جراحة سرطان البنكرياس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ١ أبريل ٢٠١٩
جراحة سرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس

البنكرياس غدّةً كبيرة في الحجم، وهي إحدى أجزاء الجهاز الهضميّ، ويمكن تعريف سرطان البنكرياس بأنّه نموّ خلايا البنكرياس غير طبيعيّ وغير المسيطرٍ عليه، ويجدر التّنويه إلى أنّ أغلب حالات سرطان البنكرياس تُشخَّص لدى الأشخاص الذين تجاوزوا سنّ الخامسة والسبعين أو أكثر، فهو من النادر حدوثه لدى الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن سن الأربعين، كما يُعدّ سرطان البنكرياس المُسبّب الرابع للوفاة عالميًا من بين مختلف أنواع السرطان، إذ تسبّب في وفاة حوالي تقريبًا 7% من حالات السّرطان من بين الرجال والنساء.[١][٢]


جراحة سرطان البنكرياس

يلجأ الطبيب إلى إجراء العمليات الجراحيّة للتخلّص من الخلايا السّرطانيّة، لكن يرافق هذه العمليات خطر إصابة المريض بالنّزيف والعدوى، بالإضافة إلى احتمالية معاناته من الغثيان والتّقيؤ، لذا يبقى المريض بضعة أيامٍ في المُستشفى، ويحتاج المريض إلى بضعة أسابيع في المنزل حتى يتعافى جيدًا، وأنواع العمليات الجراحيّة المُستخدَمة تظهر وفق ما يلي:[٣]

  • جراحة ويبل، تُجرى هذه الجراحة إذا كان السرطان في رأس البنكرياس، إذ يُعمَد إلى إزالة رأس البنكرياس، والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة المسمّى بالاثنيّ عشر، والمرارة، وجزء من القناة الصفراوية، وفي بعض الحالات يًزال جزء من المعدة والغدد الليمفاويّة القريبة من البنكرياس.
  • استئصال البنكرياس الكليّ، تُستأصَل فيها البنكرياس كاملة، إذ يحتاج المريض إلى الإنسولين والإنزيمات مدى الحياة، كما يمكن أن يعيش المُصاب حياة طبيعيّة.
  • إجراء جراحة للأورام في ذيل البنكرياس وجسمها، وفي هذه الحالة يكون السرطان في رأس البنكرياس وجسمها، ويمكن اللجوء إلى استئصال الطحال.
  • استئصال الأوعيّة الدّموية القريبة من المنطقة المُصابة، إذ يمكن اللجوء إلى هذه الطريقة في حال لم تُجدِ الطرق الجراحيّة الأخرى نفعًا.


أعراض سرطان البنكرياس

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بسرطان البنكرياس، ومن أبرزها:[١]

  • الشّعور بألمٍ في الظّهر أو في منطقة المعدة، فقد يشعر المريض بالألم أحيانًا ويزول في بعض الأحيان، كما يزداد الألم سوءًا عند الاستلقاء وبعد النوم.
  • الإصابة باليرقان، وهو اصفرار لون الجلد وبياض العينيّن، كما قد يظهر البول باللون الأصفر داكنًا أو برتقاليًّا، إذ يظهر البراز شاحب اللون، كما يُعاني المريض من حكّة في الجلد.
  • حدوث تغييرات في حركة الأمعاء؛ كالإصابة بالإمساك، أو الإسهال.
  • الإصابة بالحمّى، والارتعاش.
  • الإصابة بجلطات الدم.
  • المعاناة من عسر في الهضم.
  • انخفاض الوزن دون سبب.
  • المعاناة من الغثيان، والتقيؤ.


عوامل خطر سرطان البنكرياس

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، ومن أهمها ما يلي:[٤]

  • التّدخين، إذ يُعدّ من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.
  • زيادة الوزن، والسّمنة، إذ تزيد السّمنة من احتماليّة الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 20%.
  • تقدّم العمر، تزداد احتماليّة الإصابة بمرض سرطان البنكرياس مع تقدّم عمر الشخص.
  • التعرّض للمواد الكيميائيّة، وذلك يحدث في الأماكن التي تجعل الشخص أكثر عُرضة للتعامل مع المواد الكيميائيّة.
  • الجنس، إذ يكون الرجال أكثر عُرضة للإصابة بسرطان البنكرياس مقارنةً بنسبة الإصابة التي لدى النساء.


المراجع

  1. ^ أ ب "Pancreatic cancer", www.nhs.uk, Retrieved 2019-3-20. Edited.
  2. Tomislav Dragovich, MD, PhD, "Pancreatic Cancer"، emedicine.medscape.com, Retrieved 2019-3-20. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-3-9), "Pancreatic cancer"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-3-19. Edited.
  4. "Pancreatic Cancer Risk Factors", www.cancer.org, Retrieved 2019-3-20. Edited.