أورام العمود الفقري الحميدة

أورام العمود الفقري

أورام العمود الفقري هي أورام غير طبيعية من الأنسجة التي تنمو داخل الحبل الشوكي والعمود الفقري أو حولهما، وتنمو هذه الخلايا وتتضاعف بطريقة غير مسيطر عليها، وعلى ما يبدو أنّ آليات الجسم التي تمنع الخلايا الطبيعية من فرط النمو لا تستطيع السيطرة على نمو خلايا الورم غير الطبيعي.[١]

تكون أورام العمود الفقري سرطانية خبيثة، أو حميدة، وتنشأ الأورام الأولية في الحبل الشوكي أو العمود الفقري، أمّا الأورام الثانوية فهي الأورام التي تنتشر من أماكن أخرى في الجسم إلى الحبل الشوكي أو العمود الفقري، وتسمى هذه الأورام الأورام الثانوية أو النقائل السرطانية. وتسمى أورام العمود الفقري وفقًا إلى منطقة نموها في العمود الفقري، وبالإضافة إلى ذلك تصنيف هذه الأورام وفق موقعها في العمود الفقري إلى ثلاثة أنواع؛ هي: أورام تحت الجافية خارج النخاع، وأورام خارج النخاع، وأورام خارج الجافية.[١]


ما أنواع أورام العمود الفقري الحميدة؟

يوجد أنواع قليلة من الأورام الحميدة التي تصيب العمود الفقري، وتشمل هذه الأورام ما يأتي:[٢]

  • الأورام السحائية، تحدث الأورام السحائية على الأغشية التي تحيط بالدماغ والنخاع الشوكي، وتسمى هذه الأغشية بالسحايا، ولا يزال سبب الإصابة بالأورام السحائية غير واضح، لكن قد تلعب بعض العوامل دورًا في الإصابة بالأورام السحائية؛ مثل: الوراثة، والهرمونات الأنثوية، والعلاج الإشعاعي.
  • أورام غمد العصب، تشمل أورام غمد الأعصاب الأورام الظهارية، والأورام العصبية، وتنمو هذه الأورام في النسيج الليفي الذي يغطي العصب، والذي يسمى غمد العصب، وتنشأ هذه الأورام الحميدة عادةً من الخلايا التي تسمى خلايا شوان، وهي نوع من الخلايا الدبقية، وتكون أورام غمد الأعصاب مجهولة السبب، وتنمو نتيجة مشكلة وراثية تعرف بالورم العصبي الليفي، ومتوقع أن يسبب التعرض للإشعاع الإصابة بهذه الأورام.
  • الورم العظمي العظماني، إذ تشمل أورام العظام الأولية الورم العظمي العظماني، وورم الخلايا العملاقة، حيث الورم العظمي العظماني هي أورام عظمية صغيرة، وتحدث الإصابة بها في الخلايا التي تنتج أنسجة مصفوفة العظام، ورغم أنّ هذا النوع من الورم تشيع الإصابة به في العظام الطويلة؛ مثل: عظم الظنبوب، أو عظم الفخذ، إلا أنه ينمو أيضًا في عظام الفقرات، وسبب الإصابة بالورم العظمي العظماني غير معروف، إلا أنّ العملية التي تسبب الورم واضحة، إذ تنقسم الخلايا بشكل غير مسيطر عليه، مما يشكّل كتلة من النسيج العظمي الصلب غير الطبيعي (الورم).
  • ورم الخلايا العملاقة، هو ورم ينمو ببطء، وتصنع الخلايا العملاقة في الأنسجة الصلبة والهشة للعظم، ومشكلة ورم الخلايا العملاقة هي أن خلايا الورم تحلّ محل خلايا العظم الطبيعي على نطاق واسع، مما يجعل العظم الطبيعي المحيط بالورم ضعيفًا وعرضة للكسور، ولا يزال سبب الإصابة بورم الخلايا العملاقة غير معروف.


ما هي أعراض أورام العمود الفقري؟

قد تسبب أورام العمود الفقري مجموعة متنوعة من الأعراض اعتمادًا على نوع الورم، وموقع الورم، ومعدل نمو الورم، وبشكل عام إنّ أكثر الأعراض شيوعًا لأورام العمود الفقري هي الشعور بالألم في موقع الورم في الرقبة أو الظهر، وتليه الإصابة بمشكلات الأعصاب؛ مثل: التنميل في الذراعين والساقين والضعف، والتغيرات في عادات الأمعاء أو المثانة الطبيعية، وعادةً يكون نمو أورام العمود الفقري بطيئًا، وقد يعاني المرضى من الألم نتيجة الورم لعدة سنوات قبل حدوث أية مشكلات عصبية.[٣]


كيف يتم علاج أورام العمود الفقري؟

يُحدّد علاج ورم العمود الفقري تبعًا لموقع الورم، والأعراض التي يسببها الورم، وما إذا كان الورم يؤثر في البنية المجاورة أو لا، وتتيح هذه المعلومات توفر مجموعة واسعة من خيارات العلاج، وتشمل خيارات العلاج ما يأتي:[٢]

  • المراقبة، إنّ أول إجراء ينصح به الطبيب هو المراقبة خاصة للأورام بطيئة النمو التي لا تؤثر في الأعصاب، وغيرها من البنية المحيطة بها، وينطوي هذا الخيار على إجراء الفحوصات والتصوير؛ للتأكد من أنّ نمو الورم لا يؤثر في الأعصاب ولا يسبب أية مشكلات، وينبه الطبيب إلى حدوث أي تغير في الورم، أو تحول الورم إلى ورم خبيث.
  • حقن الكورتيكوستيرويدات، عند تسبب ورم العمود الفقري في الإصابة بالتورم فقد ينصح الطبيب بحقن الكورتيكوستيرويدات التي تثبط الاستجابة المناعية التي تسبب التورم والالتهاب، وتساعد هذه الحقن في التقليل من الألم، وقد يسبب موقع حقن الستيرويدات الشعور بالألم، ويساعد الضغط بالثلج أو الكمادات الدافئة في إزالة الألم مكان الحقنة.
  • الجراحة، في بعض الحالات قد يحتاج الورم الفقري الحميد إلى الإزالة جراحيًا، أو التقليل من حجمه، وقد تكون هناك حاجة إلى الجراحة عندما تتسبب الأورام في عدم استقرار العمود الفقري، وتجرى الجراحة لتقوية العظام وتثبيت العمود الفقري.


أسئلة شائعة حول أورام العمود الفقري

ما الذي يسبب أورام العمود الفقري الحميدة؟

تنشأ هذه الأورام الحميدة عادة من الخلايا المعروفة بخلايا شوان، وغالبًا ما تكون هذه الأورام مجهولة السبب (ليس لها سبب معروف)، أو قد تتطور بسبب مشكلة وراثية.[٤]

هل تسبب أورام العمود الفقري الحميدة الألم؟

نعم، تسبب أورام العمود الفقري الحميدة الألم؛ إذ النمو المتزايد للورم يسبب الألم والشعور عدم الراحة لأنه يسبب زيادة الضغط على الحبل الشوكي أو الأعصاب.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Spinal Tumors", aans, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Luigi Bassani (17-12-2018), "Benign Spinal Tumors: Causes, Diagnosis and Treatment Options"، neurosurgeonsofnewjersey, Retrieved 11-5-2019.Edited.
  3. "Spinal Tumors", columbiaspine, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  4. "Benign Spinal Tumors: Causes, Diagnosis and Treatment Options", www.neurosurgeonsofnewjersey.com, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  5. "Spinal Cord Tumor Overview", www.columbianeurology.org, Retrieved 15-6-2020.

فيديو ذو صلة :

560 مشاهدة