اسباب طول فترة الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
اسباب طول فترة الدورة الشهرية

طول الدورة الشهرية هو نوع من أنواع اضطرابات الدورة الشهرية،وتسمىالدورةالطويلةبـ "غزارة الطمث"، وقد تحدث هذهِ الغزارة بدونأيأسباب عضوية ملحوظةأو بسبب وجود ألياف زائدةأو لحمية رحمية، لذلك تُنصح السيدة التي تعاني من غزارة الطمث بمراجعه الطبيب المختص، وذلك لإجراء فحص دم والتأكد من عدم وجود أي نسبة فقر فيالدم بسبب فقدان الجسم للكثير من الدم بسبب غزارة الدورة الشهرية، بالإضافة إلىإجراء فحص للغدة الدرقية،ويتم فحصها من خلال جهاز الموجات فوق الصوتية، ويتم عملهُ لفحص الرحم والمبايض. وكنتيجة للفحص يقوم الطبيب بتقييم مدى صحة عنق الرحم، آخذًا بعين الاعتبار عمر المريضة، فإذا كان عمرها فوق الـ 35 عامًا، قد تكون بحاجة إلى إجراء عملية كحت لبطانة الرحم ومن ثم يتم أخذ عينة ليتم تحليل الأنسجة واستبعاد أي نمو غير طبيعي في بطانة الرحم. في حال كانت جميع الفحوصات التي قام بها الطبيب سليمة، فإن السبب يُمكن أن يكون حدوث خلل معين في هرمونات الجسم، عادةً ما يكون هذا الخلل طبيعيًّا وبسيطًا ويمكن علاجهُ باستخدام حبوب هرمونية لتنظيم حدوث الدورة الشهرية.

المدة الطبيعية للدورة الشهرية


الدورة الطبيعية عند الإناث هي كل21 يومًا أو 24 يومًا، وتمتد من 3 إلى 7 أيام، ولكن في بعض الأحيان متوسط الدورة الشهرية عند الكثير من السيدات والفتيات هو 28 يومًا. الدورة الشهرية هي عبارة عن نتاج أو محصلة تفاعل وتعاون معين بين الغدة النخامية التي تعمل على إفرازالهرمونات التي تحفز المبايض على النمو وخروج بويضة كل شهر(مرة من المبيض الأيمن ومرة من المبيض الأيسر)، حيث يتم إفراز هرمونين من الجراب الذي تخرج منهُ البويضة، هما:

- الأستروجين والبروجيستيرون، وهما من الهرمونات المهمة جدًا لبناء وتجهيز بطانة الرحم إما لحدوث الدورة الشهرية أو للحمل في حالة الزواج.

أسباب طول فترة الدورة الشهرية


  1. الإصابة بمتلازمة تعدد الكيسات (PCOS).
  2. حدوث خلل أو اضطراب في عمل الغدة الدرقية (كفرط النشاط أو الكسل).
  3. الزيادة غير المبررة في الوزن.
  4. حدوث خلل هرموني بالأخص في الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية.

طرق علاج غزارة الطمث


  • عمل فحص (cbc).
  • فحص هرمون الحليب (PROLACTIN).
  • إجراء سونار للرحم والمبايض.
  • تناول حبوب منع الحمل للعمل على تنظيم الدورة الشهرية، ولكن حسب توصية الطبيب المختص.
  • تناول حبوب دوفاستون، وهي عبارة عن حبوب تحتوي على هرمون بروجيستيرون صناعي الذي لا يمنع التبويض ولا يمنع الحمل.
  • اللجوء إلى حمية غذائية لإنقاص الوزن، أو ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على الوزن المثالي.
  • تناول الخضروات والفواكه بشكل يومي، مع تناول الأعشاب الطبيعية مثل البردقوش والميرمية.
  • تناول حليب الصويا أو كبسولات الصويا، التي تعمل على معالجة تكيس المبايض وتحسين عملية التبويض.