اعراض تلقيح البويضة بعد اسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٧ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
اعراض تلقيح البويضة بعد اسبوع

التلقيح أو التخصيب هي عملية خروج الحيوانات المنوية من الرجل خلال عملية الجماع وتلاحمها مع بويضة ناضجة ملتصقة بجدار الرحم لدى الأنثى أثناء فترة التبويض لديها، مؤدية بذلك إلى تشكل الجنين وحدوث الحمل،

وتحدث عملية التلقيح بطريقتين داخل جسم الإنسان وتسمى تلقيح أو تخصيب داخلي بحيث يحدث التلقيح والحمل بشكل طبيعي،

وخارج جسم الإنسان وتسمى تخصيب خارجي من خلال ما يسمى عملية الزراعة بحيث يتم تلقيح المرأة بحيوانات الزوج الذكرية مخبرياً لفشل حدوث الحمل طبيعياً لعدة أسباب.

كيف يحدث التلقيح؟


تقوم الهرمونات الموجودة في الغدة النخامية للرجل والتي تنتقل عبر الدم بعملية إنتاج الحيوانات المنوية داخل الخصيتين وتبلغ هذه الحيوانات المنوية طور النمو بمساعدة هرمون التستوستيرون ومن ثم تقوم غدة البروستاتا بإنتاج السائل المنوي وهو مسؤول عن تغذية الحيوانات المنوية ومن ثم تتجه الحيوانات المنوية إلى الحبل المنوي لتختلط مع السائل المنوي،

أما بالنسبة للمرأه فإنه يتم خروج بويضة ناضجة من إحدى المبيضين عبر قناة فالوب إلى الرحم لتلتصق بجدار الرحم وتكون بذلك جاهزة للتخصيب، وتتم هذه العملية أثناء فترة التبويض لدى المرأه،

وأثناء عملية الجماع بين الرجل والمرأة يتم قذف الحيوانات المنوية داخل مهبل المرأه لتسير هذه الحيونات مرورا بعنق الرحم ثم إلى داخل الرحم ليتم بذلك تخصيب البويضة بحيوان منوي،

ومن ثم تنقسم البويضة عدة انقسامات مكونة بذلك كرة مكونة من عدة خلايا لتنغرس فيما بعد في بطانة الرحم وتبدأ مراحل نمو الجنين لمدة تسعة أشهر كاملة.

أعراض تلقيح البويضة بعد أسبوع:


- نزول قطرات من الدم خفيفة قبل موعد الدورة الشهرية يكون لونها بني مائل للوردي ولا يكون الدم في هذه الحاله غزيراً ويكون نتيجه لإلتصاق البويضة بجدار الرحم.

- كثرة التبول ويكثر قبل موعد الدورة بعشرة أيام بسبب زيادة إفراز هرمون الحمل.

- إرتفاع في درجة حرارة الجسم بسبب حدوث زيادة في إفراز هرمون الحمل أثناء التصاق البويضة بجدار الرحم.

- تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد ما لم تكن معترضه بسبب مرض آخر كتكيس المبايض.

- حدوث انقباضات بالرحم بشكل مستمر طوال اليوم بالإضافة لشعور المرأة بمغص شديد.

- الشعور بالغثيان خصوصاً في فترات الصباح بسبب حدوث تغير بمستويات الهرمونات.

- الشعور بالإرهاق والتعب الشديدين بسبب ارتفاع بنسب الهرمونات ويزول هذا الإرهاق بعد تأقلم الجسم مع مستويات الهرمونات الرتفعة.

- الشعور بليونة الثدي وحلمات الثدي بالإضافة إلى أنه تصبح الدائرة المحيطة بالحلمة ذات لون أغمق من المعتاد وتصبح العروث والأوردة اكثر بروزاً في هذه المنطقة.

- الإحساس بتغيرات في حركة الأمعاء حيث يحدث إسترخاء في حركة الأمعاء بسبب زيادة في هرمون الحمل.