ارتفاع السكر في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٨
ارتفاع السكر في الدم

ارتفاع السكر في الدم

يحتاج جسم الانسان الى الجلوكوز للقيام بمهامه، إذ تعتمد عليه الخلايا للحصول على الطاقة اللازمة لإتمام وظائفها، ويعد مستوى السكر في الدم مرتفعًا عندما تزيد قيمته عن 130 ملغ/ديسلتر، وهو أحد المشاكل التي تصيب مرضى السكري والتي يجب التعامل معها بشكل صحيح قبل حدوث مضاعفات مثل غيبوبة السكر.


أسباب ارتفاع السكر في الدم

هناك العديد من الأسباب لارتفاع سكر الدم أبرزها :[١]

  • عدم تناول الجرعة المناسبة من الإنسولين في مرضى السكري من النوع الأول.
  • انعدام حساسية أنسجة الجسم للإنسولين في مرضى السكري من النوع الثاني.
  • الأكل أكثر من المعتاد أو ممارسة الرياضة أقل من المعتاد.
  • التعرض للتوتر والضغوطات بسبب مشاكل صحية أو اجتماعية.


أعراض ارتفاع السكر في الدم

تختلف أعراض ارتفاع سكر الدم من شخص إلى آخر ومن فئة عمرية إلى أخرى، وبشكل عام فإن أهم هذه الأعراض هو:[٢]

  • زيادة الشعور بالعطش و/أو الجوع.
  • كثرة التبول.
  • الصداع.
  • تشوش في الرؤية.
  • الشعور بالإرهاق.
  • الحمض الكيتوني السكري ويحدث عندما يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم بشكل كبير، وأعراضه:
    • ظهور الكيتونات في البول.
    • ضيق في التنفس.
    • جفاف في الفم.
    • نَفَس برائحة الفواكه.
    • ألم في المعدة.
    • غثيان وقيء.


مضاعفات ارتفاع السكر في الدم

يعتبر ارتفاع سكر الدم مشكلة حقيقية اذا لم يُعالج، لذا من المهم المباشرة في العلاج فورًا، وفي حال التأخر في العلاج فستتطور حالة الحماض الكيتوني السكري والذي يحدث عندما لا تتوفر كميات كافية من الإنسولين في الجسم، فلا يستطيع الجسم استهلاك الجلوكوز، ويكسِّر عوضًا عن ذلك الدهون لإنتاج الطاقة.

ينتج عن عملية تكسير الدهون مخلفات تسمى الكيتونات، وعندما تزيد كميتها، يبدأ الجسم بمحاولات للتخلص منها عن طريق البول، ولكن قد لا يستطيع الجسم التخلص من الكمية كاملة، فتتراكم الكيتونات في الدم مما يؤدي إلى تطور حالة الحماض الكيتوني السكري، وعادة ما تصيب مرضى السكري من النوع الأول.[١]

قد يعاني المريض من مجموعة من المضاعفات في حال إهمال علاج مرض السكري، ومنها:[٢]

  • اعتلال شبكية العين.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • اعتلال الكلى.
  • أمراض الأعصاب الطرفية.
  • صعوبة التئام الجروح.


علاج ارتفاع السكر في الدم والوقاية منه

يكمن علاج ارتفاع سكر الدم بالمحافظة على مستوى السكر ضمن المعدلات الطبيعية، ويكون ذلك عن طريق:[٢]

  • تنظيم جرعات الدواء.
  • اتباع نظام غذائي صحي، ويكون ذلك بمراقبة كمية الكربوهيدرات في الوجبات وزيادة استهلاك الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.
  • ممارسة الرياضة مما يساعد على انتظام مستوى السكر لكن إذا ظهرت الكيتونات في البول فلا تجب ممارسة الرياضة لأنها سترفع من مستوى الجلوكوز.

يمكن الالتزام بمجموعة من التوجيهات للتقليل من خطر الإصابة بالمرض والوقاية منه مثل: [٣]

  • الالتزام بجرعات الإنسولين حسب توجيهات الطبيب.
  • التقليل من استهلاك الطعام عالي السعرات.
  • الالتزام بكميات محددة من الكربوهيدرات.
  • التقليل من التوتر.
  • مراجعة الطبيب بانتظام.


الوقاية من مضاعفات ارتفاع السكر في الدم

يمكن الالتزام بمجموعة من التوجيهات للتقليل من خطر مضاعفات ارتفاع السكر في الدم مثل:[٣]

  • مراجعة طبيب العيون بشكل منتظم.
  • مراقبة الهيموجلوبين السكري A1C كل 3-6 أشهر.
  • مراقبة نسبة الألبومين في البول كل 3 أشهر.
  • فحص القدم في كل زيارة للطبيب.
  • المحافظة على مستوى ضغط الدم أقل من 180/30.
  • التوقف عن التدخين.
  • التخفيف من الوزن.
  • مراقبة مستوى الدهون في الدم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Hyperglycemia (High Blood Glucose)", American Diabetes Association . Edited.
  2. ^ أ ب ت Amy Hess-Fischl MS, RD, LDN, BC-ADM, CDE, "Hyperglycemia: When Your Blood Glucose Level Goes Too High"، Endocrine web.
  3. ^ أ ب "Hyperglycemia", Ncbi. Edited.