الرضاعة من الثدي الكبير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ١ يوليو ٢٠١٨
الرضاعة من الثدي الكبير

إذا كانت المرأة المرضعة تتمتع بوجود ثدي كبير وأزداد حجمه من خلال الحمل ، يصبح للمرأة تساؤل حول كيفية الرضاعة وما هو أفضل وضع للرضاعة الطبيعية لها وللطفل، فالرضاعة تشكل تحدي كبير ومميز خاصةً في الأيام الأولى بعد الولادة والتي تحاول بها الأم أن تتأكد من قدرتها على الإرضاع وتقبل الطفل لثديها وحليبها بطريقة صحيحة وإعطاء الطفل القدر الكافي من الحليب حتى لا تظهر عنده مشاكل صحية ناتجة عن عدم قدرته على امتصاص الحليب جيداً .

فالامرأة التي يكون لديها ثدي كبير الحجم، يتضاعف الخوف لديها بسبب وجود مشاكل كثيرة مثل عدم قدرتها على حمل الرضيع والثدي معاً ولفترة زمنية طويلة، أو وجود تحدي لديها من أن يغلق الثدي أنف الطفل ويمنعه من تنفس إثناء الرضاعة مما يؤدي إلى اختناقه وعدم قدرته على الاستمرار في تناول الحليب من الحلمة.

كل هذه المخاوف تعتبر من المسائل الطبيعية لجميع المرضعات اللاتي لم يخضن تجربة الرضاعة من قبل، ولكن بمساعدة الآخرين  وأخذ الاستشارات المناسبة من الأطباء يمكن أن تتغلب المرضعة على هذه المشاكل وتصبح قادرة على إرضاع طفلها بشكل صحي وسليم.

 

علاقة حجم الثدي بكمية إدرار الحليب


يوجد هناك بعض المعتقدات الخاطئة بأن كلما زاد حجم الثدي زاد إدرار الحليب وغزارته وهذا الشيء غير صحيح ، فالكثير من الأمهات لديهن ثدي كبير ولا يكون لديهن حليب لإطعامه للرضيع، فعلى الأم عدم الانخداع بحجم الثدي وإتباع تعليمات الطبية اللازمة لإدرار الحليب وإرضاعه للطفل، كما يجب عليها مراقبة طفلها إذا كان قد اكتفىووصل إلى حد الإشباع من حليبها أم لا.

 

كيفية إرضاع الطفل من الثدي الكبير


  • دعم الثدي الكبير : عند امتلاء الثدي بالحليب وزيادة وزنه بشكل كبير ، يصبح للمرضعة حاجة قوية لشراء حمالة صدر داعمة ومخصصة للرضاعة، حيث أنها تحمل الصدر وتثبته بشكل سليم ، وتقلل من وجود آلام في الظهر عند الإرضاع،على أن لا تكون الحمالة من الحمالات التقليدية بل تكون مدعمة ومخصصة لرضاعة من الثدي الكبير.
  • وضعية الرضاعة السليمة: عند اختيار وضعية الرضاعة الصحيحة ، يساهم هذا الشيء في إكمال عملية الرضاعة بشكل آمن وسليم للأم وللطفل، وخاصة إذا كانت الأم من ذوات الثدي الكبير جداً، حيث أن حجم الثدي يؤثر بشكل سلبي على العمود الفقري عند الأم ويسبب آلاماً شديدة عند اتخاذ وضعية خاطئة إثناء عملية الإرضاع.
  • تخفيف وزن الثدي قبل الإقبال على الرضاعة: فعند شعور المرأة من امتلاء الثدي وتصلبه سوف تشعر بشكل لا إرادي بالتعب والإرهاق وعدم قدرتها على إرضاع الطفل؛ فيجب عليها تفريغه من خلال المضخات الطبية والمتواجدة في الصيدليات، ومن ثم إرضاع الطفل بشكل سلس وبمنتهى السهولة.
  • التعلم من الرضيع إثناء الرضاعة: يجب على الأم متابعة طفلها وإشاراته طول عملية الرضاعة وتعمل على مراقبته جيداً حتى لا يتعرض إلى أي ضيق في التنفس او عدم الراحة بوضعية الرضاعة.
  • العلاج الطبي: يمكن أن يكون هناك العديد من المشاكل والتي تظهر إثناء عملية الرضاعة مثل التهاب الثدي، أو تشقق الحملتان، أو وجود احتقان في الصدر، فعند ظهور هذه العلامات يجب عليها مراجعة الطبيب المختص لتقديم العلاج المناسب وحماية الأم والرضيع من أي مشاكل غير صحية.