التداوي بالاعشاب لجميع الامراض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠
التداوي بالاعشاب لجميع الامراض

التداوي بالأعشاب الطبية

يُعرف طب الأعشاب أيضًا باسم الطب النباتي أو العلاج بالنباتات، إذ يُستخدم نبات أو جزء من النبات لأغراض علاجية، وقد يكون الجزء العشبي من العلاج الورقة أو الزهرة أو الجذع أو البذور أو الجذر أو الفاكهة أو لحاء النبات، ويُستخدَم علاجًا للجروح ومجموعة من الحالات الأخرى، وتُعدّ الأدوية العشبية أقدم أشكال العلاج؛ إذ استُخدم في معظم الثقافات التقليدية؛ لما له دور في بعض أنواع الرّعاية الطّبية؛ بما في ذلك: الطب الصيني التقليدي، والطب الهندي الأيورفيدا، والطب الأمريكي الأصلي، والأسترالي، والطب التقليدي.[١]


أهم الأعشاب الطبية

ومن أبرز الأعشاب الطبية ما يأتي:[٢][٣]

  • الجنكه: تُعدّ واحدة من أقدم أنواع الأشجار، ومن أقدم النباتات المثلية والعشبة الرئيسة في الطب الصيني، وتُستخدم الأوراق لصناعة الكبسولات، والأقراص، والمستخلصات، وتُستخدَم عند جفافها في صورة شاي؛ إذ تُشتهر بقدرتها على تعزيز صحة الدماغ، وتشير الدراسات إلى إمكانية علاج المصابين بالخرف المعتدل بها، وتبطئ انخفاض الإدراك في الخرف ومرض ألزهايمر. وقد تبدو مفيدة لما يأتي:[٤]
  • الكركم: إذ يمتلك الكركم خصائص مضادة للسرطان وتمنع طفرات الحمض النووي، كما تُعدّ مضادًا للالتهابات، ويُستخدم موضعيًا للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل، ويُستخدم الكركم مكوّنًا للطهو، ممّا يجعله لذيذًا وغنيًا بمضادات الأكسدة، كما يعمل علاجًا لمجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية والتهاب المفاصل. والكركم مفيد لما يأتي:
    • الأمراض الالتهابية؛ مثل: التهاب المفاصل
    • الوقاية من السرطان.
    • منع طفرات الحمض النووي.
    • الأمراض الجلدية.
  • زيت زهرة الربيع المسائية: تُنتِج زهرة الربيع المسائية الصفراء زيتًا يخفف من أعراض الدورة الشهرية والأمراض الجلدية؛ مثل: الأكزيما، ووجدت بعض الدراسات أنّ زيت زهرة الربيع المسائية يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، ويساعد في حالات؛ مثل: التهاب الجلد التأتبي، واعتلال الأعصاب السكري، وألم الثدي، وتشير الأبحاث الحديثة إلى تحسين نوعية الحياة للمصابين الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد، وتغيير الهرمونات وحساسية الأنسولين لدى الذين يتعاملون مع متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، وتُستخدم موضعيًا لتحسين التهاب الجلد الخفيف، وقد تتفاعل مع بعض من الأدوية. وهي مفيدة لما يأتي:[٥][٦]
    • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.
    • الأمراض الجلدية الخفيفة.
    • ألم الثدي.
    • سن اليأس.
    • الالتهاب.
    • مرض السكري العصبي.
    • التصلب المتعدد.
    • متلازمة تكيُّس المبيضين.
    • ضغط الدم.
  • بذور الكتان: تُعدّ أحد الخيارات الأكثر أمانًا بين المكملات الغذائية النباتية، وبذور الكتان تساعد في منع سرطان القولون، كما تشير الدراسات إلى امتلاكها القدرة على خفض ضغط الدم، والحد من السمنة. وربما تساعد في ما يأتي:[٧]
  • الشاي: تُنتج شجرة الشاي زيتًا يُعتقد أنّه لعلاج الأمراض الجلدية؛ بما في ذلك حب الشباب الخفيف، والقدم الرياضي، والجروح الصغيرة، وقشرة الرأس، ولدغات الحشرات، وغيرها من الأمراض الجلدية؛ إذ تُشير الدراسات الحديثة إلى قدرته على إبطاء نمو الميكروبات المسببة لحب الشباب، كما يُستخدم زيتًا أساسيًا عالي التركيز، ويُوصى بتخفيفه عند استخدامه، كما أنّه يخفف في مجموعة متنوعة من منتجات العناية بالبشرة والكريمات، وقد يبدو مفيدًا في علاج الآتي:[٨]
    • حب الشباب.
    • قدم الرياضي.
    • تخفيضات.
    • قشرة الرأس.
    • قرصة الحشرات.
  • العنب: لبذور العنب فوائد الصحية قوية؛ بما في ذلك: تخفيض الكوليسترول الضار LDL، وتقليل أعراض ضعف الدورة الدموية في أوردة الساق؛ إذ أكّدت دراسات أنّ الاستهلاك المنتظم لبذور العنب له تأثيرات مضادة للسرطان؛ إذ يوقف نمو خلايا السرطان. وتبدو بذور العنب مفيدة للآتي:
  • بابونج: يُعدّ البابونج نباتًا طبيًا، ويُعتقد بامتلاكه خصائص مضادة للقلق، ويستخدم نكهة شائعة للشاي؛ إذ يجرى تناولها أيضًا من خلال السوائل أو الكبسولات أو الأقراص. وقد يُفيد البابونج في التعامل مع ما يأتي:
  • الأقحوان: نبات ذات خصائص طبية تعالج بعض الأمراض؛ مثل: الحمى، ومنع الصداع النصفي، وعلاج التهاب المفاصل، ولا ينبغي أن يستخدم الأقحوان مع الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية؛ لأنّ هذه الأدوية قد تغيّر مدى فاعلية الحمى، ولا ينبغي أن تستخدم مع الوارفارين أو غيرها من الأدوية المضادة للتخثر.
  • ثوم: يخفض الثوم الكولسترول وضغط الدم، ويعمل مضادًا للميكروبات، وقد يتسبب في انخفاض طفيف في الكولسترول الكلي وكولسترول الكثافة، كما يوقى من السرطان، ويُعدّ الثوم آمنًا، ويمنع استخدامه مع الوارفارين؛ لأنّ الكميات الكبيرة من الثوم قد تؤثر في التخثر، كما يُمنع تناوله قبل عملية الأسنان أو الجراحة.
  • زنجبيل: يخفف الغثيان ومرض الحركة، كما قد يخفف الغثيان الناجم عن الحمل أو العلاج الكيمائي. ومن الآثار الجانبية المبلغ عنها النفخ، والحرقة، والغثيان.
  • الخرفيش أو شوكة الحليب: هذا النبات نشأ في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويُستخدم للعديد من الأمراض المختلفة، ومنها: مشكلات الكبد وارتفاع الكولسترول في الدم، وقد يحدّ من نمو الخلايا السّرطانية.


مكملات الأعشاب الطبيعية

تُستخدَم المكملات العشبية التي تُسمّى أحيانًا النباتات للأغراض الطبية منذ آلاف السنين، لكنّ المكملات العشبية لن تخضع للفحص العلمي نفسه، ولا للتنظيم الصارم مثل الأدوية، وبالرغم من أنّ صانعي المكملات العشبية يجب أن يتبعوا طرق التصنيع الجيدة لضمان معالجة المكملات العشبية باستمرار، فلا يتعيّن عليهم الحصول على موافقة من إدارة الأغذية والعقاقير قبل طرح المنتجات في السوق، كما أنّ منتجات المكملات العشبية التي توصف بأنّها طبيعية قد توجد لها آثار تُشبه الأدوية؛ لذا يجب التحقق من الفوائد المحتملة والآثار الجانبية للمكملات العشبية قبل الشراء، كما أن هيئة الأغذية والعقاقير تتطلب تسميات المكملات العشبية جميعها باحتوائها على المعلومات بما في ذلك اسم المكمل العشبي، واسم الشركة المُصنّعة أو الموزع وعنوانها، وقائمة كاملة من المكونات، وحجم الحصة، والكمية، والعنصر النشط، بالإضافة إلى ذلك يوصي الطبيب بتجنب تناول المكملات العشبية في الحالات شديدة الخطورة. ومن هذه الحالات ما يأتي:[٩]

  • تناول بعض الأدوية: توجد بعض الأعشاب التي تسبب ظهور آثار جانبية خطيرة عند تناولها مع بعض الأدوية؛ مثل: الأسبرين، ومميعات الدم، أو أدوية ضغط الدم.
  • مرحلة الحمل والرضاعة الطبيعية: إذ إنّ الأدوية والمكملات العشبية التي قد تبدو آمنة للشخص البالغ قد تصبح ضارة للجنين أو للرضيع؛ لذا ينبغي تجنب تناول المكملات العشبية في مرحلتَي الحمل والرضاعة الطبيعية دون استشارة الطبيب.
  • العمليات الجراحية: حيث العديد من المكملات العشبية قد تؤثر في نجاح العملية الجراحية؛ فقد يُقلل بعضها من فاعلية التخدير أو يسبب مضاعفات خطيرة؛ مثل: النزيف أو ارتفاع ضغط الدم، لذا من الأفضل استشارة الطبيب في تناول هذه المكملات عند إجراء عملية جراحة.


مدة استخدام الأعشاب الطبيعية

يجب التوجه إلى طبيب اختصاصي بالتداوي بالأعشاب الطبيعية ليُقيّم حالة الشخص المعنيّ؛ إذ يهتم هذا الطبيب بمعرفة التاريخ الصحيّ للشخص، ومعرفة تاريخ العائلة الصحيّ، ثم طبيعة الغذاء، والنمط الحياتي الخاص به، وطبيعة الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها، وبناءً على ذلك يُشخص اختصاصي الأعشاب الطبيعية حالة المصاب، ويصف له مزيجًا من الأعشاب الطبيعية التي تتناسب مع حالته وتساعد في علاجها.

بعد البدء بأخذ هذا العلاج تجب على المصاب مراجعة طبيبه لثلاث أو أربع مرات بهدف مراقبة مدى تقدم الحالة أو تراجعها، ثمّ يُخصص له مراجعات دورية كل ثلاثة إلى ستة أشهر، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ المرحلة التي يستغرقها التداوي بالأعشاب الطبيعية تبدو أطول، ممّا هو الحال عند مقارنتها بالأدوية المُصنّعة، وتعتمد مدة التداوي بالأعشاب الطبيعية على مجموعة من العوامل، ومنها؛ حالة المصاب، وشدة الحالة التي يعاني منها، والتاريخ الصحي المُسبق للشخص، وطبيعة الأدوية التي تناولها في الماضي، وغير ذلك.[١٠]


المراجع

  1. myDr (16-11-2019), "Herbal medicine"، mydr, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. (Shelby Deering(February 28, 2019 (16-11-2019), "Nature’s 9 Most Powerful Medicinal Plants and the Science Behind Them"، healthline, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. Freeborn, Donna, PhD, CNM, FNP (16-11-2019), "A Guide to Common Medicinal Herbs"، urmc, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  4. "Efficacy of Ginkgo biloba extract EGb 761® in dementia with behavioural and psychological symptoms: A systematic review.", .ncbi.nlm.nih, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. "Combination therapy using evening primrose oil and electrical stimulation to improve nerve function following a crush injury of sciatic nerve in male rats", ncbi.nlm.nih, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. "The effect of evening primrose oil on fatigue and quality of life in patients with multiple sclerosis", cbi.nlm.nih, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  7. "Flaxseed consumption may reduce blood pressure: a systematic review and meta-analysis of controlled trials.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  8. "STUDY OF THE POTENTIAL ANTIMICROBIAL ACTIVITY OF NATURAL PRODUCTS ON ACNE CAUSING MICROBES AND SKIN MICROBIOME AND THEIR FORMULATION IN SUITABLE DOSAGE FORM", erepository.cu.edu, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  9. "Nutrition and healthy eating", mayoclinic.org, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  10. "What is Herbal Medicine?", www.nimh.org.uk, Retrieved 4-12-2019. Edited.