إفرازات سوداء للبنات

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
إفرازات سوداء للبنات

 

 

مثل أي من الخصائص البدنية، تختلف الإفرازات بشكل كبير من فتاة لأخرى، ويعتبر هذا التغير مترافقًا مع طوال دورتك الشهرية وذلك من أجل أن يتم دعم عملية التكاثر، أما في حالة بعض الاختلافات طبيعية والتي قد تشير التغيرات الأخرى إلى وجود التهاب مهبلي، فكيف تعرفين إذا كانت إفرازاتك طبيعية أم لا؟ وما الذي يدل عليه الإفراز الأسود.

ما هي المعايير التي تساعد على تحديد طبيعة إفرازاتك؟


• اللون: الإفرازات الطبيعية تكون شفافة أو بيضاء، كما من الممكن أن تصفر إذا جفت الإفرازات، كما ومن الممكن أن تصبح بنية اللون بعد الحيض أو أثناء فترة الحمل .

• الملمس: إن الإفرازات الطبيعية تتباين في كونها لزجة وشاحبة إلى أن تكون شفافة وقابلة للتمدد، وذلك حسب فترة الدورة الشهرية.

• الرائحة: يكون للإفرازات الطبيعية رائحة خفيفة أو ليس لها رائحة على الإطلاق.

• الكمية: تختلف كمية الإفرازات الطبيفية بشكل مطرد مع الكمية؛ وذلك لكونها قليلة بسبب كثيرة أثناء التبويض.

ما هي الإفرازات السوداء؟


إن الإفرازات السوداء هي التي تنزل قبل نزول الدورة الشهرية، أو بعد الانتهاء من نزولها، والتي تشير إلى أن ضعف بطانة الرحم وزيادة في سمكها، وذلك نتيجة إلى وجود خلل في التوازن الهرموني في الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، حيث إن ذلك الخلل يؤدي إلى زيادة نسبة هرمون إستروجين، وإلى نقص هرمون بروجيستيرون، حيث يصبح هرمون الإستروجين هو المسيطر على الدورة، وبالتالي لا يتم بناء بطانة الرحم بشكل جيد، حيث تزيد سماكتها وتتكون الأنسجة الطبيعية للبطانة، وقد تأتي الدورة الشهرية غزيرة أحيانًا، أو من الممكن أن تأتي على شكل إفرازات بنية أو سوداء حسب حالة الخلل الحادث.

ما هي أسباب نزول هذه الإفرازات؟


• التكيس على المبايض.

• القصور الوظيفي في الجسم.

• وجود لحمية.

• وجود ألياف رحمية.

• وجود مرض بطانة الرحم المهاجرة.

• وجود خلل في هرمونات الغدة النخامية.

• وجود خلل في هرمونات الغدة الدرقية.

• استعمال حبوب هرمونية لمنع الحمل.

• استعمال اللولب الرحمي.

إرشادات صحية لتجنب حدوث الالتهابات الفطرية:


• تجنب ارتداء الملابس الداخلية المحكمة والضيقة، حيث إنها تزيد من الحرارة والرطوبة في المهبل وهذا يؤدي إلى ظهور التهابات كما وتؤثر على إفرازات المهبل.

• تجنب منتجات العطور والصابون المعطر، والتي قد تؤدي إلى ظهور حساسية وتهييج في الأنسجة.

• عدم الاهتمام بالنظافة، حيث إن ذلك قد يؤدي إلى أن دخول البراز والبكتيريا إلى المهبل إذا لم يتم تنظيف الفرج في اتجاه بعيد عن المهبل، وأن يكون التنظيف من الأمام إلى الخلف.

• الابتعاد عن الإجهاد والضغوط النفسية التي من الممكن أن تزيد من إفرازات المهبل.

ما هي طرق الوقاية والعلاج من الإفرازات السوداء؟


• معظم حالات الإفرازات المهبلية طبيعية لا تحتاج إلى علاج.

• القيام بعلاج أسباب الإفرازت غير الطبيعية.

• من الممكن أن يصف الطبيب حبوبًا يتم تناولها عن طريق الفم أو المهبل.

• تغيير أقراص منع الحمل إلى نوع أخر.

• من الممكن أن يتم استخدام هرمون تعويضي لفترة للتغلب على الجفاف بالمهبل، وذلك خلال مرحلة سن اليأس.

• إذا كانت الإفرازات مصحوبة بالأم بأسفل البطن فيجب الذهاب إلى الطبيب فورًا حيث من الممكن أن يكون هذا عرضًا للأمراض المنقولة عن طريق الجنس.

• تغيير بعض العادات التي تزيد من التهابات المهبل.

• يجب أن تكون الملابس الداخلية غير محكمة من أجل أن تسمح في مرور الهواء إلى المهبل.

• تجنبي استخدام المنتجات المعطرة في منطقة الفرج، مثل: الصابون المعطر أو من المناديل المعطرة..