرض السّكري، ومنها:[٢]

  • يؤدي مرض السكري إلى وجود كمياتٍ كبيرة من الجلوكوز في البول، الذي يؤدي بدوره إلى كثرة التبوّل، مما يسبب الجفاف.
  • يمكن أن يسبب الجفاف زيادة العطش وكثرة استهلاك الماء.
  • يؤدي نقص الأنسولين إلى فقدان الوزن، الذي قد يحدث رغم زيادة الشّهية.
  • التعب، والغثيان، والتقيؤ.
  • العدوى المتكررة، مثل: عدوى المثانة، والجلد، والمناطق التناسلية.
  • قد تؤدي تقلّبات مستويات الجلوكوز في الدم إلى عدم وضوح الرؤية.
  • يمكن لمستويات الجلوكوز المرتفعة للغاية أن تؤدي إلى الخمول والغيبوبة.


علاج مرض السكر للكبار

يُعالَج مرض السكر من خلال عدّة طرق، أهمّها:[٣]

  • اتباع نظام غذائي صحي: عبر التركيز على تناول المزيد من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والبروتينات خالية الدّهون، والأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من المغذّيات، والألياف، والأطعمة قليلة الدّهون والسّعرات الحرارية، وتقليل الدهون المشبعة، والكربوهيدرات المكررة، والحلويات، ويحتاج مريض السّكر إلى مساعدة أخصائي التّغذية له في إعداد خطةٍ وجبات تناسب وضعه الصحي.
  • النّشاط البدني: فكل شخص يحتاج إلى ممارسة التّمارين الرّياضية بانتظام، خاصّةً مرضى السكر، إذ تساعد التمارين الرياضية في خفض مستوى السكر في الدم عن طريق نقل السكر إلى الخلايا، ويُستَخدَم للحصول على الطّاقة، كما تزيد التمارين الرياضية حساسية خلايا الجسم تجاه الأنسولين، مما يقلل احتياج الجسم إليه لنقل السكر إلى الخلايا.
  • المحافظة على مستويات طبيعية للسكر في الدم: إذ يجب على مريض السكري مراقبة نسبة السكر في الدم بعد أخذ الأنسولين، خاصّةً مرضى السكر من النوع الأول، وقد يحتاجه أيضًا لكن بنسبة أقلّ مرضى السكر من النوع الثاني ومرضى سكر الحمل، مما يلزم استخدام جهاز مراقبة الجلوكوز باستمرار، وتتوفّر أنواع عديدة من الأنسولين؛ بما في ذلك الأنسولين سريع المفعول، والأنسولين طويل المفعول، اعتمادًا على احتياجات المريض، وفي بعض الأحيان قد يصف الطبيب مزيجًا من هذه الأنواع لاستخدامها طوال الوقت، ويؤخذ الأنسولين عن طريق الحُقن، ولا يمكن تناوله عن طريق الفم، لأن إنزيمات المعدة تُبطِل مفعول الأنسولين.


المراجع

  1. "Types of Diabetes Mellitus", webmd, Retrieved 19/2/2019. Edited.
  2. "Diabetes Symptoms, (Type 1 and Type 2)", medicinenet, Retrieved 19/2/2019. Edited.
  3. "Diabetes", mayoclinic, Retrieved 19/2/2019. Edited.