اتساع الشريان الأورطي

اتساع الشريان الأورطي

يسمّى اتساع الشريان الأورطي بتمدّد الأوعية الدموية الأبهري، والأبهر هو أكبر وعاء دموي في الجسم يوصل الدّم المؤكسد من القلب إلى باقي الجسم، يعني اتساع الأوعية الدموية الأبهري حدوث ضعف وانتفاخ في جدار الشريان الأبهر، ومع مرور الوقت يمكن أن يتمزّق أو يتسلّخ الجزء الضعيف والمتمدّد من الأبهر، ممّا يمكن أن يسبّب نزيفًا يهدّد الحياة، أو الموت.

بمجرّد أن يبدأ التمدّد في جدار الأبهر يزداد التمدّد تدريجيًا في الحجم ويصبح جدار الشريان الأبهر أكثر ضعفًا، وقد يشمل علاج تمدد الأوعية الدموية الأبهري الإصلاح الجراحي، أو إزالة تمدّد الأوعية الدموية، أو إدخال الدعامات لدعم الأوعية الدموية ومنع التمزّق، وتشير كلمة الصّدري إلى تمدد الأوعية الدموية الأبهري في منطقة الصدر، وفي كثير من الأحيان يمكن أن يحدث تمدّد في الأوعية الدموية في البطن أيضًا.[١]


سبب اتساع الشريان الأورطي

غالبًا ما ينجم تمدّد الأوعية الدموية الأبهري الصّدري عن الإصابة بتصلّب الشرايين، إذ يسبّب تصلب الشرايين الضّرر لجدران الشريان، كما يمكن أن يسبب التقدّم بالسّن اتساع الشريان الأورطي، وعندما يحدث تصلب الشرايين تتراكم مادّة لزجة تدعى اللويحات على جدران الشرايين، ومع مرور الوقت يسبّب تراكم هذه اللويحات تضيّق الشريان الأبهر وضعفه، ويمكن أن تزيد العوامل الآتية من خطر الإصابة بتصلّب الشرايين:[٢]

  • التدخين.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • ارتفاع كوليسترول الدّم.
  • زيادة الوزن.
  • التاريخ العائلي من الإصابة بأمراض الأوعية الدموية القلبيّة أو المحيطيّة (تضيّق الأوعية الدموية).

يمكن أن تضعف بعض الأمراض أيضًا طبقات جدار الأبهر، وتزيد من خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري، وتشمل هذه الأمراض ما يأتي:

  • متلازمة مارفان، وهي اضطراب وراثي يصيب النسيج الضامّ، ومتلازمة لويز ديتز، وغيرها من أمراض النّسيج الضامّ الوراثيّة.
  • اضطرابات النسيج الضام الأخرى التي تتميّز بوجود تاريخ عائلي من الإصابة بتمدد الأوعية الدموية.
  • الصمام الأبهري ثنائي الشرف.
  • العدوى.
  • الأمراض الالتهابية.

في حالات نادرة قد تسبّب الإصابات مثل السقوط القوي أو حادث السيارة الإصابة بتمدّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، ومع التقدّم بالسّن يزداد خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، وتشيع الإصابة بهذه الحالة لدى الرجال أكثر من النساء، وغالبًا ما تؤثّر على الرجال في سن أصغر من النساء، وتشير الأبحاث الحديثة إلى أنّ الكثير من حالات تمدّد الأوعية الدموية الأبهري الصدري لها تاريخ عائلي.


أعراض الإصابة باتساع الشريان الأورطي

تظهر أعراض تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري غالبًا ببطء أو لا تكون له أعراض، ممّا يجعل من الصعب اكتشاف تمدد الأوعية الدموية، ولا تتمزّق في جميع حالات تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، ويبدأ الكثير منها صغيرًا ويبقى صغيرًا، على الرّغم من أنّ العديد من حالات تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري تزداد مع مرور الوقت، كما يصعب التنبؤ بمدى سرعة تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، ويمكن أن تشمل الأعراض التي قد تظهر مع تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري ما يأتي:[٣]

  • ألم الصدر.
  • ألم الظهر.
  • بحّة الصوت.
  • السّعال.
  • ضيق التنفّس.

يمكن أن يحدث تمدّد الأوعية الدموية الأبهري في أي مكان في الشريان الأبهري الصدري، كالأبهر الصاعد بالقرب من القلب، أو في قوس الأبهر في انحناء الأبهر الصدري، والأبهر النازل في الجزء الخلفي من الأبهر الصدري.


أعراض اتساع الشريان الأورطي

تمدّد الأوعية الدموية الأبهري البطني هو انتفاخ أو تورّم في الشريان الأبهري في البطن، ويمكن أن يكون هذا التمدد خطيرًا إذا لم يتم اكتشافه باكرًا، إذ يمكن أن يكبر هذا التمدّد مع مرور الوقت ويمكن أن يتمزّق أو ينفجر، ممّا قد يقود إلى نزيف يهدد الحياة، ويعدّ الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا أكثر عُرضةً للإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني، لذا يجب دائمًا فحص الشريان الأبهر لدى هذه الفئة العمرية.

لا يسبّب تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني أعراضًا واضحةً، وعادةً ما يتم اكتشافه أثناء الفحوصات التي تجُرى لأسباب طبية أخرى، ويمكن أن تشمل أعراض تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني عند ظهورها ما يأتي:[٤]

  • الشّعور بنبضات مثل نبضات القلب في البطن.
  • ألم البطن الذي لا يزول.
  • ألم أسفل الظهر الذي لا يختفي.

تشمل أعراض انفجار التمدّد في الشريان الأبهر البطني ما يأتي:


سبب الإصابة باتساع الشريان الأورطي

ما يزال سبب الإصابة بتمدّد الأوعية الدموية الأبهري البطني غير معروف، إلّا أنّه ثبت أنّ بعض العوامل قد تزيد من خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني، وتشمل هذه العوامل ما يأتي:[٥]

  • التدخين: قد يسبّب التدخين إتلاف جدران الشرايين مباشرةً، ممّا يجعله أكثر عُرضةً للانتفاخ والتمدّد، ويمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم: يمكن أن يضعف ارتفاع ضغط الدم جدران الشريان الأبهر، ممّا يجعل الأوعية الدموية أكثر عُرضةً للاتساع.
  • التهاب الأوعية الدموية: يمكن أن يسبّب الالتهاب الخطير داخل الشريان الأبهر والشرايين الأخرى اتساع جدران الشرايين، لكن تعدّ هذه الحالة نادرةً جدًا.

يمكن أن يحدث اتساع الأوعية الدموية في أي وعاء دموي في الجسم، ومع ذلك يعدّ اتساع الأوعية الدموية الأبهري البطني الأكثر خطورةً بصورة خاصّة؛ بسبب حجم الشريان الأبهر.


المراجع

  1. "Thoracic Aortic Aneurysm", hopkinsmedicine, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  2. "Aorta: Thoracic Aortic Aneurysm", clevelandclinic, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff, "Thoracic aortic aneurysm"، mayoclinic, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  4. "Abdominal aortic aneurysm", nhs, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  5. Brindles Lee Macon and Elizabeth Boskey, "Abdominal Aortic Aneurysm"، healthline, Retrieved 27-8-2019. Edited.