الشهر السابع من الحمل والجماع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢٠
الشهر السابع من الحمل والجماع

الشهر السابع من الحمل

يُعد الشهر السابع من الحمل بداية الثلث الثالث؛ أيّ الجزء الأخير من الحمل، ويمتد من الأسبوع الخامس والعشرين إلى نهاية الأسبوع الثامن والعشرين، ويتميز بنمو الجنين السريع والملحوظ، إضافةً إلى زيادة شعور الأم بعدم الراحة بسبب ازدياد حجم الجنين وزيادة الضغط على البطن، كما يتميز بمشاعر البهجة والترقب لاستقبال المولود.[١] كما أنّ العديد من السيدات يتوقفن عن ممارسة الهوايات أو النشاطات، خاصةً مع بدء الثلث الأخير من الحمل؛ بسبب الأعراض المُصاحبة له، وخوفًا من حدوث الولادة المبكرة أو الإجهاض لأيّ سبب، لكن يعد الجماع من الممارسات المسموح بها حتى آخر يوم من الحمل.[٢]


الشهر السابع من الحمل والجماع

في حالة الحمل الطبيعي الصحي فإنّ الجماع مع الشريك يُعد آمنًا وصحيًّا للمرأة تمامًا حتى يوم الولادة، وتزداد الرغبة الجنسية للحامل في هذه المرحلة أيضًا، إلّا أنّ بعض الرجال يخافون من الجماع خوفًا من إيذاء الجنين، لكن ذلك غير صحيح؛ إذ لا يُمكن للجماع أن يُؤذي الجنين أو الأم طالما الحمل صحي،[٢] وقد تواجه الحوامل مع بدء الشهر السابع من الحمل بعض التحديات التي تُسبب القلق، كأنّ يُؤدي التورم وزيادة الوزن السريعة والإرهاق وآلام الجسم إلى صعوبة الجماع، وبعض الآلام المُصاحبة له، إلّا أنها أعراض شائعة خلال الحمل.[٣] لكن في حالات قليلة خلال الشهر السابع والثلث الأخير عمومًا من الحمل يجب تجنب الجماع فيها، وهي كما يأتي:[٢]

  • النزيف أو ظهور البقع بعد الجماع: يجب إيقاف الجماع عند ظهور هذه الأعراض على الأقل حتى استشارة الاختصاصي لتحديد سبب النزف.
  • المشيمة المنزاحة: هي من مضاعفات الحمل التي تغطي المشيمة فيها عنق الرحم جزئيًا أو كليًا، ويجب على النساء المصابات بالمشيمة المنزاحة تجنب الجماع؛ إذ قد يُسبب مشكلةً أكثر خطورةً.
  • خروج ماء الرأس: في حال حدوث المخاض مبكِّرًا وخروج الماء خلال الشهر السابع يُنصَح بتجنُّب الجماع بعده.


نصائح خلال الشهر السابع من الحمل

مع بدء الثُلث الأخير من الحمل على المرأة أن تكون أكثر حذرًا في العديد من الأمور، واتباع بعض النصائح، منها ما يأتي:[١]

  • المشي بانتظام، وتجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، ومن المهم الحفاظ على مرونة الجسم ونشاطه.
  • ممارسات الهوايات المفضلة، إذ إنّ ممارسة هواية كالقراءة أو الغناء أو غيرهما تُبقي المرأة الحامل هادئةً وتزيل أيّ أفكار وتوترات غير ضرورية.
  • الحصول على الراحة، فقد يصعب النوم على الظهر مع ازدياد حجم البطن، لذا يُنصَح بالنوم على الجانب ووضع الوسائد على البطن وبين الساقين، مما يزيد الشعور بالراحة.
  • ارتداء الملابس القُطنية؛ إذ توفّر هذه الألبسة الراحة وتسمح للجلد بالتنفس، فمن المُرجّح أن تتعرق المرأة الحامل أكثر بسبب زيادة درجة حرارة الجسم، كما يُسمح باستخدام مزيلات الروائح البسيطة المصنوعة من المكونات الطبيعية.
  • إجراء فحوصات الحمل بانتظام.
  • الإقلاع عن التدخين والكحول تمامًا، كما يجب تجنب التدخين السلبي؛ أي التعرُّض لدخان سجائر الآخرين.
  • تجنب رفع الأجسام الثقيلة؛ لأنها قد تُسبب ضغطًا على البطن وتؤثر على نمو الجنين.
  • تجنب الموسيقى الصاخبة والتعرض للضوضاء؛ إذ إنّ حاسة السمع في هذا الوقت من الحمل مُكتملة عند الجنين.
  • يُفضل تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية؛ لأنّها تُعزز نمو الجنين، وهذه المرحلة مُهمة لتطوير القدرات المعرفية والبصرية للجنين.
  • تناول الفواكه والخضروات الغنية بالحديد وفيتامين (ج).
  • يُفضل تناول وجبات صغيرة وخفيفة ومغذّية على فترات مختلفة، وتَجَنُّب الوجبات الثقيلة والطعام الدهني.
  • زيادة السوائل في النظام الغذائي، وتقليل تناول الملح، ممّا يُسهم في التخلص من احتباس السوائل في الجسم والتورم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: الفواكه، والخضروات، والبقوليات، والحبوب الكاملة؛ إذ إنّها تُساعد على منع الإمساك.


ما هي الحالات التي تستدعي تجنّب الجماع خلال الحمل

قد ينصح الطبيب الحامل بتجنب ممارسة الجماع في الحالات الآتية:[٤]

  • وجود مشكلات في عنق الرحم تزيد من احتمال حدوث إجهاض أو ولادة مبكرة.
  • المشيمة المنزاحة، هي الحالة التي تُغطّي فيها المشيمة عنق الرحم كلّيًّا أو جزئيًّا.
  • المعاناة من الولادة المبكرة في حمل سابق.
  • الحمل بتوأم أو أكثر من جنين واحد.
  • انخفاض كفاءة عنق الرحم، وهي الحالة التي ينفتح فيه عنق الرحم قبل الأوان.
  • تسرّب السائل الأمينوسي.
  • فقدان كميات كبيرة من الدم أو حدوث نزيف مهبلي غير مبرر.
  • نزول ماء الرأس، مما يرفع خطر الإصابة بالعدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب REBECCA MALACHI (10-09-2019), "7 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips"، www.momjunction.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jamie Lo, "Sex during the third trimester"، www.oviahealth.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. Jamie Eske (26-02-2019), "How does sex drive change during pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. Bethany Cadman (22-2-2019), "What to know about sex during pregnancy"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-9-2019. Edited.