اسباب الفتاق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٥ ، ١٧ يونيو ٢٠٢٠
اسباب الفتاق

ما الفتاق؟

يحدُّث الفُتاق (Hernia) عندما تبرز الأعضاء الدّاخليّة عبر فتحة في العضلات أو الأغشية الداعمة لها في مكانها في الوضع الطبيعي؛ نتيجة ضعف في الأعضاء المُحيطة بالعضو المُصاب، وقد يحدث الفتاق في أماكِن عدّة من الجسم؛ ومن أهمّها منطقة التجويف البطني التي تشمل المنطقة ما بين الصدّر والورك، وتظهر في منطقة أعلى الفخذ -المغبن-، وهي من الحالات التي قد لا تُهدّد حياة الشخص بصورة طارئة، ولكن قد تحتاج إلى العِلاج الجراحي؛ لتجنّب المضاعفات الذي يورد الحديث عنه في المقال.[١]


أسباب الفتاق بناءً على نوعه

توجد أنواع عدّة للفتاق، وتُذكَر هذه الأنواع مع مُسبِّبات كلّ منها على النحو الآتي:[٢]


الفتاق الأربي

الفتاق الأربي (Inguinal hernias) هو أكثر شيوعًا عند الرجال؛ إذ يحدث عندما يبرز جزء من الأمعاء عبر عضلات جدار المعدة السفليّة، ويحدث في الجانِب الأيمن، وقد يحتوي هذا النوع من الفتاق على جزء من الأمعاء الدقيقة عند بعضهم، وجزء من الأعضاء التناسليّة عند النّساء.[٢] وتشمل النقطة الضعيفة التي يحدث عندها الفتاق القناة الأربية؛ وهي القناة التي يمرّ بها الحبل المنوي عند الرجال للوصول إلى كيس الصفن، أمّا عند النساء فتمرّ الأربطة التي تثبّت الرحم في مكانه خلال هذه القناة، أمّا أسبابه فلا يوجد أي سبب واضح لحدوثه، لكنّه قد يحدث في الحالات الآتية:[٣]

  • الحمل.
  • الضغط أثناء التبرُز أو أثناء التبوّل.
  • السُعال أو العطس المزمن.
  • زيادة الضغط على منطقة البطن.
  • ممارسة التمارين الشدّيدة.
  • ضعف جدران منطقة البطن نتيجة التعرّض لإصابات أو جراحات سابقة، كما قد يعاني بعض الأشخاص من ضعف جدران البطن منذ الولادة؛ نتيجة عدم انغلاق الصفاق -الغشاء المبطِّن للتجويف البطني- بشكل جيد عند الولادة.


الفتاق الحجابي

الفُتاق الحجابيّ (Hiatal hernia)؛ وهو النوع الذي يحدث بسبب انتفاخ أو بروز جزء من المعدّة عبر فتحة في الحاجب الحاجز؛ وهي العضلة التي تفصِل الرئتين عن جوف البطن، وهو من الأنواع الذي يُسبب مشكلات في المعدّة؛ كالارتجاع المعدّي المريئيّ. ومن أهم أسباب حدوثه الآتي:[٤]

  • زيادة الضغط على منطقة البطن، كذلك الذي يحدث نتيجة السمنة، والسعال، وزيادة الضغط عند التبرّز أو التبوّل، بالإضافة إلى حمل الأوزان الثقيلة، والحمل.
  • أسباب خِلقيّة؛ كالولادّة بفتحة كبيرة في عضلة الحجاب الحاجِز.
  • التعرّض لإصابة في المنطقة.
  • تقدُّم السن المُسبِِّب لبعض التغييرات مع تقدم العمر.


الفتاق السري

يُشكِّل الفتاق السريّ (Umbilical hernia) 10 % من كلّ أنواع الفتاق الأخرى، وينتج من بروز جزء من أنسِجة الجسم الداخليّة في المنطقة المُحيطة في السُرّة،[٢] وهو أكثر انتشارًا بين الأطفال حديثي الولادة، ومن أهم أسبابه:[٥]

  • الأسباب عند الأطفال: ويحدث بسبب عدم انغِلاق فتحة عضلات البطن التي تمرّ منها الحبل السريّ خلال الحمل؛ إذ يحدث انغلاق هذه الفتحة طبيعيًا مباشرةً بعد الولادة، وقد يظهر الفتاق السّري عند الولادّة أو في مرحلة لاحِقة.
  • الأسباب عندّ البالغين: يحدث هذا النوع من الفتاق عندّ البالغين؛ بسبب زيادة الضغط على منطقة البطن لعديد من الحالات، ومن أهمّها:
    • الخضوع مُسبقًا لجراحة في منطقة البطن.
    • الحمل المُتعدّد.
    • السّمنة.
    • استسقاء البطن؛ وهي حالة تتراكَم فيها السوائل في تجويف البطن.
    • العِلاج طويل الأمد لحالة الفشل الكلوي من خلال غسيل الكلى الصفاقي (Peritoneal dialysis).


الفتاق الجراحي

الفتاق الجراحي (Incisional hernia)، وهو النوع الذي يحدث عندما يبرز جزء من الأمعاء عبر جدار المعِدة عندما يخضع المريض لعملية جراحة مُسبقة في منطقة البطن أو في حال عدم الشِفاء الكامل من هذه الجراحات، وقد يُعرَف هذا النوع عند بعضهم باسم الفُتاق البطني (Ventral hernia)؛ وهو المُصطلح الذي يُطلق على أيّ فتق يحدث على طول الخط المُنَصِّف للبطن، على الرغم من أنّه ليست أنواع الفتاق البطني كلّها ناتجة من إجراء جراحة سابقة، وكما ذُكِر، فهذا النوع يحدث بسبب العمليّة الجراحية في مرحلة تتراوح ما بين (3-6) أشهر ما بعد الجِراحة في أغلب الأحيان أو في أيّ وقت. وفي الآتي ذكر الحالات التي تزيد من خطر الإصابة على النحو الآتي:[٦]

  • زيادّة الوزن بشكلٍ كبير بعد العمليّة الجراحيّة.
  • الحمل بعد العمليّة الجراحية وقبل شفاء جرح العمليّة؛ ممّا يسبّب الضغط على منطقة الجرح.
  • الإفراط في التمارين الرياضيّة في وقت مبكِّر بعد العمليّة الجِراحيّة.


الفتاق الشرسرفي

الفتاق الشُّرسوفيّ (Epigastric hernia) النوع الذي يحدث في المنطقة التي توجد أعلى المعدة -يُشار إليها أيضًا باسم المنطقة الشُّرسوفيّة-؛ وهي المنطقة التي توجد فوق السُّرة وأسفَل الفقص الصدريّ، وتظهر بأنّها كتلة أو انتفاخ في هذه المنطقة، ومن أهم أسباب هذا النوع:[٧]

  • الأسباب عند الأطفال خَلقيّة، ومن أهمّها:
    • انغلاق غير كامل في أنسِجة البطن أثناء النمّو.
    • ضعف في عضلات جِدار البطن الخلقي.
  • الأسباب عند البالغين: هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة عند البالغين، ومن أهمّها:
    • النشاط البدنيّ المُفرط والتمارين الرياضيّة المُفرطة.
    • السُمنة.
    • السّعل المُزمن.
    • الحمل.
    • رفِع أشياء ثقيلة والعمل الجسدي.


الفتاق الفخذي

الفتاق الفخذيّ (Femoral hernia) النوع الذي يشكِّل ما نسبته (2-4)% من كلّ أنواع الفتق التي تحدث في منطقة أعلى الفخذ؛ وهو شائع بين النساء أكثر من الرجال،[٢] ويحدث نتيجة بروز جزء من أنسجة البطن من خلال القناة التي تمرّ منها الشريان الفخذيّ بالإضافة إلى بعض الأوردة الصغيرة والأعصاب، ممّا يسبب وجود انتِفاخ في منطقة أعلى الفخذ. وتُعدّ أسباب هذا النوع غير واضحة تمامًا، ولكنها تحدث بسبب الأسباب الآتية: [٨]

  • ضعف في القناة التي يَمرّ منها الشريان الفخذيّ منذ الولادّة، أو الإصابة بضعف في هذه القناة بعد الولادة وبمرور الوقت.
  • السّعال المُزمن والشديد.
  • زيادة في الوزن.
  • الولادة.
  • الإمساك الشديد.
  • تضّخُم البروستاتا؛ والتي قد تسبّب صعوبة في التبول.
  • رفع أشياء ثقيلة.


كيف يُعرَف وجود الفتاق؟

عند تشخيص الفتاق والنوع المُحدّد تُجرى فحوصات الدّم أو التصوير أو من خِلال الفحص البدنيّ الذي يشمل: التاريخ الطبي للمريض والأعراض المُصاحِبة، والتي تشمل الآتي:[٩]

  • أعراض الفتاق الخارجي: هو الفتاق الذي تصبح فيه الأعضاء الخارجة بارزة وواضحة خارج الجسم، ومن أنواعه: الفُتاق الأربيّ، والفُتاق الفخذيّ، والفُتاق السريّ، والفُتاق الجراحيّ، والذي قد تتشابه في أعراضِها التي تشمل:
    • الشّعور بألم أثناء السُعال، أو الانحِناء، أو عند رفع أشياء ثقيلة.
    • وجود انتِفاخ أو نتوء واضِح في منطقة الفخذ أو البطن.
    • الشّعور بألم أو تورّم في الفخذ، أو في كيس الصفّن الذي يحتوي على الخصيتين عند الرجال.
    • دفع هذا الانتفاخ للخلف عبر الفتق، أو قد يختفي عند الاستلقاء.
    • الشّعور بألم أو حرقة مؤلمة في مكان الانتِفاخ.
    • زيادة حَجم الانتفاخ بمرور الوقت.
    • الشعور أو الامتلاء في الأمعاء أو وجود انسداد في الأمعاء.
  • أعراض الفتاق الداخلي: التي لا تظهر فيها على السطح الخارجي للجسم؛ مثل: الفُتاق الحِجابيّ، والفتق المجاور للاثنا عشر، وهذا الأخير من أنواع الفتق النادرة، وتُسبِّب هذه الأنواع الشعور بالألم في البطن، وظهور أعراض مشابهة لأعراض انسداد الأمعاء، أمّا في ما يخصّ الفتق الحجابي فقد يُسبِّب الإصابة بالارتجاع المعديّ المريئيّ في بعض الحالات المؤدي إلى ظهور الأعراض الآتية:
    • الشعور بألم أو انزعاج في المعدة أو المريء.
    • إحساس بحرقة في الجزء العلويّ من الصدر.
    • الشعور بطعم حامضي أو بطعم مُرّ في الجُزء الخلفي من الحلق.
    • الشُعور بامتلاء في المعدة.
    • كُثرة التجشؤ.
  • الأعراض عندّ الأطفال: -كما ذُكِرَ سابقًا- فالفُتاق السريّ الأكثر شيوعًا عند الأطفال، وقد لا يشعر بعض الأطفال بألم في منطقة السرة، ولكن هناك أعراض خطيرة توجب التدخل الطبيّ الفوريّ، وتشمل الآتي:[١٠]
    • الألم الشديد.
    • تغيّر في لون الاتنفاخ.
    • الاستفراغ بشكل مفاجئ.


علاج المصاب بالفتاق

يشمل علاج مرضى الفتاق الآتي:

  • العلاج عندّ البالغين: الذي يشتمل على الآتي:[١]
    • العلاج الجراحي؛ هو من أكثر العلاجات فاعليّة في عِلاج الفُتاق عند البالغين، وتعتمد العمليّة الجراحيّة على حجم الفُتاق وحدّة الأعراض، ولكن قد ينتظر الشخص قبل هذا الإجراء لمراقبة المضاعفات المحتملة عبر الأطباء.
    • العِلاج الدوائي؛ العلاج الذي قد يُستخدّم في حال وجود الفُتاق الحجابيّ من خلال استِخدام أدوية تقلل من حمض المعدّة، ومن أهم هذه الأدوية: مضّادّات الحموضة، وحاصرات مستقبلات الهيستامين من النوع الثاني (H2 receptor blockers), ومثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors).
    • تغيير نمط الحياة؛ ذلك من خلال تناول أغذية غنيّة بالألياف؛ كالحبوب الكاملة والفاكهة والخضراوات التي تساعد في التخفيف من الإمساك الذي يزيد من آلام الفُتاق، وتجنب الأطعِمة التي تزيد من حرقة المعدّة؛ بما في ذلك: الأطعمة الحارة والأطعمة التي تحتوي على الطماطم، بالإضافة إلى تدابير أخرى؛ مثل: التوقف عن التدخين، والحِفاظ على الوزن الصحيّ، وتجنُب الاستلقاء بعد تناول الطعام.
  • العلاج عن الأطفال: قد لا يحتاج بعض الأطفال إلى العلاج؛ لأنّ أغلب الأطفال المصابين بفتاق السريّ يشفون دون علاج، ولكن قد يُستخدم العِلاج الجِراحي بعد الانتظار لمدة من الزمن في حال تطوّر الفُتاق في الحالات الآتية:[١٠]
    • الفُتاق مؤلم جدًا.
    • عدم تقلّصه لمدة عامين أو أكثر.
    • ملازمته للطفل حتى يصبح عمره يتراوح ما بين (3-4) سنوات.
    • تضخّم حجم الفُتاق أكثر من 1.25 سينتمتر.
    • تسبب الفُتاق في انسداد الأمعاء أو انحسارها.


الفتاق ومراجعة الطبيب

في حال ظهر على الشخص المُصاب بالفتاق أيّ من الأعراض التي تُذكر في الآتي فيجب التدّخل الطبي الفوريّ:[٢]

  • الحمّى.
  • الغثيان.
  • ألم شديد جدًا في منطقة الفُتاق.
  • الاستفراغ.
  • الإمساك.
  • صعوبة في اخراج الغازات من البطن.


المراجع

  1. ^ أ ب "Everything You Want to Know About a Hernia", healthline, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What to Know About 6 Hernia Types", healthline, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  3. "Inguinal hernia", mayoclinic, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  4. "Hiatal Hernia", webmd, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  5. "Umbilical hernia", mayoclinic, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  6. "Incisional Hernia", hopkinsmedicine, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  7. "What's to know about epigastric hernia?", medicalnewstoday, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  8. "Femoral Hernia", healthline, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  9. "What Are the Symptoms of a Hernia, and How Is It Diagnosed?", everydayhealth, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  10. ^ أ ب "Umbilical Hernia", healthline, Retrieved 15-6-2020. Edited.