اعراض نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
اعراض نقص فيتامين د

   

يعتبر فيتامين د من العناصر الضرورية لصحة العظام في الجسم، ويجب أن يكون ضمن معدلات معينة في الجسم، أما إذا حدث نقص في تركيز فيتامين د في الجسم بسبب عدم كفاية المصدر الغذائي من فيتامين د، وعدم كفاية التعرض للأشعة فوق البنفسجية من النوع ب من أشعة الشمس، يمكن أن ينجم عنه اضطرابات واعتلالات تحد من امتصاص فيتامين د، وحدوث مشاكل في هضم وأيض الفيتامين ما قد ينتج عنه إصابة الجسم بالأمراض مثل خلل في الكبد والكلى، واضطرابات وراثية والكثير من المشاكل الصحية مثل:


  • أثبتت الدراسات أن نقص فيتامين د في الجسم يرتبط مع تقدم السرطان وخاصةً سرطان الثّدي، والقولون، والمبيض والبروستاتا.

• نقصه في الدم يؤدي إلى تعكر المزاج وفي حالات النقص الشديد قد يصاب الشخص بالاكتئاب.

• آلام في العضلات والعظام بسبب ضعفها.

• لين العظام.

• ارتعاش العضلات بسبب انخفاض الكالسيوم المتأين الناتج عن انخفاض فيتامين د.

• انخفاض كثافة المعادن في العظام وزيادة هشاشتها وهو ما يعرف بمرض هشاشة العظام.

• تساقط الشعر.

• نقص فيتامين د في الجسم ينتج عنه ارتفاع ضغط الدم وزيادة احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية.

• الأشخاص المصابون بأمراض قلبية يؤثر نقص فيتامين د عليهم بشكل سلبي بشكل يؤدي إلى تطور وتقدم المرض.

• ضعف بناء الأسنان والإصابة بالتهابات اللثة وفي حالات النقص الشديد ينتج عنه فقدان الأسنان بسبب ضعف اللثة وانحسارها عن الفك.

• نقص فيتامين د عند الأطفال يؤدي إلى إعاقة النمو وتشوه العظام الطويلة وهذه الحالة تعرف باسم الكساح.  

ونتيجة نقص فيتامين د في الجسم تظهر علامات وأعراض تكون مؤشر على نقصه، ومنها:


  • زيادة الوزن الملحوظة: ارتفاع نسبة الدهون في الدم تؤدي لنقص فيتامين د في الدم والسبب قابلية ذوبان فيتامين د في الجسم.

• البشرة الداكنة: أكدت الأبحاث أن الاختلافات الديموغرافية تؤثر على نقص فيتامين د، حيث إن تصبغات الجلد هي بمثابة واقي طبيعي من أشعة الشمس، وتقلل الكريمات الواقية من أشعة الشمس قدرة الجلد على امتصاص فيتامين د من الشمس، وبالتالي ينصح أن يتعرضوا للشمس أكثر للاستفادة من فيتامين د.

• من أكثر العلامات الدالة على نقص فيتامين د في الجسم في تعرق الرأس بشدة.

• اعتلالات في المعدة: التهاب الأمعاء يؤدي إلى انخفاض امتصاص الدهون، وبالتالي زيادة تراكمها في الجسم ما يعني زيادة معدلات فيتامين د الذائبة في دهون الجسم، والتي تكون على حساب استفادة العظام منها.   ويمكن تعويض الناقص من فيتامين د في الجسم عن طريق زيادة فترة التعرض للشمس، والإكثار من الأطعمة الغنية بفيتامين د مثل صفار البيض، الحليب، المشروم، المأكولات البحرية، والكبدة المطبوخة، والتوفو وحليب اللوز وحليب الصويا المعلب. وفي حالات النقص الشديد يمكن اللجوء لتناول الأدوية التي تحتوي على فيتامين د في تركيبها لتعويض النقص ودعم الجسم.