الجنين في الشهر الرابع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
الجنين في الشهر الرابع من الحمل

الشهر الرابع من الحمل

يعدّ الشهر الرابع من الحمل مرحلة انتقالية تحدث فيها الكثير من التطورات والتغيرات للمرأة والجنين على حدٍ سواء، إذ تمر الأم بفترة من الراحة والثقة مقارنةً مع الشهور الثلاثة الأولى المنهكة، وقد لا يزول شعور الإنزعاج وعدم الراحة المتواصل طوال تلك الأشهر الثلاثة فجأة، إلا أنه قد ينحصر قليلًا متيحًا الفرصة للشعور بالراحة، فيقل شعور المرأة بالدوار وغثيان الصباح في الشهر الرابع، كما أنها تبدأ بارتداء ملابس الأمومة، فتنتقل لاختيار ملابس ذات مقاسات أكبر لتتلاءم مع تمدد العضلات والجلد نتيجة تزايد نمو الجنين، وتخضع المرأة في الشهر الرابع للفحص من قبل طبيب النسائية الذي يوصي بإجراء أول فحص بالموجات فوق الصوتية، ويعد هذا الفحص تجربةً وتغييرًا جديدًا للأم بعد سماعها نبضات قلب الجنين في الشهر السابق، إذ يملؤها الشعور بالنشاط والخفة في هذه المرحلة.[١]


تغيرات الجنين في الشهر الرابع من الحمل

تحدث الكثير من التغيرات لجسم الجنين في الشهر الرابع من الحمل، إذ تصبح أصابع اليدين والقدمين واضحة المعالم، وتتشكل لديه الجفون، والحواجب، والرموش، والأظافر، والشعر، وتزداد كثافة الأسنان والعظام، ويتمكن الطفل في هذا الشهر من مص إبهامه أو التثاؤب أو التمدد أو تكوين ملامح الوجه.

ويبدأ الجهاز العصبي عمله في هذه المرحلة من الحمل، وتتطور الأعضاء التناسلية بالكامل، حيث يتمكن الطبيب من تحديد جنس الجنين فيما إذا كان ذكرًا أو أنثى عبر الموجات فوق الصوتية، وقد يُسمع نبض قلب الطفل من خلال أداة تسمى دوبلر، ويبلغ طول الجنين حوالي 6 بوصات ويزن حوالي 110 غرام في نهاية الشهر الرابع،[٢]

كما تتشكل لدى الطفل في هذا الشهر بصمات الأصابع الفريدة الخاصة به، في حين يبقى هيكله العظمي عبارة عن غضروف مطاطي يبدأ في التصلب مع مرور الأسابيع، ويبدأ جلد الطفل بتطوير طبقة بيضاء من مادة دهنية شمعية تسمى الطِّلاَء الجُبْنِي (Vernix caseosa)، وذلك لحماية بشرته خلال فترة الانغماس الطويلة في السائل السلوي، وتسهيل انتقاله أسفل قناة الولادة عند اقتراب وقت الولادة، وتشعر الأم في هذا الشهر بركل طفلها وحركته لأول مرة، إذ يزداد نشاط الطفل.[٣]

وتعمل أنظمة الدورة الدموية والبولية لديه، ويبدو رأس الطفل طبيعيًا أكثر إذ تستقر العينان والأذنان في موضعهما الدائم على الرأس، كما ينتصب رأس الطفل أيضًا دون الميل إلى الأمام كما كان في الأشهر القليلة الأولى، وفي حال كان الجنين أنثى، فإنه يتشكل لديها آلاف البويضات في المبيضين في هذا الشهر.[٤]


تغيرات جسم المرأة في الشهر الرابع من الحمل

تتعرض النساء للكثير من التغيرات النفسية والجسدية في الشهر الرابع من الحمل، ومن أهم هذه التغيرات ما يأتي:[١]

  • الشعور بالكسل والخمول والحاجة المتكررة للذهاب إلى الحمام، وذلك بسبب ضخ هرمون البروجسترون لتهدئة عضلات الحوض.
  • يكون رحم المرأة في الشهر الرابع من الحمل بحجم الجريب فروت، ويتكرر شعورها بالثقل وامتلاء البطن غالبًا.
  • ظهور تغييرات حول منطقة البطن، إذ تظهر المرأة ببطن مستديرة وخصر واسع وكرش صغير حول السرة.
  • كبر حجم الثديين وامتلاؤهما واستدارتهما فجأة، لتهيأتهما للإرضاع بعد الولادة.
  • قلة الدوخة والغثيان مقارنة بذي قبل، إلا أنه قد تتردد الإصابة بهما من وقت إلى آخر.
  • تحسن المزاج، فتصبح المرأة أكثر هدوءًا واستقرارًا في هذا الشهر، ويتزامن هذا مع بطء الشعور بالرفاهية.
  • ارتفاع مستويات الطاقة لدى الحوامل في الشهر الرابع من الحمل.


فحوصات الثلث الثاني من الحمل

أثناء زيارة الحمل الروتينية للطبيب، يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني المعتاد، والفحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد جنس الجنين، وللتأكد من موعد الولادة المتوقع، وفحوصات أخرى لمعرفة لمراقبة نمو الجنين، وفحص نبضه، إضافة إلى فحص وزن الحامل وضعط الدم لديها، وهنا يحدد الطبيب فيما اذا كانت الحامل بحاجة لمزيد من الاختبارات مثل اختبار الدم، واختبارات البول، واختبار البروتين وتحمل الجلوكوز أم لا.[٥]

يسأل الطبيب عن التاريخ الطبي للعائلة وعن أي أدوية أو مكملات غذائية تتناولها الحامل، وعن حركة الجنين، وطبيعة النوم، وعن وجود أي أعراض لتسمم الحمل مثل التورم، وعن أعراض الولادة المبكرة.[٥]

واعتمادًا على تاريخ الولادة المتوقع، والصحة الحالية للحامل، قد يجري الطبيب فحوصات إضافية، ومنها:[٥]

  • فحص تعداد الدم الكامل.
  • فحص عدد الصفائح الدموية.
  • فحص RPR أو فحص ريجين البلازما السريع لمرض الزهري.
  • فحص للأمراض المقولة جنسيًا .
  • فحص التهاب المهبل الجرثومي.

بعض هذه الاختبارات تتطلب سحب الدم، والبعض الآخر يتطلب عينة بول، وفي حالة اختبار الالتهابات قد يحتاج الطبيب أيضًا لأخد مسحه من عنق الرحم أو المهبل. إذ يمكن لفحوصات الدم والصفائح الدموية أن تحدد وجود ضعف في الجهاز المناعي أو أي مشاكل في تخثر الدم والتي من الممكن أن تُصعّب من الحمل والولادة، وغيرها من الأمراض المنقولة جنسيًا والاتهابات البكتيرية التي إذا كُشف عنها مبكرًا، يمكن علاجها قبل الولادة وتجنب المشاكل الناجمة عنها.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Deepa Balasubramanian (21-5-2018), "4th Month Pregnancy Care – What To Expect, Do's & Dont's"، www.momjunction.com, Retrieved 13-11-2018.
  2. "The Second Trimester: Your Baby's Growth and Development in Middle Pregnancy", www.webmd.com,9-9-2018، Retrieved 13-11-2018.
  3. "Fetal ultrasound - 4 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 13-11-2018.
  4. James Roland (23-10-2017), " 16 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، www.healthline.com, Retrieved 13-11-2018.
  5. ^ أ ب ت ث "The Importance of Checkups in the Second Trimester", www.healthline.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.