أين يقع الشريان السباتي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩

موقع الشريان السباتي في الجسم

الشرايين السباتية هي أوعية دموية كبيرة توجد في جسم الإنسان في الرقبة، ووظيفتها هي تزويد الوجه والمخ والعنق بالدم، ويوجد شريان سباتي في يمين الرقبة وآخر في يسارها، حيث واحد منهما هو الشريان السباتي الداخلي، والمسؤول عن إمداد المخ بالدم، والثاني هو الشريان السباتي الخارجي، والمسؤول عن توفير الدم لكلٍ من الرقبة والوجه، وكباقي شرايين الجسم تُكوّن الشرايين السباتية من ثلاث طبقات من الأنسجة؛ حيث الطبقة الأولى هي طبقة الإينما وهي الأعمق، وبعدها تأتي الطبقة الوسطى، ومن ثم الطبقة الخارجية. وهناك الجيب السباتي أو ما يعرف باسم المصباح السباتي، وهو اتساع الشريان السباتي عند نقطة تفرعه، ويحتوي هذا الجيب على مجسات تُنظم ضغط الدم في الشريان، ويمكن الشعور بنبض الشريان السباتي في الرقبة من خلال الضغط على جانب القصبة الهوائية بأطراف الأصابع.[١]


مرض الشريان السباتي

مرض الشريان السباتي يحدث عند انسداد في الشريان بسبب الرواسب الدهنية في الأوعية التي تنقل الدم إلى الدماغ والرأس، وهذا الانسداد يرفع نسبة خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، التي تحدث بسبب انقطاع إمدادات الدم للدماغ، وبالتالي لا يوصَل الأكسجين إلى الدماغ، وبهذا تموت خلايا الدماغ خلال دقائق من انقطاع الأكسجين عنها، والسكتات الدماغية هي السبب الأكبر لحالات الوفاة في العالم، وعلاج مرض الشريان السباتي يتضمن مجموعة من التغييرات في نظام حياة المريض، إلى جانب تناول أنواع خاصة من الأدوية، وفي حالات معينة يكون الحل العلاجي الوحيد هو العلاج الجراحي.[٢]


أعراض مرض الشريان السباتي

يطلق على السكتات الدماغية المُصغرة اسم الهجوم الإقفاري العابر TIA، وهي ذات أعراض تحذيرية، أما مرض الشريان السباتي فعادةً لا يترافق مع أعراض خاصة، أمّا أعراض السكتة الدماغية الناتجة من مرض الشريان السباتي فلها أعراض تظهر على المريض في صورة علامات تحذيرية تساعد في إنقاذ المريض، لذا يجب على كل من يشعر بهذه الأعراض أن يطلب المساعدة من أقرب مركز طبي. ومن هذه الأعراض ما يلي:[٣]

  • عدم وضوح في الرؤية في عين واحدة أو في كلتا العينين، وأحيانًا يحدث فقد مفاجئ في الرؤية.
  • الشعور بالضعف في جهة واحدة من الوجه والتنميل، أو في إحدى الذراعين، أو إحدى الساقين، وأحيانًا يحدث التنميل في جانب واحد من الجسم.
  • الصعوبة في الكلام، وفي فهم ما يقوله الآخرون.
  • الشعور بالدوار والارتباك.
  • وجود صعوبة في البلع.


عوامل تزيد خطر الإصابة بمرض الشريان السباتي

هناك الكثير من العوامل التي تزيد من فرصة حدوث السكتات الدماغية ومرض الشريان السباتي، ومن هذه العوامل:[٢]

  • ضغط الدم العالي، حيث ارتفاع الضغط يؤثر في جدار الشرايين ويُضعفها، ويعرضها أكثر للتلف.
  • التدخين، يهيج النيكوتين الموجود في السجائر بطانة الشرايين الداخلية، كما يرفع من معدل ضربات القلب، ويرفع الضغط.
  • مرض السكري، يخفّف مرض السكري من قدرة الجسم على معالجة الدهون بكفاءة، وهذا بدوره يرفع خطر ارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين.
  • ارتفاع مستوى الدهون في الدم، حيث ارتفاع الكوليسترول منخفض الكثافة في الدم، وارتفاع مستوى الدهون الثلاثية يحفزان انسداد الشريان السباتي.
  • التاريخ العائلي، إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا بمرض الشريان السباتي فإنّ باقي الأفراد معرضون للإصابة بالمرض.
  • السمنة، تزيد السمنة من فرص ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
  • تقدم العمر، مع التقدم في العمر تقلّ مرونة الشرايين، وتزداد فرص الإصابة بمرض الشريان السباتي.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • انقطاع التنفس خلال النوم.


المراجع

  1. "Picture of the Carotid Artery", www.webmd.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Carotid artery disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  3. "Carotid Artery Disease (Carotid Artery Stenosis)", my.clevelandclinic.org, Retrieved 10-5-2019. Edited.