اسباب ضيق التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
اسباب ضيق التنفس

ضيق التنفس

يُعرَف ضيق التّنفس بأنّه الشعور بعدم الارتياح عند التّنفس وقصر في النفس المأخوذ، ويبدو الشعور بالضيق إمّا عند الشهيق (إدخال الهواء إلى الرئتين) أو عند الزفير (إخراج الهواء من الرئتين)، وسببه الإصابة بحساسية في الجهاز التّنفسي ،أو مشكلة في القلب، أو مشكلة في الرئتين والجهاز التّنفسي، أو الإصابة بحالة نفسية؛ مثل: الحزن الشديد والاكتئاب. وفي الحالات كلها تجب مراجعة الطبيب في حال استمرّت المشكلة لمعرفة سببها.[١]


أسباب ضيق التنفس

يوجد الكثير من أسباب الشّعور بضيق التّنفس، ومنها:[٢]

  • انتفاخ الرئة: حيث المسبب الرئيس لانتفاخ الرئة التعرض للمهيّجات التي تنتقل عبر الهواء؛ مثل: التدخين والأبخرة الكيميائية، مما يتسبب في صعوبة في التّنفس.
  • الربو: هو حالة مرض تصيب الإنسان في أيّ مرحلةٍ عمرية تسبب تضيّقًا في القصبات الهوائية وصعوبة في التّنفس.
  • الاختناق: ذلك بسبب استنشاق غاز سام أو ابتلاع جسم صلب يسبب انسدادًا في مجرى التّنفس، وفي هذه الحالة يجب التوجّه فورًا لأقرب مركز صحي.
  • النوبات القلبية: خلال حدوث النوبة القلبية يقلّ ضخ القلب للدم إلى الرئتين بسبب موت بعض خلايا عضلة القلب، مما يؤدي إلى صعوبةٍ التّنفس، والشّعور بضيق في الصدر أثناء حدوث النوبة.
  • الإنفلونزا والرشح: تسبب الإنفلونزا انسدادًا في مجرى التّنفس بسبب تراكم المخاط الذي يفرزه الجهاز التّنفسي لمقاومتها؛ مما يسبب ضيقًا في التّنفس.
  • الالتهاب الرئوي: يحدث بسبب الفيروسات أو الفطريات أو البكتيريا، ومن أعراضه الرّئيسة الألم في الصدر وصعوبة التّنفس والحرارة.
  • استرواح الصدر: يسمّى أيضًا هبوط الرئة، إذ يتسرب الهواء من الرئتين إلى التجويف الصدري، ويسبب صعوبةً في التّنفس.
  • الوذمة الرئوية: هي حالة مرض يتسرّب فيها الماء إلى الرئتين، وتسبب صعوبة التّنفس والاختناق.
  • سرطان الرئة: الذي يحدث إما في كلتا الرئتين أو إحداهما، وكلّما كانت مرحلة الإصابة متقدمة أكثر أصبح التّنفس أصعب وأكثر إيلامًا.
  • ضعف في عضلة القلب: تسبب أمراض القلب صعوبة التّنفس؛ بسبب قلّة الدم الذي يُضخّ إلى الرئتين بسبب اعتلالٍ في عضلة القلب وقصورها عن أداء عملها.
  • مشاكل في الأنف: التي تؤدي إلى صعوبة في التّنفس؛ مثل: وجود لحميةٍ في الأنف، أو انحراف حاجز الأنف، أو تلقّي ضربة عليه.
  • الخناق: حالةٌ مفاجئة من الاختناق تصيب الأطفال بسبب فيروس يصيب الجهاز التّنفسي ويسبب حالةً من السعال والاختناق، ويؤدي إلى الوفاة في حال عدم معالجته فورًا.


علاج ضيق التنفس في البيت

تشتمل العلاجات المنزلية للإصابة بضيق التنفس على ما يأتي:[٣]

  • أخذ نفس عميق الذي يصل إلى البطن، مما يسيطر على مشكلة ضيق التنفس؛ ذلك من خلال:
  • الاستلقاء ووضع اليدين على البطن.
  • التنفس بعمق من خلال الأنف حتى توسّع البطن والسماح للهواء بملء الرئتين.
  • حبس النّفَس لمدة 10 ثوانٍ.
  • إخراج النفس ببطء عن طريق الفم حتى تُفَرَّغ الرئتان بالكامل.
  • تكرار هذه العملية من 5 إلى 10 دقائق.
  • التنفس بشفاه صارّة، يخفّف ذلك من ضيق النفس عن طريق تقليل السرعة التي يتنفس بها الشخص، وأكثر ما تفيد في الحالات التي ينتج فيها ضيق النفس من القلق؛ ذلك من خلال:
  • الجلوس على الكرسي بوضع مستقيم مع استرخاء الكتفين.
  • الضغط على الشفتين معًا مع إبقاء فتحة صغيرة بينهما.
  • استنشاق الهواء من خلال الأنف.
  • إخراج الهواء من خلال الشفاه الصارة مع العدّ إلى رقم 4.
  • تكرار عملية الشهيق والزفير لمدة 10 دقائق.
  • البحث عن وضعية داعمة ومريحة أثناء الجلوس والاستلقاء، مما يساعد في الشّعور بالاسترخاء ويُسهّل التنفس، وتشتمل هذه الوضعيات على:
  • الجلوس على الكرسي إلى الأمام مع دعم الرأس على طاولة.
  • إمالة الجسم إلى الحيط، حيث الظهر مدعوم على الجدار.
  • الوقوف مع إسناد اليدين إلى طاولة لتخفيف الوزن على الساقين.
  • الاستلقاء مع وضع مخدة أسفل الرأس وأسفل الركبة.
  • استخدام المروحة، لُوحِظَ أنّ استخدام مروحة اليد لتحريك الهواء أمام الأنف والوجه يقلل من الشعور بضيق النفس، ويسبب اندفاع الهواء بقوة أثناء استنشاقه الشعور بتدفق المزيد من الهواء إلى الرئتين، غير أنّ ذلك لا يساعد في علاج الحالة الناتجة من مَرَض.
  • استنشاق البخار، يساعد ذلك في الحفاظ على مجرى الأنف نظيفًا؛ مما يعين على التنفس بسهولة، كما أنّ الحرارة والرطوبة الناتجتَين من البخار تحطمّان البلغم والمخاط في الرئة، الأمر الذي يقلّل من الشعور بضيق التنفس، ويُحقّق ذللك من خلال:
  • تعبئة الإناء بالماء الساخن.
  • إضافة بعض النقاط من زيت النعناع أو المنثول إلى الماء.
  • توجيه الرأس فوق الإناء مع تغطيته بغطاء من القماش.
  • الحصول على نَفَس عميق مع استنشاق البخار المتصاعد.
  • شرب القهوة السوداء، إذ إنّها تحتوي على الكافيين الذي يقلّل من الشعور بالتعب الحاصل في عضلات مجرى التنفس، بالتالي تسهيل عملية التنفس، وتقليل الشّعور بضيق النفس، مع العلم أنّ الإكثار من تناول الشاي يزيد من معدل نبض القلب.
  • تناول الزنجبيل الطازج، حيث تناوله أو إضافته إلى الماء الساخن وشربه يقللان من ضيق النفس النّاتج من التهابات الجهاز التنفسي.


الوقاية من ضيق التنفس

كما يساعد إجراء بعض التغييرات في أسلوب الحياة المتّبع في علاج ضيق التنفس، ومنها:[٤]

  • الإقلاع عن التدخين، والابتعاد عن المدخنين.
  • تجنّب التّعرّض للملوّثات والسموم البيئية.
  • التّخفيف من الوزن في حالة المعاناة من السمنة.
  • تجنّب الإجهاد البدني أثناء الوجود في مناطق مرتفعة جدًا.
  • المحافظة على صحّة الجسم من خلال تناول الغذاء الصحي، والحصول على عدد ساعات كافٍ من النوم، ومراجعة الطبيب في حالة الإحساس بأيّ أعراض جديدة.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب، وتناول الأدوية، خاصّةً في حال الإصابة بـالالتهاب الرئوي المزمن، وانسداد القصبات الهوائية.


ما علاقة الحساسية بضيق التنفس

الحساسية المسبب الرئيس لضيق التّنفس إذ يعاني الكثير منها، وتحدث في الرئتين أو القصبات الهوائية، ويتحسّس الشّخص المُصاب تجاه الأتربة والغبار وغبار الطلع والعطور وغيرها، وقد يبدي الجسم ردّ فعلٍ تحسسيًا على لدغ بعض أنواع الحشرات أو بسبب تناول أطعمة معينة؛ مما يسبب ضيقًا في التّنفس. وفي حال أنّ الشخص مصاب بالحساسية وتعرّض لأحد مسبباتها؛ فإنّ الجسم يفرز مادة تسمّى الهيستامين تضيّق الأوعية الدموية والقصبة الهوائية في الجهاز التّنفسي للمريض؛ مما يسبب ضيقًا في التّنفس، وفي هذه الحالة تبدو مضادات الهيستامين كفيلةً بالعلاج، أمّا في حال لم يستجب المريض لمضادات الهيستامين؛ فإنّ عليه مراجعة أقرب مركزٍ صحي أو طبيب.[٥]


المراجع

  1. William C (11-1-2018), "Shortness of Breath (Dyspnea): Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 12-12-2018.
  2. Chitra Badii and Marijane Leonard (27-2-2018), "What Causes Shortness of Breath?"، www.healthline.com, Retrieved 12-12-2018.
  3. Lana Burgess (30-8-2017), "Seven home remedies for shortness of breath"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  4. Erica Cirino (18-11-2018), "9 Home Treatments for Shortness of Breath (Dyspnea)"، www.healthline.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  5. Carol DerSarkissian (6-8-2017), "Allergic Asthma"، www.webmd.com, Retrieved 12-12-2018.