التهاب الشفاه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩

التهاب الشفتين

التهاب الشفتين أغلب الأوقات يكون في شكل نتوءات مؤلمة أو مزعجة، ويعزى سببها غالبًا إلى عدوى فيروسية غير ضارة، لكنّ الشفتين تُستخدمان باستمرار لذا يصبح الأكل والشرب مشكلة، وتناول الأطعمة والسوائل الساخنة أو الباردة قد يزيد الأعراض شدة، وهناك العديد من الأسباب للإصابة بها، بما في ذلك: الالتهابات الفطرية، والحساسية، والأكزيما، وإصابات الشفة، وتختلف التهابات الشفتين في الحجم والمظهر والأعراض المرتبطة بها، ويعتمد العلاج على السبب، وفي معظم الحالات يمكن للمصاب استخدام الأدوية التي تباع دون وصفة طبية والعلاجات المنزلية.[١]


أعراض التهاب الشفتين

معظم التهابات الشفتين مؤلمة بغض النظر عن الأعراض التي تظهر على المصاب، ومن الأعراض الواضحة المصاحبة لالتهاب الشفتين: [٢][٣]

  • تورم جزء من الشفتين، أو الشفة السفلية كلها أو العلوية.
  • ظهور بثور على الجزء الداخلي للشفة أو الخارجي.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • نزيف الشفتين، أو خروج سوائل مملوءة بالقيح.
  • جفاف الشفتين وتقشرهما.
  • طفح أحمر اللون في شكل بقع صغيرة.
  • الشعور بألم في الشفتين، والشعور بالحرارة فيهما.
  • الصداع.
  • تورم الغدد اللمفاوية في منطقة الرقبة.


أسباب التهاب الشفتين

في حين أنّ العديد من التهابات الشفتين غير ضارة؛ فإن حالات مثل سرطان الفم لها مخاطر صحية خطيرة، لذا تجب مراجعة الطبيب المختص لتشخيص السبب إذا استمرت الأعراض لمدة طويلة، أو لوحظ نزيف مستمر على الشفتين، أو صعوبة في التنفس، أو تورم مفاجئ في الشفتين، أو طفح جلدي ينتشر بسرعة، ومن أمثلة أسباب التهاب الشفتين ما يلي:[٤][٥]

  • رد فعل تحسسي.
  • الالتهابات البكتيرية.
  • التقرحات الباردة.
  • كثرة لعق الشفتين يؤدي إلى جفافهما وتشققهما، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب.
  • عض الشفتين باستمرار.
  • التقويم المعدل للأسنان، أو أطقم الأسنان سيئة التركيب.
  • الطعام والمشروبات الساخنة.
  • ضغط عصبي.
  • نقص فيتامين ب12، أو نقص حمض الفوليك.
  • حبوب فورديس، وهي بقع بيضاء غير ضارة تظهر على اليد والقدم والفم.
  • الخراجات الحميدة الصغيرة، أو ما تسمى بقع الحليب.
  • التهابات الغشاء المخاطي، أو النتوءات التي تُشكّل عند انسداد الغدد اللعابية.
  • سرطان الفم.
  • الهربس عن طريق الفم، وهو التهاب فيروسي.
  • التهاب الجلد حول الفم، أو طفح في الوجه بسبب تهيج الجلد.


علاج التهاب الشفتين

إنّ التهاب الشفتين في أغلب الحالات خاصةً الفيروسية منها، أو التي تظهر عند الإصابة بالرشح يمكن شفاؤها دون الحاجة إلى علاج، لكن يشمل ذلك تخفيف الأعراض المصاحبة فقط، إلا أنّ بعض التهابات الشفتين تحتاج مراجعة الطبيب لصرف علاج مناسب، والنصائح التالية تساعد في التخلص من الشعور بألم التهاب الشفتين:[١][٦]

  • الكريمات العلاجية، فير العادة تحتوي على الكورتيزون، وتُصرف باستشارة الطبيب.
  • المحافظة على الترطيب المنتظم.
  • استخدام بلسم الشفتين.
  • الكريمات المضادة للفطريات لالتهاب الشفة الفطري.
  • استبدال منتجات الشفاه الطبيعية بالمنتجات التجارية التي تحتوي على عدد أقل من المواد الكيميائية والعطور.
  • خفض مستويات التوتر، حيث التوتر سبب شائع للأكزيما.
  • تجنب دخان السجائر.
  • إزالة البكتيريا من الجلد عن طريق غسل اليدين والوجه بانتظام.
  • يمكن تخدير الألم عند تطبيق ضغط بارد؛ مثل: وضع قطعة ثلج داخل منشفة ووضعها على الشفة المصابة.
  • تناول مسكنات الألم.
  • استخدام جل الصبار، وهو الجل المستخدم في معالجة حروق الشمس، وقد يساعد في علاج الالتهاب.
  • تجنب التعرض للمحفزات.
  • تجنب لمس المنطقة المصابة، حيث لمسها قد ينشر العدوى إلى جزء آخر من الجسم.
  • يوجد العديد من المواد الطبيعية التي تُعدّ مضادات للبكتيريا، وتساعد في علاج التهاب الشفتين؛ مثل: الثوم، والبصل، واللبن، والملح، وزيت شجرة الشاي، وزيت جوز الهند، وزيت الخروع.
  • شرب كميات كافية من الماء خلال اليوم للمحافظة على الجسم رطبًا وتجنب الجفاف.
  • تجنب تناول التوابل والمأكولات الحارة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Lip Infections: Causes, Symptoms, Treatment and Home Remedies", nlda, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  2. Kat Gal (29-10-2018), "Eczema on the lips: Causes and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. "Cold sores", mayoclinic,20-12-2018، Retrieved 2-5-2019. Edited.
  4. Rachel Nall (25-9-2017), "Bumps on Lips"، healthline, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  5. "Lip Sore", healthgrades,25-11-2018، Retrieved 2-5-2019. Edited.
  6. "How to Take Care of Cold Sores at Home", WebMD,15-9-2018، Retrieved 2-5-2019. Edited.