التهاب أوتار الكتف الأيمن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
التهاب أوتار الكتف الأيمن

التهاب أوتار الكتف اليمنى

كلما تقدم عمر الإنسان ازداد احتمال إصابته بالتهاب أوتار الكتف اليمنى واليسرى على حد سواء، والشعور بألم التهاب أوتار الكتف شائع لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 30 عامًا، وإذا ترك التهاب أوتار الكتف دون أن يعالج فقد يؤدي إلى تصلب في الكتف أو ضعف فيها، وعادةً ما يعالج التهاب أوتار الكتف بسهولة.

تُكوّن الكتفان من مجموعة من العضلات والأوتار تدعى أوتار الكفة المدورة، وتساعد هذه الأوتار في الحفاظ على الذراع في تجويف الكتف، كما أنها تمنح الشخص القوة لتدوير الذراع وتحريكها ورفعها. ويحدث التهاب أوتار الكتف عندما تتورم هذه الأوتار أو تتلف، وقد يحدث التهاب أوتار الكفة المدورة نتيجة الإصابة؛ مثل: السقوط واليد ممدودة، أو عند ممارسة الأعمال والتمرينات التي تنطوي على رفع الأثقال، أو رفع الذراع إلى أعلى بشكل متكرر. [١]


سبب التهاب أوتار الكتف

تُعدّ آلام التهاب أوتار الكتف شائعة لدى الرياضيين والشباب في منتصف العمر، والإصابة بالتهاب أوتار الكتف شائعة لدى الرياضيين الذين يستخدمون أذرعتهم في السباحة، ولعب البيسبول، والتنس. وتُعدّ الإصابة بالتهاب أوتار الكفة المدورة شائعة لدى الأشخاص الذين ينفّذون الأنشطة المتكررة التي تتطلب رفع الأوزان الثقيلة، أو عند ممارسة الأعمال التي تتطلب رفع الذراع لأعلى؛ مثل: البناء، أو الطلاء، وتلتهب أوتار الكتف نتيجة الإصابة، وفي بعض الأحيان لا يكون هناك سبب واضح للإصابة بالتهاب أوتار الكتف.[٢]


أعراض التهاب أوتار الكتف

تشمل أعراض التهاب أوتار الكتف الألم في الكتف وتصلبها، وتورم في مقدمة الكتف، وغالبًا ما تحدث الإصابة بالتهاب أوتار الكتف نتيجة تكرار بعض الحركات؛ مثل: رفع الأوزان ثقيلة، وعادةً ما تكون الأعراض خفيفة في البداية، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب أوتار الكتف ما يلي: [٣]

  • الشعور بالألم عند رفع الذراع أو خفضها.
  • تصلب الكتف.
  • الألم الخفيف، حتى لو كانت الكتف ساكنة.
  • الألم في الجزء الأمامي من الكتف وتورمه.
  • الألم الذي يمتد من الأمام إلى جانب الكتف.
  • الألم الحاد المفاجئ عند رفع الذراع لأعلى.
  • سماع صوت طقطقة عند استخدام الكتف.
  • الألم أثناء الليل الذي يوقظ المريض من النوم، أو يجبره على تغيير وضعية النوم.
  • فقدان القوة والقدرة على تحريك الكتف.
  • صعوبة إيصال اليد إلى خلف الظهر.


علاج التهاب أوتار الكتف

إنّ الهدف من العلاج هو تخفيف الشعور بالألم واستعادة وظيفة الكتف، وقد تشمل طرق علاج التهاب أوتار الكتف اعتمادًا على شدة الأعراض ما يلي:[٢]


العلاج غير الجراحي

في معظم الحالات يكون العلاج الأولي غير جراحي، ورغم أنّ العلاج غير الجراحي قد يستغرق أسابيع أو شهورًا، إلا أن العديد من المرضى يلاحظون التحسن التدريجي واستعادة وظائف الكتف، وتشمل طرق العلاج غير الجراحية ما يلي:

  • الراحة، وتغير الأنشطة العامة التي تتطلب استخدام الكتف.
  • الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية؛ مثل: الأيبوبروفين، ونابروكسين لتخفيف الألم والتورم.
  • العلاج الجسمي لاستعادة الحركة الطبيعية للكتف، وتمارين تحسين نطاق الحركة.
  • بمجرد تراجع الشعور بالألم يبدأ المعالج الطبيعي في تنفيذ برنامج تقوية عضلات الكفة المدورة.
  • إذ لم تخفف الراحة والأدوية والعلاج الطبيعي من الشعور بالألم، فقد يكون من المفيد أخذ حقن الكورتيكوستيرويدات، وتُعدّ الكورتيكوستيرويدات فعّالة جدًا في التقليل من التهاب الأوتار، ويمكن حقنها تحت منطقة الأخرم للتقليل من ألم التهاب أوتار الكتف.


العلاج الجراحي

يهدف العلاج الجراحي إلى خلق مساحة أكبر لأوتار الكفة المدورة، وللوصول إلى هذه النتيجة يزيل الجراح الجزء الملتهب من الأوتار، وتشمل خيارات العلاج الجراحية ما يلي:

  • تنظير المفصل، في تقنية تنظير المفصل تدخل الأدوات الجراحية من خلال ثلاث شقوق صغيرة يُحدِثُها الجراح حول الكتف، ويفحص الطبيب الكتف من خلال نطاق الألياف الضوئية المتصلة بكاميرا، وتساعد الكاميرا في توجيه الأدوات الصغيرة لإزالة الأنسجة الملتهبة، وقد يعالج الطبيب بعض الحالات الأخرى في الكتف أثناء الجراحة؛ مثل: التهاب المفاصل بين الترقوة والأخرم، أو التهاب أوتار العضلة ذات الرأسين.
  • الجراحة المفتوحة، في الجراحة المفتوحة يُحدِث الجراح شقًا صغيرًا في مقدمة الكتف، مما يتيح للطبيب رؤية الكفة المدورة والأخرم مباشرة.


إعادة التأهيل

بعد الجراحة قد تربط الذراع بأربطة مدة قصيرة من الزمن؛ للسماح لأوتار الكتف بالشفاء المبكر، وبمجرد أن يقل الألم يزيل الطبيب الأربطة لبدء تنفيذ التمارين واستخدام الذراع. ويقرر الطبيب تنفيذ برنامج إعادة التأهيل بناءً على احتياجات المريض ونتائج العملية الجراحية، ويشمل برنامج إعادة التأهيل التمارين لاستعادة نطاق حركة الكتف وقوة الذراع، وعادةً ما تستغرق إعادة التأهيل من شهرين إلى أربعة أشهر لتحقيق التخفيف الكامل للألم، وفي بعض الحالات قد تستغرق إعادة التأهيل ما يقارب السنة.


المراجع

  1. "What Is Rotator Cuff Tendinitis?", webmd, Retrieved 19-5-2019.
  2. ^ أ ب "Shoulder Impingement/Rotator Cuff Tendinitis", orthoinfo, Retrieved 19-5-2019.
  3. Jennifer Huizen, "What are the symptoms of rotator cuff tendinitis?"، medicalnewstoday, Retrieved 19-5-2019.