اعراض الحمل خارج الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
اعراض الحمل خارج الرحم

بواسطة د. رشا الزمار

يحدث الحمل في طبيعة الحال عند تخصيب الحيوان المنوي للبويضة لتستقر و تُزرع بعدها في جدار الرحم. في بعض الأحيان قد يحدث التخصيب في مكان خارج التجويف الرحمي غالباً ما يكون في قنوات فالوب، و هي القناة التي تحمل البويضة بعد إطلاقها من المبيض إلى الرحم، و هذا ما يُسمى بالحمل خارج الرحم. إن حالة الحمل خارج الرحم من الحالات الخطيرة التي يجب فيها التدخل الطبي السريع، حيث أن كيس الحمل يمكن أن ينفجر مما يؤدي إلى حدوث نزيف شديد و تلف للأنسجة و هذا قد يعرض حياة الأم للخطر.

 

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟


من المستحيل أن يستمر الحمل خارج الرحم، و عادة ما تبدأ أعراضه بالظهور في الأسابيع الأولى من الحمل. تكون أعراضه مشابهة لأعراض الحمل الطبيعي مثل غياب الدورة الشهرية و الغثيان الصباحي و تحجر الثدي، و قد لا تعرف السيدة أنها حامل أصلاً. إن أول الأعراض التي قد تدل على أن هناك حمل خارج الرحم هي النزيف المهبلي و آلام في منطقة الحوض، و لكن هناك أعراض أخرى قد تشعر بها السيدة و هي:

  • قيء و استفراغ مترافق مع ألم شديد.
  • تقلصات شديدة في منطقة الحوض.
  • ألم شديد في أماكن أخرى من الجسم مثل الذراعين و ذلك بسبب نزول الدم من قنوات فالوب و تجمعه في أماكن أخرى.
  • ضعف عام.
  • دوخة و دوار.
  • ألم في الأكتاف و الرقبة أو فتحة الشرج.

 

ما هي أسباب الحمل خارج الرحم؟


ليس هناك سبب واضح للحمل خارج الرحم، و لكن هناك بعض العوامل التي تم ربطها مع الحالة مثل:

  • التهابات و ندب في قنوات فالوب بسبب عمليات أو التهابات و ظروف صحية سابقة.
  • العوامل الهرمونية.
  • العوامل و الطفرات الجينية.
  • مشاكل في الولادة.
  • مشاكل صحية تؤثر على شكل قنوات فالوب و الجهاز التناسلي الأنثوي بشكل عام.

كما أن هناك عوامل تزيد من فرصة حدوث الحمل خارج الرحم مثل:

  • الحمل في سن متأخر.
  • تاريخ مرضي بأمراض و التهابات في الحوض أو الإجهاضات المتكررة.
  • تاريخ مرضي بحدوث حالة بطانةالرحم المهاجرة.
  • حدوث الحمل أثناء وجود اللولب.
  • حدوث الحمل بعد إجراء عملية الربط الأنبوبي.
  • التخصيب بمساعدة الأدوية أو العمليات.
  • التدخين.
  • حدوث حالة الحمل خارج الرحم في مرات سابقة.
  • تاريخ مرضي بالإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان و الكلاميديا.
  • وجود تشوهات في قنوات فالوب تمنع خروج البويضة منها إلى الرحم.

 

ما هي طريقة علاج الحمل خارج الرحم؟


كلما كان تشخيص الحالة مبكراً كان العلاج أسهل و المضاعفات على صحة الأم أقل. عند اكتشاف الحمل خارج الرحم يقوم الطبيب بإعطاء الأم دواء لإيقاف نمو الجنين و منع كيس الحمل من الإنفجار مثل (- Methotrexateالميثوتركسيت). يوقف هذا الدواء نمو الجنين و يتم متابعة فحوصات الدم للتأكد من نزول نسبة هرمون الحمل ليحدث بعد ذلك الإجهاض، ونزول الجنين عن طريق فتحة المهبل. يجب إتباع وسائل لمنع الحمل بعد تناول هذا الدواء لمدة أشهر و ذلك لتجنب حدوث تشوهات في الأجنة. أما إذا كانت الحالة متقدمة و لا يمكن حلها عن طريق الدواء فإن الطبيب يجري عملية لإزالة كيس الحمل و الأنسجة المتضررة و قد يضطر في بعض الحالات إزالة قناة فالوب كاملة حفاظاً على صحة الأم.

 

هناك بعض النصائح و الإرشادات يجب إتباعها بعد إجراء العملية مثل:

  • عدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • شرب كميات كافية من الماء و السوائل لمنع حدوث الإمساك.
  • تجنب استخدام سدادات المهبل القطنية و الغسولات المهبلية و الجماع و ذلك للحفاظ على راحة الرحم و الحوض.
  • محاولة البقاء في المنزل و أخذ قسط كافي من الراحة خاصة في الأسبوع الأول بعد العملية و من ثم يمكن البدء بزيادة النشاط البدني بالتدريج.

 

المراجع