التهاب عصب الساق

التهاب عصب الساق


التهاب عصب الساق

مشكلات أعصاب الساق

تتعرّض أعصاب الساق في بعض الاحيان للانضغاط، أو التلف، إمّا بسبب كثرة الحركة، أو تناول بعض أنواع الأدوية، كما قد تحدث مشكلات الأعصاب كعَرَضٍ مُصاحِب لبعض المشكلات الصّحية، مثل مرض السكري، أو نقص التغذية، وبالاعتماد على سبب تلف الأعصاب، والعصب المتضررّ، تختلف الأعراض المُحتمَل ظهورها.[١]


ما العلامات والأعراض التي تدل على وجود مشكلة في أعصاب الساق؟

يعدّ الألم هو العَرَض المُشترك بين مشكلات الأعصاب في الساق، والذي يُوصَف عادةً بأنه ألمٌ حادّ، أشبه بضربات الكهرباء في الساق، أو الإحساس بالحرقان في الساق، وقد يكون الألم متقطّعًا أو مستمرًا، بحسب شدة تضرر العصب، ويُعدّ الطبيب هو الشّخص الوحيد القادر على تشخيص السبب الدقيق لألم أعصاب الساق، بالاعتماد على الأعراض، والسيرة المرضية، وإجراء الفحوصات المناسبة،[١] ويمكن بيان الأعراض والعلامات التي تدلّ على وجود مشكلةٍ في الساق بحسب نوع المشكلة على النوع الآتي:


اعتلال الجذور (Radiculopathy)

ينشأ هذا المرض من اعتلال يصيب نهايات الأعصاب في منطقة أسفل الظهر أو العمود الفقري، إذ ينتج الألم بسبب التهاب الأعصاب في منطقة أسفل الظهر، أو انضغاطها، أو تهيّجها، وتتميز الأعراض المُرافقة لعرق النسا التي قد تؤثر على ساقٍ واحدة، أو كلاهما بما يلي:[٢][١]

  • الألم الذي يتركّز في منطقة أسفل الظهر، أو الأرداف، وينتشر إلى الفخذ، والساق، والقدم.
  • خدرٌ في ربلة الساق والقدم، وأصابع القدم.
  • ضعف في عضلات الفخذ، أو القدم.


الاعتلال العصبي المحيطي (Peripheral Neuropathy)

يُشار إلى الضرر الذي يصيب واحدًا أو أكثر من الأعصاب الموجودة في الأطراف، وخارج الدماغ والحبل الشوكي بحالة الاعتلال العصبي المحيطي، ويحدث هذا النوع من الحالات في الساق عند مرضى السكري بالتحديد، وتتميّز الأعراض المُرافقة للاعتلال العصبي المحيطي الذي يصيب كلا الساقين بما يلي:[٣][١]

  • الألم الذي يبدأ في أصابع القدم، وينتشر تدريجيًا نحو الركبة.
  • الإحساس بخدرٍ في الساقين والقدمين.
  • ضعفٌ في أصابع القدمين، والكاحلين خلال المراحل المتقدّمة من المرض.


اعتلال الأعصاب الموجودة في المنطقة العجزية (Lumbosacral Radiculoplexus Neuropathy)

تحدث هذه الحالة بسبب التهاب يصيب الأوعية الدموية الصّغيرة في الساقين، مما يؤدي إلى تراجع التروية الدموية المغذّية للأعصاب في منطقة أسفل الظهر أو المعروفة باسم منطقة العجز، الأمر الذي يتسبب بتلف الأعصاب، وتظهر هذه الحالة عند مرضى السكري، وتتميّز الأعراض المُرافقة لاعتلال الأعصاب الموجودة في المنطقة العجزية التي تؤثر على ساقٍ واحدة ثم تنتشر إلى الساق الأخرى تدريجيًا كما يلي:[٤][١]

  • الألم الذي يبدأ في مكان محدد، مثل الوركين، أو الأرداف، أو الفخذ، أو الساق، أو القدم، وينتشر بشكلٍ تدريجي إلى مناطق أخرى من الساق.
  • خدر وشعور بالوخز في المنطقة المُصابة.
  • ضعف في عضلات الساق.
  • فقدان التوازن في الجسم، الذي قد يتسبب بالسقوط أحيانًا.


الاعتلال العصبي الشظوي (Peroneal Neuropathy)

يتسبب انضغاط العصب الشظوي بالقرب من الركبة في ظهور أعراضٍ هي:[٥][١]

  • تدلّي القدم، والمقصود به عدم القدرة على رفع القدم، أو التحكّم بأصابع القدم الواحدة عند المشي.
  • خدرٌ على طول جانب الساق، واجزء العلوي من القدم.


ألم الفخذ المذلي (Meralgia Paresthetica)

يمكن أن يتسبب انضغاط العصب الموجود في جانب الفخذ بحدوث حالةٍ تُعرَف باسم ألم الفخذ المذلي، ويعاني المصاب من ألم حارق أو وجع في جانب الفخذ، وكأن نبضات تنتشر في الفخذ، وعادةً ما يزداد الألم أثناء الوقوف، او المشي، ويخفّ الإحساس به عند الجلوس.[٦][١]


متلازمة نفق عظم كعب القدم

يتسبب انضغاط العصب في نفق رسغ القدم بخللٍ وظيفي في العصب الظنبوبي، مما ينجم عنه أعراض عديدة والتي قد تزداد خلال الليل، أو عند المشي، أو الوقوف، أو بعد ممارسة نشاطٍ بدني، ويقلّ الإحساس بها عند الراحة، وهذه الأعراض هي:[٧][١]

  • ألم حادّ في كاحل القدم، وينتشر على طول باطن القدم.
  • خدرٌ في باطن القدم.
  • وخزٌ او حرقان في القدم.


الظلع العصبي المنشأ (Neurogenic claudication)‏

يحدث هذا النوع من آلام الساق بسبب تضيّق القناة الشوكية نتيجة النتوءات العظمية، أو فتق القرص القطني، أو الانزلاق الفقاري، مما يؤدي إلى انضغاط الحبل الشوكي، والذي تنجم عنه الأعراض التالية:[٨][١]

  • الشّعور بالألم أثناء المشي، أو الوقوف، أو القيام بتماين مُجهِدَة.
  • ضعف حركة الساق.
  • ازدياد الإحساس بالألم عند الانحناء للخلف، ويقلّ عند الانحناء نحو الأمام، خلال الاستلقاء أو الجلوس.



كيف يمكن التخفيف من الأعراض والعلامات التي تسببها مشكلات أعصاب الساق؟

توجد طرق عديدة تُساهِم في علاج آلام الأعراض والعلامات الناجمة عن مشكلات أعصاب الساق، ولكن الخطوة الأولى دائمًا هي بمعالجة السبب الرئيسي في ذلك كأن تكون مشكلة أعصاب الساق ناجمة عن السرطان، أو فيروس نقص المناعة البشرية، وهي:[٩][١٠]


العلاج الدوائي

تستخدم مجموعةٌ من الأدوية للتخفيف من آلام الأعصاب، وهذه الأدوية هي:

  • المسكّنات: مثل الأسبرين، أو الباراسيتامول، أو الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيرويدية، التي تتوافر على شكل حبوب أو كريمات موضعية.
  • مسكنات الألم الآفيونية.
  • الأدوية المخصّصة لعلاج الاكتئاب، مثل أميتريبتيلين (Amitriptyline)، ودولوكستين (duloxetine)، وجابابنتين (Gabapentin)، وبريجابالين (Pregabalin) وكاربامازيبين (Carbamazepine).
  • الحقن فوق الجافية بدواء الستيرويد، أو مخدّر موضعي كالليدوكائين.


العلاج غير الدوائي

تساعد بعض الاستراتيجيات غير الدوائية على التخفيف من أعراض وعلامات مشكلات الأعصاب، وهي:

  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة وبعد استشارة الطبيب في ذلك.
  • العلاج بطريقة الوخز بالإبر الصينية.
  • تقنيات الاسترخاء، والتأمل.
  • التدليك.
  • االعلاج النفسي للمساعدة على تقليل الشعور بالألم والسيطرة عليه.
  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد، بهدف منع انتقال إشارات الألم إلى الدماغ.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.



هل يمكن أن تطور مشكلات أعصاب الساق لمضاعفات صحية خطرة؟

نعم. يمكن أن يتسبب ترك علاج مشكلات أعصاب الساق بمضاعفاتٍ صحية خطيرة، فقد يزداد تلف الأعصاب تدريجيًا مع مرور الوقت، وقد يعاني المصاب من فقدان الإحساس بأطرافه عند تعرضه لجروح قد تلتهب ويزداد وضعها سوءًا، كما قد يفقد البعض توازنهم نتيجة الخدران الذي يشعرون به في أطرافهم، لذلك يعدّ من المهم مراجعة الطبيب وعلاج الحالة على وجه السرعة لتلاشي أي من هذه المضاعفات.[١١]


نصائح تساعد على تجنب التعرض لمشكلات أعصاب الساق

تعتبر وضعية الجلوس المناسبة، والنشاط البدني المنتظم، من الأمور الضّرورية التي تحدّ من احتمالية الإصابة بمشكلات الساق، وتتمثّل هذه الطرق بما يلي:[١٢][١٣]

  • رفع القدمين عند الجلوس.
  • تجنّب الجلوس لفتراتٍ طويلة.
  • الجلوس والوقوف والنوم بوضعيةٍ مناسبة.
  • ممارسة النشاط البدني المنتظم، مع ضرورة ممارسة تمارين الإطالة وتقوية عضلات الساق.
  • تناول نظام غذائي متوازن وصحي.
  • الحفاظ على الوزن الصّحي.
  • التحكّم بمستويات الإجهاد والتوتر.
  • الإقلاع عن التدخين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Nerve Pain in the Leg", www.spine-health.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  2. "Radiculopathy", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  3. "Understanding Peripheral Neuropathy -- the Basics", www.webmd.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  4. "Diabetic and non-diabetic lumbosacral radiculoplexus neuropathy", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  5. "Peroneal Neuropathy", www.aanem.org, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  6. "Meralgia Paresthetica", my.clevelandclinic.org, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  7. "Recognizing and Treating Tarsal Tunnel Syndrome", www.healthline.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  8. "Neurogenic Claudication", www.columbiaspine.org, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  9. "Nerve pain (neuralgia)", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  10. "Treating Nerve Pain Caused by Cancer, HIV, and Other Conditions", www.webmd.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  11. "Nerve Pain Explained", www.webmd.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  12. "Leg pain, sciatica", mayfieldclinic.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  13. "Nerve Pain Explained ", webmd, Retrieved 31/3/2021. Edited.

419 مشاهدة