التهاب أسفل البطن عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
التهاب أسفل البطن عند النساء

 

 

قد تعاني المرأة خلال مراحل حياتها من مجموعة من الأمراض والعوارض الصحية التي تؤدي إلى إحساس المرأة بألم في منطقة أسفل البطن. وتظهر عادةً هذه الأوجاع عند النساء بنسب أكبر من الرجال، وهذا بسبب التكوين المختلف لجسم المرأة. ومن أهم الأسباب العارضة التي تسبب للمرأة ألم في أسفل البطن هي ظاهرة الدورة الشهرية التي تصحبها عادةً أعراض مختلفة تشعر بها المرأة خلال هذه الفترة، ومن ضمنها ألم أسفل البطن. ومع زوال هذه الفترة تختفي هذه الأوجاع تدريجيًا إلا أن تزول نهائيًا بانتهاء هذه الفترة.

كما وتتعرض المرأة في فترة الحمل وتحديدًا في الشهور الأولى منه لمجموعة من الأعراض التي يعتبر ألم أسفل البطن واحدًا منها. وقد يشير ألم أسفل البطن حين تعاني منه المرأة دون حدوث حمل يذكر، أو دون مرورها بفترة الدورة الشهرية لوجود خلل ما في منطقة الحوض، ويتم ترجمة هذا الخلل عادةً بظهور أوجاع متوسطة وشديدة في منطقة أسفل البطن. وفي مقالنا هذا سنتطرق للحديث عن أهم عامل من عوامل ظهور ألم اسفل البطن عند النساء وهو التهاب الحوض.

يحدث التهاب الحوض عند النساء عادةً، بسبب تعرض الحوض لعدوى جرثومية ما، نذكر منها:


 

• المكورات، والتي قد تؤدي إلى مرض السيلان.

• تعرض منطقة الحوض لواحد من الأمراض الفيروسية أو الفطرية أو الطفيلية.

• تعرض الرحم لالتهاب بسبب وجود اللولب فيه، وانتشار هذا الالتهاب لخارج منطقة الرحم.

• إصابة عنق الرحم بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا، مما يؤدي إلى سهولة انتشار البكتيريا الضارة في منطقة المهبل وقناة فالوب، ويسبب هذا الانتشار التهابات مختلفة ومتعددة في تلك المناطق.

• انعدام التوازن البكتيري في منطقة المهبل مما يؤدي إلى حدوث التهابات متعددة في منطقة الحوض.

• دخول البكتيريا الضارة إلى الرحم من خلال عمليات الولادة الطبيعية والقيصرية، كما يمكن أن تدخل هذه البكتيريا إلى الرحم عن طريق أخذ عينة من بطانة الرحم.

أعراض التهاب منطقة الحوض:


 

1. حدوث خلل في انتظام الدورة الشهرية، مما يسبب حدوث نزيف بين الدورات، أو غياب الدورة لفترة من الزمن.

2. شعور المريضة بألم شديد أسفل البطن يمتد في بعض الحالات ليصل إلى الساقين.

3. وجود ألم وحرقة عند التبول.

4. معاناة المريضة من ألم شديد أسفل البطن خلال عملية الجماع.

5. ارتفاع في درجة حرارة الجسم عند المرأة المصابة.

6. خروج إفرازات صديدية من منطقة المهبل.

طرق تشخيص التهاب الحوض:


 

• القيام بالفحوصات المخبرية لأكثر الأمراض المسببة لمرض التهاب الحوض.

• القيام بتنظير لمنطقة أسفل البطن، والذي قد يظهر وجود التصاقات في منطقة الرحم.

• استخدام التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي في تشخيص المرض.

• القيام باختبارات الحمض النووي التي تساعد على اكتشاف المرض.

طرق علاج التهاب الحوض عند النساء:


 

1. استعمال المضادات الحيوية.

2. الامتناع عن إقامة العلاقة الزوجية خلال فترة العلاج.

3. اللجوء إلى العمليات الجراحية في بعض الحالات لتفريغ الخراج الناتج عن التهاب الحوض.

4. إجراء عمليات مجهرية لفتح الأنابيب المتضررة من الالتهاب...