التهاب شديد في المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٨
التهاب شديد في المهبل

 

 

إن الالتهاب المهبل يعني وجود تغير في كمياء الجلد، حيث تقوم بإيجاد خلل مؤقت وتغير لون المكان ومن الممكن أن تؤدي إلى ظهور بعض العلامات المختلفة بأشكالها وأنواعها، حيث من الممكن أن تكون الإفرازات ذات رائحة كريهة، ومن الممكن أن يأتي هذا الالتهاب مترافقًا مع حكة شديدة أو بسيطة على حسب درجه الإصابة به.  

تنقسم التهابات المهبل إلى ثلاثة أنواع رئيسة:


  • الالتهاب الأول: الشائع في وتصل نسبته من 30% إلى 40% من الحالات ويكون بسبب وجود الفطريات.

• الالتهاب الثاني: هو التلوث الذي ينتج عن الالتهاب البكتيري وتكون نسبته من 30% إلى 40% من الحالات.

• الالتهاب الثالث: ويكون هذا الالتهاب شائعًا بنسبة 5% إلى 10%، ويكون بسبب الإصابة بداء المشعرات، كما وأنه التهاب طفيلي يظهر في المهبل والغدد.  

الأسباب التي تؤدي إلى التهاب المهبل


  • الإصابة ببعض الأمراض المعدية خلال العلاقة الجنسية.

• الإصابة ببعض أنواع البكتريا المسببة للالتهاب.

• الإصابة في أنواع الفيروسات المسببة للالتهاب.

• الاستخدام الخاطئ لغسول المهبل أو الدوش المهبلي.

• تناول السكريات بكثرة، حيث إنها تعمل على نشاط البكتريا الضارة.

• عدم ارتداء ملابس داخلية قطنية واسعة؛ وذلك لأن الملابس القطنية تعمل على امتصاص العرق ولا تسبب تكون البكتيريا، وواسعة من أجل أن يدخل الهواء إلى المنطقة الحساسة.

• ارتداء الملابس دون تجفيف المنطقة الحساسة بشكل جيد.

• إهمال النظافة الدائمة للمنطقة الحساسة.  

أخطاء العناية بالمهبل والمناطق الحساسة:


  1- إسراع بعض السيدات إلى علاج أنفسهن من دون استشارة الطبيب.

2- استخدام بودرة التالك في النظافة المهبلية.

3- استخدام الفوط الصحية بشكل مستمر، مما يؤدي إلى عدم دخول الهواء إلى المنطقة الحساسة.

4- عدم ممارسة تمارين شد عضلات المهبل.

5- الامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية.  

اعراض التهابات المهبل:


  • ظهور احمرار شديد في منطقة الحوض.

• وجود تورم في منطقة الفرج.

• وجود ألم في البطن.

• الإصابة بحكة مستمرة.

• وجود ألم وحرقة أثناء التبول.

• وجع أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

• وجود إفرازات مهبلية بكثرة، وتكون هذه الإفرازات غامقة اللون ولها رائحة كريهة.

• ظهور إفرازات شفافة بيضاء ليس لها رائحة قوية، ويكون ذلك في حالة العدوى الفطرية أو العدوى الفيروسية.

• حدوث نزيف بعد ممارسة العلاقة الجنسية.

• ظهور بعض القروح والبثور.

• ظهور تكتل في منطقة الفرج.

• تهيج شديد حول منطقة الشرج.  

علاج التهاب المهبل والحكة:


  يعتمد علاج التهابات المهبل علي نوعين من العلاج:

• وصفات أدوية هرمونية.

• وصفات أدوية مضادة للالتهابات.

مثل:

الاقراص المهبلية ذات الأنواع المختلفة والمتعددة، أو من الممكن اللجوء إلى علاجات عدوى الفطريات من خلال استخدام المرهم الخاص تلك الحالة، وفي حالة عدم الاستجابة للأدوية من الممكن يمكن استعمال أقراص المضاد الحيوي. أما في حالة الأدوية الهرمونية يتم العلاج بمستحضرات الإستروجين باختلاف أنواعها سواءً كانت مرهمًا أو حبوبًا.