كيف تقوي مناعتك

جهاز المناعة

يساعد جهاز المناعة القوي في الحفاظ على صحة الإنسان، ويتكوّن جهاز المناعة من أعضاء وخلايا وأنسجة وبروتينات، وتُنفّذ هذه الأجزاء عمليات الجسم التي تقاوم مسببات الأمراض، وهي: الفيروسات، والبكتيريا، والأجسام الغريبة، وعندما يرتبط جهاز المناعة بمسببات الأمراض فيطلق استجابة مناعية، إذ يطلق الأجسام المضادة التي ترتبط بمولدات المضادات للعوامل الممرضة ثم تقتلها.[١]


طرق لتقوية المناعة

توجد طرق لدعم المناعة في جسم الإنسان وتقويتها، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم، إنّ الحرمان من النوم والتوتر الزائد يزيدان من إفراز هرمون الكورتيزول، الذي يؤدي الارتفاع الطويل له إلى تثبيط وظائف المناعة لدى الشخص.
  • تجنب دخان التبغ، إذ يقلل التدخين من دفاع جهاز المناعة الأساسي، ويزيد من خطر الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، والتهاب الرئة، والتهابات الأذن الوسطى عند الأطفال.
  • شرب كميات أقل من الكحول، إنّ الاستهلاك المفرط يُضعف جهاز المناعة، ويزيد من قابلية الإصابة بأمراض الرئة.
  • تناول الكثير من الخضروات والفواكه والمكسرات والبذور، التي توفّر للجسم العناصر الغذائية التي يحتاجها نظام المناعة لدى الشخص، وقد أظهرت دراسة أجريت على كبار السن أنّ زيادة تناول الفاكهة والخضروات تحسّن من استجابة الجسم المضاد للقاح الفينيوموفاكس، الذي يحمي من التهاب الرئة العقدي.
  • تناول مكملات البروبيوتيك، تشير الدراسات إلى أنّ المكملات الغذائية تقلل من حالات التهابات جهاز التنفس وجهاز الهضم، كما تبين أنّ منتجات الحليب تقلل من التهابات جهاز التنفس لدى البالغين والأطفال.
  • التعرض لأشعة الشمس، إنّ التعرض لأشعة الشمس يؤدي إلى إنتاج الجلد فيتامين د، وفي الصيف يكفي التعرض لمدة 10-15 دقيقة، إلا أنه في شهر نوفمبر إلى فبراير يكون ضوء الشمس ضعيفًا للغاية، إلا انه يمكن الحصول عليه من النظام الغذائي إذ تحتوي القليل من الأطعمة على هذا الفيتامين، وترتبط مستويات فيتامين د المنخفضة بزيادة خطر الإصابة بالتهابات جهاز التنفس، وقد أظهرت دراسة أجريت عام 2010 م على الأطفال أنّ 1200 وحدة دولية يوميًا من فيتامين (د) تقلل من خطر الإصابة بالأنفلونزا.
  • تناول الثوم، إذ إن الثوم هو عامل مضاد للميكروبات، ويعمل على تقوية المناعة، ونظرًا لأنّ الحرارة تؤدي إلى تثبيط تنشيط العنصر النشط الرئيس في الثوم؛ يضاف الثوم إلى الأطعمة قبل التقديم مباشرة.
  • تناول الفطر؛ مثل: شيتاكي، ومايتاكي، إذ أظهرت دراسة حديثة أنّ المستخلص المركز من شيتاكي يعزز وظيفة المناعة لدى النساء المصابات بسرطان الثدي.


أطعمة تقوي المناعة

إنّ حصول الجسم على بعض الأطعمة قد يساعد في الحفاظ على نظام المناعة قويًا ومقاومًا للأمراض، ومن الأطعمة التي تساعد في رفع مناعة الجسم ما يأتي:[٣]

  • الحمضيات، يلجأ معظم الأشخاص إلى فيتامين C بعد إصابتهم بنزلة برد؛ لأنه يساعد في بناء نظام المناعة، ويُعتقد أن فيتامين C يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي هي مفتاح مكافحة الالتهابات، وتشتمل الحمضيات المشهورة على الجريب فروت، والبرتقال، واليوسفي، والليمون، والكلمنتينا، ولأنّ الجسم لا ينتج فيتامين C أو يخزنه؛ فإنّ الشخص في حاجة إلى الحصول عليه يوميًا من أجل الحفاظ على الصحة، وثمار الحمضيات كلها تقريبًا غنية بفيتامين C، مع وجود مجموعة متنوعة للاختيار من بينها، كما من السهل إضافة هذا الفيتامين إلى أية وجبة.
  • الفلفل الأحمر، على الرغم من الاعتقاد السائد بين الناس أنّ ثمار الحمضيات تحتوي على النسبة الأكبر من فيتامين C، إلا أنه في الواقع يحتوي الفلفل الأحمر الحلو على ضعف ما تحتويه الحمضيات من هذا الفيتامين، كما أنه مصدر غني بالبيتا كاروتين، فإلى جانب دوره في تعزيز وظائف جهاز المناعة فهو يساعد في الحفاظ على بشرة صحية، فالبيتا كاروتين يساعد في الحفاظ على صحة العينين والبشرة.
  • البروكلي، تُعدّ من الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن، وخاصةً فيتامينات A وC وE، إضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة والألياف، لذلك تُعدّ البروكلي واحدة من أكثر الخضروات المفيدة والتي يمكن إضافتها إلى النظام الغذائي، وللحفاظ على فوائده المذهلة يجب طهوه بأقل قدر ممكن، أو الأفضل من ذلك عدم طهوه على الإطلاق.
  • الثوم، يوجد الثوم في المطابخ حول العالم كلها، فهو يضيف نكهة إلى الطعام إضافة إلى امتلاكه العديد من الفوائد الصحية؛ فقد استُخدم في الحضارات السابقة بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، ووفقًا للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية قد يساعد الثوم أيضًا في خفض ضغط الدم وإبطاء تصلب الشرايين، ويبدو أنّ خصائص الثوم التي تقوي المناعة تأتي من تركيز عالٍ للمركبات المحتوية على الكبريت؛ مثل: الأليسين.
  • الزنجبيل، هو من العناصر الغذائية التي يُلجأ إليها الكثير في حالة المرض، وقد يساعد الزنجبيل في تقليل الالتهابات، وبالتالي فهو قد يساعد في القضاء على التهاب الحلق والأمراض الالتهابية، كما قد يساعد في تقليل الغثيان، إضافة إلى ذلك قد يساعد الزنجبيل في تخفيف الألم المزمنة، وقد يمتلك خصائص خافضة للكوليسترول وفقًا لبحث حديث متعلق بالحيوانات.
  • السبانخ، لقد وُضعت السبانخ في هذه القائمة ليس فقط لأنها غنية بفيتامين C، فهي أيضًا مملوءة بالعديد من مضادات الأكسدة، والبيتا كاروتين، مما قد يزيد من قدرة جهاز المناعة على مكافحة العدوى، وينصح بأن تطهى على أقل قدر ممكن من الحرارة حتى تحتفظ بمغذياته.
  • اللبن، إن منتجات الألبان التي تحتوي على البكتيريا النافعة هي التي تساعد في تقوية المناعة، فهذه البكتيريا قد تحفز جهاز المناعة لمقاومة الأمراض المختلفة، ويكون اللبن أيضًا مصدرًا رئيسًا لفيتامين D، لذلك تجب محاولة اختيار العلامات التجارية المحصنة بفيتامين D، إذ إنه يساعد في تنظيم عمل جهاز المناعة، ويُعتقد أنّه يعزز دفاعات الجسم الطبيعية ضد الأمراض.
  • اللوز، عندما يتعلق الأمر بالوقاية من نزلات البرد ومكافحته يأتي فيتامين E خلف فيتامين C، ومع ذلك فإنّ فيتامين E مفتاح نظام المناعة الصحي، فهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، وهذا يعني أنه يتطلب وجود الدهون ليُمتَصّ بطريقة صحيحة، وكذلك فهي مملوءة بالفيتامينات، والدهون الصحية، إذ يقدم مقدار نصف كوب أي حوالي 46 غرامًا من اللوز الكامل المقشر حوالي 100% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين E.


أمراض مرتبطة بالمناعة

إذا لم يتمكّن جهاز المناعة من أداء وظيفته بالشكل الصحيح قد تكون النتائج خطيرة، وقد تحدث اضطرابات في جهاز المناعة، ومن هذه الاضطرابات ما يأتي:[٤]

  • الحساسية والربو، تكون هنا استجابات المناعة للمواد التي عادة ما تكون غير ضارة.
  • أمراض نقص المناعة، هي اضطرابات يفقد فيها جهاز المناعة جزءًا من أجزائه أو أكثر.
  • أمراض المناعة الذاتية، هي الأمراض التي تجعل نظام المناعة لدى الشخص يهاجم خلايا الجسم وأنسجته عن طريق الخطأ.


المراجع

  1. Lana Burgess , "The best foods for boosting your immune system"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16/6/2019. Edited.
  2. Linda B. White, MD, "10 Simple and Natural Ways to Boost Your Immune System"، www.everydayhealth.com, Retrieved 16/6/2019. Edited.
  3. James Schend (16-1-2019), "15 Foods That Boost the Immune System"، healthline, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  4. "Immune System and Disorders", medlineplus.gov, Retrieved 16/6/2019. Edited.