افضل علاج للبواسير للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٩ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠٢٠
افضل علاج للبواسير للحامل

البواسير عند الحامل

من الممكن أن تعاني بعض السيدات الحوامل من البواسير (Hemorrhoids) وتحدث البواسير نتيجة تورم الأوعية الدموية داخل فتحة الشرج، أو ما حولها، ويزداد خطر الإصابة بهذه الحالة لدى السيدات الحوامل نتيجة تأثير الهرمونات على جدران الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي إلى تورمها، لذلك ما هي طرق علاج البواسير عند الحامل؟ وهل للبواسير مضاعفات أثناء الحمل؟ وما هي النصائح التي تخفف من أعراض البواسير عند الحامل؟ كل ذلك وغيره سنتعرف عليه في مقالنا هذا.[١]


كيف تعالج البواسير عند الحامل؟

على الرغم من أن بعض حالات البواسير تُعالج أو يتم التخفيف من أعراضها في المنزل، إلا أنه لابد من استشارة الطبيب المختص قبل اتخاذ تدابير منزلية،، كما يمنع تناول أي دواء أثناء فترة الحمل قبل التأكد من آمان ذلك من الطبيب، وذلك لإن أغلب الخيارات العلاجية الدوائية يمنع استخدامها أثناء فترة الحمل، أو حتى خلال فترة الرضاعة الطبيعية، ومن الممكن أن يشكل الإمساك مشكلة كبيرة للسيدة المصابة بالبواسير، لذلك يصف الطبيب عادةً بعض الملينات الآمنة خلال فترة الحمل للتخلص من الألم الذي يصاحب البواسير وقد يضطر الطبيب لخيارات علاجية أخرى غالبًا كا تكون موضعية، خاصة إن كان يصاحب البواسير آلام شديدة أو نزيف وتتضمن خيارات علاج البواسير ما يأتي:[٢]


العلاج بالتصليب (Sclerotherapy)

يعتبر العلاج بالتصليب إجراء غير جراحي إذ يقوم الطبيب بحقن مادة دوائية داخل الأوعية الدموية، أو الليمفاوية، الأمر الذي يؤدي إلى تقلص حجم الباسور، إذ تسبب المادة المحقونة تهيج الأوعية مما يسبب انتفاخها ويؤدي إلى انقطاع التروية الدموية عبرها، وبالتالي تقلصها، ويعد هذا النوع من العلاج إجراءً آمنًا وأقل خطرًا من العملية الجراحية، ولكن قد يتسبب بظهور بعض الكدمات، أو الاحمرار، وأحيانًا ألم في مكان حقن الدواء.[٣][٢]


ربط البواسير باستخدام شريط مطاطي(Rubber band ligation)

يعالج هذا الإجراء عادةً البواسير الداخلية من خلال ربط الطبيب البواسير من القاعدة بشريط مطاطي، الأمر الذي يؤدي إلى قطع التروية الدموية في تلك الأنسجة، ويحدث ذلك باستخدام أداة طبية يدخلها عبر فتحة الشرج، ومن ثم ربط البواسير بالشريط المطاطي، مما يسبب موت أنسجة البواسير، وسقوطها في غضون أسبوع، وعادةً ما يُجرى هذا العلاج في عيادة الطبيب، ولكن إذا احتاج المصاب إلى ربط أكثر من باسورين فلابد من إجرائها على أكثر من جلسة، أو إجراءها تحت التخدير العام، وإذا عانت السيدة من ألم شديد قد يحقن الطبيب مسكن للألم في البواسير المربوطة، ويلتئم الجرح وينمو نسيج ندبي مكان البواسير بعد العلاج، الأمر الذي يمنع تكرار الإصابة بهذه الحالة.[٤][٢]


استئصال البواسير جراحيًا (Hemorrhoidectomy)

قد تحتاج السيدات التي تعاني من البواسير شديدة الحدة، أو التي لم تستجب للعلاجات الأخرى، أو التي تعاني من بواسير داخلية وخارجية في نفس الوقت، أو إذا كانت الحامل تحتاج إلى عملية جراحية لسبب آخر في تلك المنطقة، إلىاستئصال البواسير جراحيًا، ولكن يمكن أن يرافق هذه العملية بعض المخاطر، مثل؛ الخضوع لتخدير العام، أو حدوث ضرر في العضلات المسؤولة عن السيطرة على فتحة الشرج، أو زيادة الألم، ذلك بالإضافة إلى احتياج فترة التعافي مطولة.[٥]


تثبيت البواسير (Stapledhemorrhoidopexy)

تتضمن عملية تثبيت البواسير تدبيس الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة، الأمر الذي يقلل تدفق الدم إلى البواسير، مما يؤدي إلى تقلص حجمها، ولكن يمكن أن تحتاج هذه العملية إلى التخدير الكامل، كما يمكن أن تسبب بعض المضاعفات، مثل؛ النزيف، والعدوى، وحدوث الناسور، بالإضافة إلى فقدان السيطرة على الأمعاء.[٦][٢]



هل تسبب البواسير أية مضاعفات عند الحامل؟

من الممكن أن تؤدي الإصابة بالبواسير إلى حدوث بعض المضاعفات عند الحامل، عادا أنها مصاحبة للألم والشعور بالانزعاج وعد الراحة وتتضمن هذه المضاعفات ما يأتي:[٧]


  1. تجلط الباسور، قد تتكون جلطات دموية داخل الباسور، الأمر الذي يؤدي إلى تضخم الباسور وزيادة حجمه بشدة، مما يؤدي إلى معاناة السيدة من ألم شديد يسبب صعوبة في المشي، أو الجلوس، أو حتى التبرز.
  2. نزيف، وألم الباسور، يعد ألم الباسور ونزيفه أحد أكثر مضاعفات البواسير شيوعًا خلال فترة ما بعد الولادة، ولكن ولحسن الحظ فإن معظم حالات البواسير التي تحدث خلال فترة الحمل تختفي بعد الولادة، وبصورة خاصة إذا تمكنت السيدة من تجنب الإصابة بالإمساك.


نصائح للتخفيف من أعراض البواسير عند الحامل

قد تساعد بعض الإجراءات والنصائح على التخفيف من أعراض البواسير عند الحامل، وتتضمن هذه النصائح ما يأتي:[٨][٩]

  • النوم على الجنب، يساعد النوم على الجانب في التقليل من الضغط على المنطقة المصابة، وينصح عادةً في الاستلقاء على الجانب الأيسر لعدة مرات خلال اليوم للتقليل من الضغط على الأوردة في المنطقة الشرجية.


  • تجنب الإمساك، الإمساك أحد أهم عوامل خطر الإصابة بالبواسير وزيادة الألم خلال فترة الحمل، لذلك يجب تجنب الإصابة بهذه الحالة عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وشرب كمية كافية من الماء، كما ينصح أيضًا بعدم الضغط الشديد على العضلات خلال عملية الإخراج.


  • تمارين كيجل، تساهمتمارين كيجل في تقوية عضلات منطقة الحوض، مما يقلل من حدة البواسير، ويمكن ممارسة هذه التمارين عن طريق شد وإرخاء العضلات في المنطقة المهبلية، والشرجية، عادا أن تمارين كيجل لها فوائد عدة للولادة الطبيعية.


  • الحركة المستمرة، يجب تجنب الجلوس، أو الوقوف، لفترة زمنية طويلة، بل ينصح بالمشي لفترة قصيرة من الوقت كل ساعة تقريبًا، وذلك لتحسين الدورة الدموية في جسم السيدة الحامل.


  • أخذ حمام ساخن، يمكن أن يساعد الجلوس في حوض مليئ بالماء الساخن لمدة 10-15 دقيقة مع الحرص على غمر المؤخرة بالماء، لعدة مرات في اليوم في التقليل من حدة ألم البواسير.


  • الكمادات الباردة، قد يساعد وضع الكمامات الباردة على المنطقة المصابة لمدة عشرة دقائق، أربع مرات يوميًا، في التقليل من انتفاخ البواسير.


المراجع

  1. "Piles in pregnancy", nhs, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Natalie Silver (4/4/2019), "Pregnancy Hemorrhoids: What You Need to Know", healthline, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  3. "What is sclerotherapy?", medicalnewstoday, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  4. "Rubber Band Ligation for Hemorrhoids", uofmhealth, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  5. "Hemorrhoidectomy: What It Is, Why It’s Done", healthline, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  6. "What Are the Differences Between Stapled Hemorrhoidopexy and Hemorrhoidectomy?", medicinenet, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  7. "Hemorrhoids during pregnancy", babycenter, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  8. "Hemorrhoids During Pregnancy", webmd, Retrieved 22/12/2020. Edited.
  9. "Hemorrhoids During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 22/12/2020. Edited.