أورام في الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩

أورام في الظهر

أورام الظّهر هي نمو يتطوّر داخل القناة الشّوكية أو داخل العمود الفقري، ويُسمّى الورم الذي يتطوّر داخل القناة الشّوكية بالورم داخل الحوض، وهو ورمٌ شوكي يبدأ داخل النّخاع الشّوكي أو غلاف الحبل الشوكي، أمّا الورم الذي يُصيب عظام العمود الفقري يُسمّى ورم الفقرات، وتنتشر أورام الظهر من أجزاءٍ أخرى من الجسم إلى الفقرات، أو الألياف الدّاعمة حول الحبل الشّوكي، أو بعض الحالات النّادرة تنتقل من النّخاع الشّوكي نفسه، وتؤدّي هذه الأورام إلى حدوث ألم ومشكلات عصبيّة وأحيانًا الشّلل، كما يمكن أن يكون ورم العمود الفقري مهددًا للحياة ويسبّب الإعاقة، وتوجد أنواع رئيسة من الأورام داخل الحوض، وهي:[١]

  • أورام داخل النخاع: تبدأ هذه الأورام داخل النخاع الشوكي نفسه، مثل الأورام الدّبقية.
  • أورام خارج النخاع: تنمو خارج النخاع، أو في الغشاء المُحيط بالنّخاع الشوكي، أو جذور الأعصاب التي تصل من الحبل الشوكي، وعلى الرّغم من أنّ هذه الأورام لا تبدأ من داخل النخاع الشوكي نفسه إلّا أنّها تؤثّر على وظيفة الحبل الشوكي، مثل: الأورام السّحائية، والورم العصبي الليفي، والأورام الشّحميّة، وأورام غلاف الأعصاب الطّرفي.


أعراض الأورام في الظهر

تظهر عدّة أعراضٍ لأورام الظّهر، منها ما يأتي:[٢]

  • آلام الظهر و/أو الرقبة، وألم الذّراع و/أو الساق.
  • ضعف العضلات، أو الخدر في الذراعين أو السّاقين.
  • صعوبة المشي.
  • فقدان عام للإحساس.
  • صعوبة في التبّول.
  • التغيّر في عادات حركة الأمعاء.
  • الشلل بدرجات متفاوتة.
  • تشوّهات العمود الفقري.
  • ألم أو صعوبة في الوقوف.


أسباب أورام في الظهر

يُعدّ سبب معظم أورام العمود الفقري الأوليّة غير معروف، وقد يعود بعضها إلى التعرّض للعوامل المسبّبة للسرطان، كما يوجد عددٌ قليل من حالات الأورام الأولية ينتج عن وجود مرضين وراثيين، كالآتي:[٣]

  • الورم العصبي الليفي: تتطوّر الأورام الحميدة في الطبقة تحت العنكبوتية من الحبل الشوكي، أو في الخلايا الدبقية الداعمة، ومع ذلك فإنّ الأورام الأكثر شيوعًا المرتبطة بهذا الاضطراب تؤثّر على الأعصاب المرتبطة بالسّمع، وتؤدّي حتمًا إلى فقدان السمع في إحدى الأذنين أو كلتيهما.
  • مرض فون هيبل لينداو: يُعدّ هذا الاضطراب النّادر متعدّد الأشكال، بدءًا من أورام الأوعية الدموية الحميدة في المُخّ والشبكيّة والنّخاع الشّوكي وأنواعٌ أخرى من الأورام في الكلى أو الغدد الكظرية.


تشخيص أورامٍ في الظهر

في حال اشتباه الطّبيب بوجود ورمٍ في العمود الفقري تُجرى عدّة اختباراتٍ لتأكيد التّشخيص وتحديد موقع الورم، وفي ما يأتي توضيح لهذه الاختبارات:[٤]

  • التصوير بالرنين المغناطيسي في العمود الفقري: يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مغناطيسًا قويًا وموجات راديو لإنتاج صور دقيقة للعمود الفقري والحبل الشوكي والأعصاب، وقد يتم حقن عامل تباين يُساعد على تسليط الضوء على أنسجة وهياكل معينة في الوريد في اليد أو الساعد أثناء الاختبار، قد يشعر المريض بالاختناق داخل ماسحة التصوير بالرنين المغناطيسي، أو يسمع صوتًا مثيرًا للإزعاج، في هذه الحالة يمكن أن يستخدم سدادات الأذن أو سماعات الرأس للمساعدة على تقليل الضوضاء، وكثيرًا ما تُستخدم المهدئات الخفيفة لتخفيف القلق والخوف من الأماكن المظلمة.
  • التصوير المقطعي المحوسب: يستخدم هذه الاختبار حزمة أشعّة ضيّقةً لإنتاج صور مفصلة للعمود الفقري، وفي بعض الأحيان يجري دمجها مع صبغة تباين عن طريق الحقن لإجراء تغييرات غير طبيعية في القناة الشوكية أو الحبل الشوكي، ويمكن استخدام التصوير المقطعي بالاقتران مع التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الخزعة: تكون هذه الطريقة غالبًا الوحيدة لتحديد نوع الورم، وهي فحص عيّنة الأنسجة الصغيرة تحت المجهر، وتُساعد نتائج الخزعة على تحديد خيارات العلاج.


المراجع

  1. "Spinal cord tumor", www.mayoclinic.org,28-12-2017، Retrieved 22-8-2019. Edited.
  2. "Spinal cancer", www.cancercenter.com, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  3. "Spinal Tumors", www.aans.org, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  4. "Vertebral tumor", www.mayoclinic.org,16-5-2018، Retrieved 22-8-2019. Edited.