اسباب خروج دم مع البراز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
اسباب خروج دم مع البراز

خُروج الدّم مع البُراز

يُمكن أن يكون خُروج الدّم مع البُراز مُخيفًا لِلبعض، إذ يُمكن أن يُشير إلى مُشكلة صحيّة خطيرة أحيانًا لكن ليس في جميع الحالات، ويُمكن أن يُكتشف ذلك إمّا من خلال مُلاحظة الدّم بعد مَسح فُتحة الشّرج بعد التغوُّط أو من خلال عيّنة البُراز التي تُزوّد إلى قيّم الرعاية الصحيّة بها.[١]


أسباب خروج الدّم مع البُراز

قد يكون خُروج الدّم مع البُراز نتيجة أسباب مُختلفة، منها:[٢]

  • نزيف في التجويف المَعِدي المعَوي العُلوي: إذ يعدُّ النّزيف الغزير لِلدّماء من الأجزاء القريبة من رِباط ترايتس المسؤول عن تعليق الجُزء الأبعد من الاثني عَشَر أحَد الأسباب الرئيسيّة لِخروج الدّم مع البُراز، ويظهر الدّم في هذه الحالة غير مهضومًا مع البُراز.
  • شُقوق فَتحة الشّرج: تُعدّ شُقوق فَتحة الشّرج أكثر الأسباب شُيوعًا وراء خروج الدّم مع البُراز لدى حَديثي الولادة، إلّا أنّه مُمكن الحدوث أيضًا لدى البالِغين، وقد يكون سبب حدوث هذه الشُقوق إمّا الإصابة بالإمساك أو مُرور بُراز كبير الحجم وصلب نوعًا ما عبر فتحة الشّرج أثناء عمليّة التغوُّط، ومن الممكن رؤية هذه الشقُوق بعد تمدُّد جِلد فُتحة الشّرج، ولِهذا الجِلد القُدرة على الالتئام تلقائيًا.
  • السَليلة أو الزائدة الَّلحميّة: وهي تُعرّف بأنّها أي جُزء ناتىء من التجويف المَعوِي، ويُمكن أن تكون هذه الزوائد عدّة أنواع تِبعًا لِأنسجتها وشكلها، وتُعدّ الزوائِد الّلحميّة الورميّة الغُديّة هي أكثر الأنواع شُيوعًا، إذ تُصيب ما نسبته 25% من البالغين فوق سن 50 عامًا، ومن الممكن أن تتطوّر مُعظم الزوائِد الّلحميّة الورميّة الغُديّة لِتصبح ما يُسمّى السرطان المُستقيميّ القُولونيّ الذي يُعدّ أحَد ثاني أسباب الوفاة في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة.
  • البَواسير: وهي عبارة عن أوعية دمويّة مُنتفخة تمتدّ من فتحة الشّرج وتظهر على شكل وسائد، وغالبًا ما تُسبّب شعورًا بعدم الرّاحة، إضافةً إلى التسبّب بالألم والحكّة وخروج دم ذي لون أحمر فاتح من شبكة الأوعيّة الدمويّة الكثيفة التي تزود المُستقيم وفتحة الشّرج بالدّم.
  • خَلل في التنسُّج الوِعائي: عندما لا يكون سبب خروج الدّم مع البُراز واضحًا تمامًا، فإنّه من الممكن أن يعود سببه إلى ما يُعرَف بالتنسُّج الوعائي أو تشوُّه في تكوين أوعية الأمعاء، وغالبًا ما يرتبط خَلل التنسُّج الوعائي مع كُل من الأمراض الآتية: أمراض الجِهاز البَولي في مراحلها الأخيرة، ومَرَض فون ويليبراند والفَشَل الكُلوي في مراحله الأخيرة.
  • مَرَض الأمعاء الالتهابي: وهو عبارة عن مَرَض مناعي ذاتيّ يُسبّب التهابًا في الأمعاء، ويُعدّ كُلًّا من مَرَض كرون والتهاب القُولون التقرُّحي أكثر أنواعه شُيوعًا.
  • السرطان القُولونيّ المُستقيميّ.
  • داء رتجي: وهو ينقسم إلى نوعين رئيسيّين، التهاب الرّتج والرُّتاج؛ ويجدث الرُّتاج نتيجة تكوّن رتوج في القُولون في أماكن الضّعف الموجودة عبر جِدار القُولون ويُمكن أن تمتد هذه الرُّتوج إلى عدّة سنتيمترات، أمّا في حال حدوث التهاب بها يُسمّى بالتهاب الرّتج، وكِلاهما يُسبّبان خروج الدّم مع البُراز إضافة إلى الشُعور بالألَم.
  • التهاب القُولون الإقفاري: وهو يحدث نتيجة عدم وصول كميّة كافيّة من الدّم إلى الأمعاء؛ وذلك بسبب حدوث جلطات دوميّة أو تصلّب الشّرايين، إضافةً إلى خروج الدّم مع البُراز فإنّ الشخص المُصاب يشعر بحاجّة ملحّة لِلتغوُّط، والاستفراغ، وألَم في البَطن وإسهال، ويُمكن أن يكون التهاب القُولون الإقفاري حادًا أو مُزمنًا وهو غالبًا ما يُصيب كِبار السّن.
  • إنذار خاطىء: يُمكن أن يُسبّب أحيانًا نوع الطّعام الذي أُخذ إلى تغيُّر لون البُراز إلى الأحمر، فمثلًا أكل كميّات من البَنجر أو الجيلاتين الأحمر يؤدّي إلى حدوث ذلك.


الأعراض المُصاحبة لِخروج الدّم

يُمكن لِبعض الأعراض أن تُرافق خروج الدَم مع البُراز، مِثل:[٣]

  • ألَم وتقلُّصات في البَطن.
  • حكّة شرجيّة.
  • إمساك.
  • إسهال.
  • استفراغ والغَثيان.
  • حمّى
  • تعَب وإرهاق.
  • حركة مؤلمة لِلأمعاء.
  • ألَم في المُستقيم.


المَراجع

  1. William Blahd, MD (2017-7-11), "Blood in Stool"، webmd, Retrieved 2018-12-29. Edited.
  2. Naveed Saleh, MD (2018-9-26), "10 Possible Causes of Bloody Stool"، verywellhealth, Retrieved 2018-12-29. Edited.
  3. "Blood in stool", mayoclinic, Retrieved 2018-12-29. Edited.