إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر

يكمن الهدف الأساسي لاستخدام الليزر في التخلص من الشعر غير المرغوب به، إذ يُمرّر شعاعٌ من الضوء عبر الجلد إلى بصيلات الشعر جميعها أثناء إجراء إزالة الشعر بالليزر، فتدمر الحرارة الشديدة من الليزر بصيلات الشعر، مما يقلل من عددها وقوتها، فيصبح الشعر أقلّ وضوحًا، وقد يصبح أخفّ وزنًا، وهذه التقنية فعّالةٌ في تقليل عدد بصيلات الشعر، وإزالة شعر الجسم غير المرغوب به، وتعتمد فاعليتها في تقليل الشعر على عدد الجلسات.[١]


فوائد إزالة الشعر بالليزر

تفيد تقنية إزالة الشعر بالليزر في إزالة الشعر غير المرغوب في الوجه، والساق، والذراع، والإبط، ومنطقة العانة، ومناطق أخرى من الجسم، ومن أبرز ميزات إزالة الشعر بالليزر:[٢]

  • الدقة، يستهدف الليزر الشعر الداكن الخشن بدقة، مع تجنّب إلحاق الضرر بالجلد المحيط.
  • السرعة، تستغرق كلّ نبضة من الليزر جزءًا من الثانية، ويجري استهداف عدد كبير من الشعر في الوقت نفسه، فالليزر يعالج المناطق ذات المساحة الصغيرة؛ مثل: الشفة العليا في أقلّ من دقيقة، بينما قد تستغرق المناطق الكبيرة؛ مثل: الظهر أو الساقين ما يصل إلى ساعة.
  • نتائجه متوقعة، يلاحظ معظم المرضى تساقط الشعر الدائم بعد الخضوع لمتوسط من ثلاث جلسات إلى سبع.


مخاطر إزالة الشعر بالليزر

تختلف مخاطر إزالة الشعر بالليزر باختلاف نوع البشرة، ولون الشعر، وخطة العلاج، ومدى الالتزام بالرعاية السابقة للمعالجة، والمدة التي تلي العلاج، ومن أكثر الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر شيوعًا ما يلي:[٣]

  • تهيج الجلد، يشعر المريض بالانزعاج المؤقت واحمرار الجلد وتورمه بعد إزالة الشعر بالليزر، وعادةً ما تختفي الأعراض في غضون عدة ساعات.
  • تغير لون الجلد، قد تؤدي إزالة الشعر بالليزر إلى تفتيح الجلد المُستهدَف أو تغميقه، ونادرًا ما تتسبب إزالة الشعر بالليزر في ظهور تقرحات أو قشور أو تندب أو تغيرات أخرى في نسيج الجلد.
  • آثار جانبية أخرى، هي عادة ما تكون نادرة؛ مثل: ظهور الشيب في الشعر المُعالَج، أو نمو الشعر الزائد حول المناطق المعالجة، وخاصة على البشرة الداكنة، ولا يُنصح بإزالة الشعر بالليزر للجفون أو الحواجب أو المناطق المحيطة؛ ذلك بسبب احتمال إصابة العين بالشلل.


عوامل نجاح إزالة الشعر بالليزر

يدمّر الليزر بصيلات الشعر بشكل دائم، لذا يلاحظ الأشخاص الذين أُخضِعوا لهذا الإجراء توقف نمو الشعر في المنطقة المُعالجة، وتُجرى عدة جلسات مع الوقت لتقليل عدد بصيلات الشعر في منطقةٍ معينة، أو التخلّص منها جميًعا، ويعتمد نمو الشعر من عدمه على عوامل عديدة؛ بما في ذلك[٤]:

  • نوع الشعر الذي ينمو.
  • مهارة الشخص الذي يزيل الشعر.

فيُلاحِظ معظم الأشخاص أنه عند نمو الشعر يكون أخفّ وزنًا وأقلّ وضوحًا مما كان عليه من قبل؛ لأنّ الليزر قد يتلف بصيلات الشعر حتى عندما يفشل في تدميرها، لكن في حالة تلف جريب الشعرة دون تدميره، فإنّ الشعر ينمو مجددًا، وقد يكون من الصعب تدمير جريبات الشعر جميعها، لذا قد يلاحظ بعض الأشخاص نمو بعض شعيرات الشعر مرة أخرى، الذي يجري علاجه مرة أخرى، لذا قد يحتاج الأشخاص الذين يريدون إزالة الشعر كله إلى عدة جلسات، وقد يكون الشعر خفيفًا جدًا أو قصيرًا جدًا أو مقاومًا للعلاج في بعض الحالات، لذا قد يختار الشخص استخدام طرق أخرى لإزالة الشعر؛ مثل: النتف.


عملية إزالة الشعر بالليزر

تشتمل عملية الليزر على ثلاث مراحل هي مفصّلة كالتالي[٥]:

مرحلة ما قبل عملية الليزر

قبل إجراء عملية الليزر، يجب مراجعة الطبيب للتحقق من الصحة العامة، أو تناول أدوية معينة، والأخذ بعين الاعتبار عدد من النصائح هي كالتالي:

  • تجنب إزالة الشعر بالشمع، أو بطريقة النتف من المنطقة التي سيتم علاجها بالليزر.
  • تقليل التعرّض لأشعة الشمس قدر الإمكان لفترة ستة أسابيع على الأقل قبل عملية الليزر.
  • الابتعاد عن استخدام أي منتجاتٍ قد تهيّج البشرة.
  • الامتناع عن عملية الليزر في حال وجود أي جروحٍ مفتوحة أو قروح أو عدوى جلدية في الجلد.
  • تُمنَع الحامل من الخضوع لعمليات إزالة الشعر بالليزر.

مرحلة أثناء عملية الليزر

خلال إجراء عملية الليزر سيقوم المختص بتنظيف المنطقة التي سيجري عليها العملية بقص الشعر أو حلاقته، بالإضافة إلى عدد من الإجراءات الأخرى، هي:

  • يستخدم المختص هلامًا مخدرًا أو جهازًا مبردًا في حال إجراء العملية على منطقة العانة.
  • يتم تجهيز جهاز الليزر بحسب لون بشرة الشخص، ونوع الشعر لديه، بالإضافة لارتدائه معدات وقائية كالنظارات ضد شعاع الليزر.
  • يُسلّط الطبيب حزمة من الضوء على الجلد ويمررها تدريجيًا على مناطق نمو الشعر غير المرغوب به عدة مرات، ويراقب عدم حدوث أي ردات فعلٍ سيئة من الجلد.

مرحلة ما بعد عملية الليزر

خلال مرحلة ما بعد عملية الليزر، قد تظهر المنطقة المعالجة على الجلد بلونٍ أحمر أو حروق خفيفة، وهذا أمر طبيعي، كما ستحتاج البشرة إلى العناية أثناء ما بعد عملية الليزر، وما يمكن فعله:

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس.
  • استخدام كمادات باردة مكان المُعالَجة.
  • الحافظة على رطوبة البشرة قدر الإمكان.
  • استخدم واقي الشمس بانتظام.
  • تجنب تقشير المنطقة.
  • تجنب الحمامات الساخنة وأحواض الاستحمام الساخنة والساونا، بسبب زيادة حساسية البشرة في هذه الفترة.
  • تجنب وضع أي مكياج أو كريمات موضعية.
  • في حال ملاحظة أي تقرّحات والتي تحدث غالبًا لأولئك الذين يمتلكون بشرةً داكنة، يجب مراجعة الطبيب على الفور.


المراجع

  1. "Laser Hair Removal", my.clevelandclinic.org, Retrieved 29-7-2019. Edited.
  2. "Laser Hair Removal", www.webmd.com, Retrieved 29-7-2019. Edited.
  3. "Laser hair removal", www.mayoclinic.org,16-5-2018، Retrieved 29-7-2019. Edited.
  4. Zawn Villines (10-6-2018), "How long does laser hair removal last?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  5. "Side Effects Of Laser Hair Removal You Should Be Aware Of", stylecraze, Retrieved 03-06-2020. Edited.