وجع الكتف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٧ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٩
وجع الكتف

ألم الكتف

ألم الكتف هو كلّ شعور بعدم الراحة يصيب هذه المنطقة أو ما حولها، وهي أكثر المفاصل تحرّكًا في جسم الإنسان، وتتكوّن من 4 عضلات بالإضافة إلى الأوتار المرتبطة بها وتسمّى بالكفة المدوّرة، وتساعد تلك العضلات والأوتار في إعطاء مساحة واسعة للكتف من أجل الحركة، وقد يحدث ألم الكتف عند حدوث أيّ انتفاخ أو ضرر أو تغيّر في العظام الموجودة حول الكفة المدورة، وقد يشعر الشخص بألم عند رفع ذراعه فوق رأسه أو عند تحريكها للأمام أو الخلف[١]  

اسباب ألم الكتف

هناك العديد من الحالات والعوامل التي تسبب ألمًا في الكتف، لكنّ أكثر الأسباب شيوعًا هو تمزّق الكفة المدورة، وتتميز هذه الحالة بانتفاخ الأوتار، وهناك سبب آخر شائع وهو الإصابة بمتلازمة الانحشار، وتعني حدوث انقباض للكفة المدورة بين الأخرم ( وهو جزء من العظم الكتفي الذي يغطّي الكرة المدورة) ورأس العضد ( الجزء الكروي من عظم العضد)، ويحدث الألم أحيانًا نتيجة التعرض لإصابة في مكان آخر في الجسم؛ مثل: الرقبة، أو عضلة الذراع، وعادة لا يزداد هذا الألم حدة عند تحريك الكتف. ومن الأسباب الأخرى التي تقف وراء الإصابة بهذا الألم ما يلي:[٢]

  • التهاب المفاصل.
  • الإصابة بالنوبة القلبية.
  • خلع في الكتف.
  • إصابة في الحبل الشوكي.
  • حدوث تجمّد في الكتف.
  • حدوث إصابة بسبب الاستخدام المفرط أو الاستخدام المتكرر.
  • كسر في عظام اليد أو الكتف.
  • ضغط على العصب الموجود في الرقبة أو الكتف.
  • تورم الأوتار، أو أكياس الجراب الموجودة في المفصل.
  • النابتة العظمية؛ تعني بروز عظم يتطور على طول حوافّ العظام.


تشخيص ألم الكتف أو ألم الرقبة

هناك العديد من الفحوصات التي تُجرى لتشخيص ألم الكتف وألم الرقبة، ومن هذه الفحوصات ما يلي:[٣]

  • تصوير الأشعة السينية، إذ يكشف عن تضيّق الفراغ الموجود بين فقرتَي العمود الفقري، ويكشف أيضًا عن التهاب المفاصل والأورام والانزلاق الغضروفي وتضيق القناة الشوكية، بالإضافة إلى الكشف عن الكسور، أو عدم استقرار العمود الفقري.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، هي طريقة غير مؤذية للجسم، وتُستخدم للكشف عن تفاصيل الأعصاب، بالإضافة إلى مشاكل الأوتار والأربطة.
  • تصوير النخاع أو التصوير المقطعي المحوسب، يُستخدم في بعض الأحيان بديلًا من تصوير الرنين المغناطيسي.
  • تخطيط العضل الكهربائي، إذ يُستخدم في بعض الأحيان إلى جانب فحص سرعة التوصيل العصبي لتشخيص آلام الكتف والرقبة، بالإضافة إلى الكشف عن الشعور بالتنميل والوخز والألم الذي قد يصيب الذراع.


علاج ألم الكتف

يعتمد علاج المصاب بهذا الألم على السبب الذي أدى إلى حدوثه، ومن طرق علاجه ما يلي:[٤]

  • استخدام أدوية أو حقن قوية؛ للتخفيف من الألم أو الانتفاخ.
  • اللجوء إلى العلاج الطبيعي (إذ يُحدّد عدد جلسات العلاج الطبيعي بناء على سبب ألم الكتف، والرجوع إلى الطبيب في حال بقي الألم موجودًا بعد انتهاء الجلسات، إذ توصف المزيد من جلسات العلاج الطبيعي أو يُقترَح علاج آخر)، أو ممارسة تمارين معينة داخل البيت.
  • تجنب الأشياء التي تزيد من ألم الكتف، أو تساعد في عودته.
  • استشارة طبيب مختص من أجل عمل فحوصات معيّنة، أو تلقي العلاج المناسب.


طرق منزلية لتخفيف وجع الكتف

هناك العديد من الطرق المتّبعة في التخفيف من ألم الكتف، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي ذكره:[١]

  • وضع الثلج الملفوف بقطعة من قماش على الكتف لمدة 15 دقيقة، ويجب تنفيذ ذلك من 3 إلى 4 مرات لمدة يومين أو 3 أيام، ومن الضروري عدم وضع الثلج مباشرة على الجلد.
  • إراحة الكتف لعدة أيام قليلة.
  • العودة إلى ممارسة التمارين بشكل بطيء، حيث اختصاصي العلاج الطبيعي يساعد الشخص في تنفيذ ذلك بطريقة آمنة.
  • تناول أدوية الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفوين يقلّل حدوث الالتهاب وألم الكتف.

يُنفّذ علاج مشاكل الكرة المدورة في المنزل عن طريق الخطوات التالية:

  • إذا كان الشخص قد عانى من ألم الكتف من قبل فيستخدم الثلج ودواء الأيبوبروفين بعد ممارسة الرياضة.
  • تعلّم ممارسة التمارين الرياضية لتقوية أوتار الكرة المدورة وعضلات الكتف، كما يوصي الطبيب أو اختصاصي العلاج الطبيعي بتنفيذها.
  • يُنفّذ الشخص تمرينات الحركة لمنع تيبس الكتف بعد تعافيها من التهاب الأوتار.
  • ممارسة الوضعية الجيدة لحفظ عضلات الكتف والاوتار في موقعهما الصحيح.


ألم الكتف ورؤية الطبيب

يجب الاتصال بالطبيب في حال كان الشخص يعاني من الحمى، بالإضافة إلى عدم القدرة على تحريكها، والشعور بوجود شدّ وحرارة وكدمات حول مفصل الكتف، كما يجب اللجوء إلى الطبيب في حال استمر الألم لأكثر من عدة أسابيع بعد تلقّي العلاج المنزلي، وفي حال شعر الشخص بألم مفاجئ في الكتف من دون التعرض لإصابة معينة فيجب الاتصال بالإسعاف فورًا؛ لأنّ ذلك قد يشير إلى وجود نوبة قلبية. ومن العلامات الأخرى التي تدلّ على الإصابة بالنوبات ما يلي:[٢]

كما يجب الاتصال بالإسعاف فورًا في حال تلقي الكتف إصابة معينة ينتج منها نزيف، أو انتفاخ، أو في حال رؤية الأنسجة المكشوفة.


الوقاية من ألم الكتف

هناك العديد من الطرق والخطوات التي تُنفّذ لمنع الإصابة بألم في الكتف، ومن أهمها ما يلي:[٢]

  • قد تساعد ممارسة التمارين الرياضية البسيطة في تقوية عضلات الكتف، بالإضافة إلى تقوية أوتار الكفة المدورة، وقد يساعد اختصاصي العلاج الطبيعي، أو المعالج المهني في توضيح كيفية ممارسة تلك التمارين للشخص المصاب بألم في كتفه.
  • إذا كان الشخص يعاني من إصابة سابقة فيستخدم الثلج لمدة 15 دقيقة -كما ذُكِرَ سابقًا- بعد ممارسة التمارين الرياضية؛ ذلك من أجل منع حدوث الإصابات المستقبلية.
  • يمارس الشخص التمارين البسيطة كلّ يوم عند إصابته بالتهاب الجراب، أو التهاب في أوتار الكتف؛ ذلك من أجل منع إصابته بتيبّس في الكتف.


المراجع

  1. ^ أ ب "Shoulder pain", medlineplus.gov, Retrieved 6/11/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Ann Pietrangelo, "Why Does My Shoulder Hurt?"، www.healthline.com, Retrieved 6/11/2019. Edited.
  3. " Pain Management: Neck and Shoulder Pain", www.webmd.com, Retrieved 6/11/2019. Edited.
  4. " - Shoulder pain ", www.nhs.uk, Retrieved 6/11/2019. Edited.