افضل علاج للقمل وبيضه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ١١ مارس ٢٠٢٠
افضل علاج للقمل وبيضه

القمل

يُعدّ القمل من الطُفيليّات التي تعيش وتتكاثر على فروة الرأس، وقد ينتقل من شخصٍ إلى آخر عبر التماس المباشر مع الشخص المُصاب أو عبر مُشاركته أغراضه الشخصية، مثل: فرشاة الشعر، أو الملابس، أو غيرها ممّا قد يعلَق به القمل أو بيوضه.[١]

ينتشر القمل بين طُلاب المدراس في المراحل المُبكّرة، الذي بدوره قد ينقل العدوى إلى عائلاتهم بعد الاحتكاك المُباشر أو غير المباشر، ويعيش القمل في فروة الرأس، خصوصًا عند منابت الشعر الخلفيّة بالقرب من الرقبة، ونادرًا ما يظهر في أماكن أُخرى من الجسم، مثل: الحاجبين، أو الرموش.[١]


أفضل علاج للقمل وبيضه

يتضمّن علاج القمل وبيوضه مجموعةً واسعةً من الخيارات التي يحصل عليها المُصاب من خلال وصفة طبيّة أو دون، وغالبًا ما تعتمد الأدوية التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبيّة على مادة بيريثرين المُستخلصة من زهور الأُقحوان السّام للقمل وبيوضه، ويُفضّل أن يُغسَل الشعر بالشامبو قبل استعمال الدواء، إضافةً إلى إمكانيّة استعمال الخلّ الأبيض لغسل الشعر؛ فقد يُساعد في إذابة المادة المسؤولة عن التصاق البيوض بالشعر، ثمّ اتبّاع التعليمات الموجودة على الدواءعن كيفيّة الاستعمال والحِرص على غسله بعد المدّة المطلوبة بواسطة الماء الدافئ.[٢]

قد يلجأ بعض الأشخاص إلى الأدوية الواجب الحصول عليها من خلال وصفة طبيّة فقط؛ إذ إنّ بعض المناطق تمكّن فيها القمل من تطوير مقاومة لأنواع الأدوية دون الوصفة الطبيّة لكثرة استخدامها، وتضُم هذه المجموعة من الأدوية ما يأتي:[٣][٢]

  • كحول بنزيلي: لا يُعدّ هذا النوع من الأدوية سامًا للقمل، إنمّا يستطيع القضاء عليه من خلال منع وصول الأُكسجين إليه، ممّا يسبّب خنقه، لكن تبيّن أنّ لهذا الدواء مجموعةً من الآثار الجانبيّة، مثل: الحكّة، واحمرار فروة الرأس، إضافةً إلى أنّ استعماله في تعقيم بعض الأدوات الطبيّة قد يُسبّب بعض التفاعلات الشديدة والصَرع لدى المواليد الجدد، لِذا يجب تجنُّب استخدامه للأطفال ممّن هم دون 6 أشهر.
  • إيفرميستين: يُمكن استعماله من خلال وضعه على الشعر الجاف لمدّة 10 دقائق ثمّ غسله بالماء الدافئ، ويمكن استعماله للأشخاص ممّن هم فوق 6 أشهر.
  • سبينوسايد: يُعدّ من الأدوية القويّة القادرة على التخلُّص من القمل وبيوضه دون الحاجة إلى تكرار العلاج، ويُوضع على الرأس لمدّة 10 دقائق ويُغسَل بعدها بالماء الدافئ، ويُمكن استعماله للأشخاص فوق 6 أشهر أيضًا.
  • مالاثيون: هو أحَد أنواع الشامبو الطبيّ يُوضع على الرأس ويُترَك حتى يجّف وحده لمدّة تُقارب 8-12 ساعةً، ويحتوي هذا الشامبو على نسبة عالية من الكحول، لِذا يجب الابتعاد عن أي مصدر لهب وعدم استخدام مصفّفات الشعر عند استعماله.

يفضل بعض الأشخاص التخلُّص من القمل وبيوضه من خلال اتباع بعض الوسائل غير الدوائيّة، والتي سبق وأن أثبت بعضها فاعليّته في القضاء على القمل لكن بنسبة أقل من التي تُرافق الأدوية بوصفة طبيّة أو دون، ومن هذه الوسائل العلاجيّة ما يأتي:

  • استعمال مشط ذي أسنان دقيقة بعد ترطيب الشعر بالماء والبلسم، إذ يجب تمريره على الشعر من جذوره حتى نهاياته مرّتين على الأقل، على أن تتكرّر هذه العمليّة كُل 3-4 أيام لأسابيع عدّة إلى حين التحقُّق من عدم خروج قمل على أسنان المشط.
  • استعمال بعض الزيوت الطيارة، وعلى الرغم من انخفاض عدد الدراسات التي أثبتت نجاح وفاعليّة الزيوت الطبيعيّة، إلّا أنّ قليلًا من الأبحاث بينت سُميّة أنواع محدّدة من زيوت النباتات وأثرها على القمل، مثل: زيت شجرة الشاي، وزيت اليانسون، والزيوت النباتيّة التي تحتوي على النيروليدول.
  • تعريض القمل للجفاف، وذلك من خلال تعريض فروة الرأس لجهاز خاص يُسلّط الهواء الساخن على الشعر، ممّا يسبّب قتل القمل وبيوضه من خلال تجفيفها، ويجب أن يخضع المُصاب بالقمل لمثل هذا العلاج تحت إشراف طبّي.
  • خَنق القمل وبيوضه، يُمكن لبعض المُنتجات التي قد تتوفر في المنزل أن تقضي على القمل من خلال خنقه، إذ تُوضَع المواد المُستخدمة على فروة الرأس وتُغطّى طوال الليل، ومن هذه المُستحضرات زيت الزيتون، والمايونيز، والزبدة، وهُلام النفط أو الفازلين.


طرق إزالة القمل وبيضه

تُتبع الخطوات التالية في علاج القمل وبيضه:[٤]

  • التأكد أنّ وجود القمل، قد تكون حكة فروة الرأس ناتجة من وجود قشرة، أو جفاف الجلد، أو بسبب الإصابة بالالتهابات، وللتأكد أنّ سبب الحكة هو وجود القمل تُفحَص فروة الرأس تحت مصدر ضوء قوي، ويكون القمل ذا لون بني أو رمادي ويرى بالعين المجردة، ولرؤية بيض القمل يُنصح بترطيبب الشعر أولًا، مما يُسهل رؤية البيوض.
  • الإلمام بكيفية معالجة القمل، تحتوي بعض العلاجات التي تتخلص من القمل على مبيدات حشرية سامة، أو على مواد مسببة للحساسية عند بعض الأشخاص، لذا لا بد من الإلمام بكيفية التخلص من القمل بحذر وعناية، خاصة عند استخدامها مع الأطفال، ويُنصح باستشارة الطبيب في حال كان يعاني المصاب من حساسية تجاه بعض المواد، أو إذا كانت فروة الرأس مصابة بالقشرة، ونزيف بعض الدم، أو في حال كان القمل والصيبان غير مرئيين ولم تنجح بعض العلاجات في التخلص منهما.
  • استخدام شامبو خاص بالقمل، تكثر أدوية التخلص من القمل التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وتُرفَق مع الدواء أو الشامبو كيفية الاستخدام الصحيحة، ويجب تعقيم ملابس المصاب وتنظيفها بالماء الساخن تجنبًا لانتقال القمل وعودته إلى فروة الرأس.
  • استخدام مشط خاصة بالقمل، يوجد نوع مخصص من الأمشاط يُستخدم في التخلص من القمل، ومنها ما هو حلزوني الشكل ذو أسنان رقيقة، ويجرى تمشيط الشعر بأحد أنواع هذه الأمشاط من بداية الرأس حتى الرقبة من أحد الجوانب فقط، وبعد الانتهاء يجرى الانتقال إلى الجزء الآخر من الرأس وتمشيطه بالطريقة نفسها.
  • تكرار مرات العلاج، لا بد من التأكد من نجاح العلاج وعلاج فروة الرأس من القمل، لذلك يجب فحص فروة الرأس بعد مرور من 8 إلى 12 ساعة للعلاج؛ للتأكد من نظافة فروة الرأس وخلوها من القمل، أما إذا كان القمل ما زال نشطًا وموجودًا فيجب تكرار العلاج بعد عدة أيام من الاستخدام الأول.
  • تنظيف أماكن العدوى، لا بُدّ من تنظيف الأماكن التي قد يصل إليها القمل والمواد التي استُخدمت في علاجه؛ كالوسائد، والسجاد، وأثاث المنزل، وملابس المصاب؛ ذلك لضمان عدم إصابة أشخاص آخرين بالعدوى.
  • الحفاظ على بقاء الأطفال في المنزل، يُفضّل عدم ذهاب المصابين إلى المدرسة، وإبقاؤهم في المنزل حتى التخلص من القمل وبيوضه تمامًا؛ لحماية الأشخاص الآخرين من انتقال العدوى.


أعراض الإصابة بقمل الرأس

قد يترافق قمل الرأس مع مجموعة من الأعراض التي تدُل على وجوده، أبرزها ما يأتي:[٥]

  • حكّة في فروة الرأس.
  • خدوش في فروة الرأس وأحيانًا في الرقبة من الخلف، إذ إنّها تُصبح حمراء ومُتهيّجةً.
  • الشعور بشيء يزحف على فروة الرأس.
  • رؤية كائنات صغيرة جدًا ذات لون بني باهت وبحجم بذور السمسم، وتمشي إمّا في الشعر أو على الملابس.
  • رؤية بيوض القمل، وهي عادةً تبدو بحجم رأس الدبوس وتُشبه قشرة الرأس، وتكون مُلتصقة بالشعر بألون تتراوح بين الأصفر أو البُني أو النحاسيّ.
  • انتفاخ الغدد اللمفيّة الموجودة في الرقبة.
  • الإصابة بالتهاب العين الذي يُعرف بالعين الورديّة.


دورة حياة القمل

يمرّ القمل بثلاث مراحل رئيسة خلال حياته، ويمكن بيانها كما يأتي:[٦]

  • مرحلة البيوض: تضع الأُنثى البالغة من القمل بيوضها قُرب جذور الشعر على فروة الرأس، وقد تتشابه مع قشرة الرأس ممّا يُصعّب تمييزها، وتكون بيوض القمل صغيرةً جدًا، إذ لا يتعدّى حجمها 0.8 مليمترًا، ويميل لونها إلى الأصفر أو الأبيض، وتستغرق ما يُقارب الأُسبوع حتى تفقس.
  • مرحلة الحُورية: بعدما تفقس البيوض يخرج منها قمل بأحجام صغيرة يُسمّى الحوريّة، وتبقى قشور البيوض عالقةً بالشعر، وتحتاج الحوريّة إلى 7 أيام تقريبًا حتى تتحوّل إلى قملة بالغة.
  • مرحلة البلوغ: يُصبح حجم القمل البالغ ما يُقارب حجم بذرة السمسم، ويميل لونه إلى النحاسيّ أو إلى الرمادي المُبيّض، لكنّه قد يبدو ذا لونٍ داكن عند وجوده على الشعر الأغمق، تستطيع أُنثى القمل أن تضع يوميًا 8 بيوض، ويُمكنها البقاء على فروة الرأس لمدة 30 يومًا تقريبًا، لكنّها تحتاج إلى ما يُبقيها على قيد الحياة طِوال هذه الفترة، لِذا فهي تتغذّى من خلال امتصاص الدماء عبر فروة الرأس مرات عديدة خلال اليوم، ولا تستطيع أن تحيا دون وجباتها هذه أكثر من يومين.


المراجع

  1. ^ أ ب Edmond Hooker, MD, DrPH (2019-2-26), "Head Lice"، medicinenet, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2018-12-1), "Head lice"، mayoclinic, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  3. "Head Lice", medlineplus,2019-10-23، Retrieved 2019-11-12. Edited.
  4. Zawn Villines, "Seven effective steps to get rid of lice"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-7-2019. Edited.
  5. Frankowski BL, Bocchini (2010), "HEAD LICE: SIGNS AND SYMPTOMS"، aad, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  6. "Lice", cdc, Retrieved 2019-11-12. Edited.