اسباب خدر اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٥ ، ٣٠ يناير ٢٠٢١
اسباب خدر اللسان

خدر اللسان

يعرف خدر اللسان بأنه حالة غير عادية تصيب اللسان، تسبب الاحساس بالوخز والشعور بالحرقان، وتتباين شدة الشعور بالوخز مابين الخفيف والشديد، المتقطع والمستمر، وذلك بالاعتماد على العوامل والأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الاصابة بخدر اللسان والتي تتمثل بالتعرض لاصابة ما، أو عوامل تحسسية أو عوامل صحية ومرضية. ومن خلال هذه المقالة سوف يتم التطرق بالتفصيل لهذه الأسباب، بالاضافة إلى علاقة كل منمرض السكري وضغط الدم بخدر اللسان.[١]


ما هي اسباب خدر اللسان؟

يمكن للعديد من العوامل والأسباب المختلفة أن تؤدي إلى الشعور بخدر اللسان، والتي تشتمل على:[٢][٣]

  • الجلطة الدماغية: يؤدي تشكل الخثرات الدموية إلى منع وصول الدم إلى الدماغ؛ مما يسبب نقص في كمية الأوكسجين المنقولة للدماغ، وبالتالي حدوث مشاكل في أعصاب وعضلات الوجه ومن ضمنها خدران اللسان. ومن الأعراض الأخرى المرافقة للسكتة الدماغية والتي يتطلب ظهورها إلى الرعاية الطبية المستعجلة:
    • الشعور بالصداع المترافق مع تصلب في الرقبة.
    • عدم وضوح الرؤية.
    • مشاكل وصعوبات في التحدث والتواصل.
    • تدلي وتنميل على جانب واحد من الوجه والفم.
    • الشعور بالدوار.
    • مشاكل في القدرة على التوازن والمشي.
  • أمراض المناعة الذاتية: مثل مرضالتصلب المتعدد والذئبة، والتي عند الإصابة بها يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة كل من أعصاب الدماغ والحبل الشوكي؛ وبالتالي الشعور بالتنميل والوخز في اللسان والوجه، وصعوبات في المضغ والبلع، بالاضافة إلى زيادة احتمالية عض اللسان، ويمكن السيطرة على أعراض المرض والمباعدة بين النوبات من خلال الخضوع للعلاج الدوائي المناسب الموصوف من قبل الطبيب، وينصح بطلب المساعدة الطبية الفورية إذا ظهرت أي من الأعراض الأخرى التالية:
    • مشاكل في المشي.
    • الشعور بالتعب والارهاق العام.
    • مشاكل في الرؤية.
    • الدوار.
    • مشاكل في التبول.
    • الشعور بضعف في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • العدوى: يمكن أن تسبب بعض أنواع العدوى البكتيرية مثل مرض لايم، والعدوى الفيروسية مثل مرض القوباء المنطقية خدر في اللسان والوجه، وقد يتطوَّر إلى شلل في المنطقة وذلك بسبب حدوث تلف وإصابة في الأعصاب.
  • تلف الأعصاب في الفم: يحدث تلف الأعصاب عادة بعد معالجة الأسنان؛ فقد يصطدم الطبيب بعصب أو وعاء دموي خلال قيامه بحقن المادة المخدرة أو ثقب السن، وبالتالي الشعور بوخز اللسان والذي غالباً ما يزول خلال عدة أسابيع من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى مراجعة الطبيب.
  • الصداع النصفي: يحدث الصداع النصفي عادةً بسبب الإشارات الكهربائية أو الكيميائية المعيبة في الدماغ، والذي قد يؤدي بدوره إلى الشعور بوخز وخدر في اللسان. يجب مراجعة الطبيب في حال ظهور أي من أعراض الصداع النصفي الأخرى التالية:
    • عدم وضح الرؤية.
    • التحسس تجاه الضوء.
    • التقيؤ.
    • مشاكل وصعوبات في التحدث.
  • التفاعلات التحسسية: قد يؤدي رد الفعل التحسسي تجاه بعض الأطعمة أو الأثر الجانبي لاستخدام بعض الأدوية إلى حدوث تورم وانتفاخ اللسان المترافق بالشعور بالوخز. هنالك العديد من الأعراض الأخرى التي قد تظهر كرد فعل تحسسي، والتي يستدعي ظهورها طلب المساعدة الطبية، وتتضمن هذه الأعراض:
    • انتفاخات في الوجه والجفون والشفتين.
    • صعوبات في التنفس نتيجة إنغلاق مجرى الهواء.
    • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
    • الدوار.
    • فقدان الوعي.
    • الشعور بحكة في الجلد.
  • نقص الفيتامينات والمعادن: إن عدم حصول الجسم على كمية كافية من بعض الفيتامينات والمعادن من خلال الطعام أو الشراب، أو عدم قدرة الجسم على امتصاص هذه المعادن والفيتامينات، قد يؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل والأعراض بما فيها خدران اللسان. وتتمثل هذه المعادن والفيتامينات في:
    • الحديد، والفوسفور، والزنك.
    • فيتامينات ب المتنوعة: إذ يمكن أنّ يسبب نقصان فيتامين ب ١٢ تلف الأعصاب وإصابتها، وزيادة فيتامين ب ٦ يؤدي إلى الشعور بخدر اللسان.
    • الكالسيوم: وهو معدن موجود في الدم، يساعد القلب والعضلات علىأداء أعمالهم بطريقة صحيحة، كما أنّه ضروري لبناء العظام والأسنان. ويؤدي النقص في مستوى الكالسيوم في الدم إلى الشعور بالتعب العام والارهاق، ضيق في التنفس، تنميل وخدران في جميع أجزاء الجسم.
  • تقرحات الفم: مثل عدوى فيروس الهربس البسيط، إذ تسبب الإصابة بتقرحات الفم الصغيرة في مناطق مختلفة من الفم، أو اللثة، أو أسفل اللسان إلى الشعور بالآلآم الشديدة، ووخز وحرقان في اللسان وخاصة قبل ظهور التقرحات بيوم أو يومين. يجب طلب المساعدة الطبية عند الإصابة بتقرحات الفم في الحالات التالية:
    • استمرار الإصابة بتقرحات الفم وعدم التئامها خلال فترة أسبوعين تقريباً.
    • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
    • صعوبات في تناول الطعام والشراب بسبب الشعور بآلآم حادة وشديدة.


لماذا يشعر مصاب السكري بخدر اللسان؟

يشعر الأشخاص المصابين بمرض السكري بوخز وحرقان في اللسان أكثر من غيرهم من الأشخاص الطبيعيين، ويحدث ذلك عادةً في حال عدم تناول إحدا الوجبات الغذائية الأساسية، أو أخذ جرعة زائدة من الأنسولين؛ مما يتسبب في حدوث انخفاض السكر في الدم عن مستوياته الطبيعية. يمكن السيطرة على هذه المشكلة من خلال تناول أطعمة أو مشروبات تحتوي على السكر مثل قطعة حلوى أو عصير الفواكه. ومن الأعراض الأخرى المصاحبة لانخفاض مستويات السكر في الدم:[٤]

  • الشعور بالتعب والإرهاق العام.
  • الشعور بالجوع.
  • التعرق الشديد.
  • الدوار.
  • ارتعاش وارتجاف في الجسم.


هل يرتبط خدر اللسان بضغط الدم؟

في الحقيقة لا يوجد ارتباط بين ضغط الدم سواء المرتفع أو المنخفض في الإحساس بخدر اللسان، وإنّما قد يرتبط التدفق الدموية أي التروية الدموية في الدماغ في حدوث الجلطة، أو ما يعرف بنوبة نقص تروية عابرة (transient ischemic attack)، والتي تتمثل بنقص مؤقت في التروية الدموية للدماغ، لذلك يعاني المصاب بها من الخدر في اللسان كعرض تحذيري لها، كما أنّها قد تضعف العضلات والأعصاب في منطقة الوجه، لذلك تعدّ من الحالات التي تستدعي الرعاية الفورية عند الإحساس بهذا العرض.[٥]


المراجع

  1. "Tingling tongue", healthgrades, Retrieved 11-01-2021. Edited.
  2. "Reasons Your Tongue Might Tingle", webmd, Retrieved 11-01-2021. Edited.
  3. "Tongue Numbness Symptoms, Causes & Common Question", buoyhealth, Retrieved 11-01-2021. Edited.
  4. Sheila Buff (17-09-2018), "What Causes a Tingling Tongue?", healthline, Retrieved 11-01-2021. Edited.
  5. "Why is my tongue tingling?", medicalnewstoday, Retrieved 17/1/2021. Edited.