الصداع والنظارات: ما الرابط بينهما؟

الصداع والنظارات: ما الرابط بينهما؟

النظارة الطبية والصداع

لصداع الرأس أسباب عدّة، وإن كنت قد وضعت نظارة طبية جديدة فاعلم في الغالب أنّ سبب الصداع النظارة، وهو أمر شائع بين الناس، فعند وضع نظارة جديدة يُعاني الشّخص بعد ارتدائها ببضعة أيام من الانزعاج، والشعور المستمر برؤية ضبابية، والغثيان.[١]


ما الرابط بين الصداع والنظارات الجديدة؟

من الأسباب التي تجعل النظارات الجديدة سببًا للإصابة بالصداع ما يأتي:[٢]


الشد العضلي

تبذل عضلات العين الستة جهدًا أكبر عند استخدام عدسات جديدة للنظارات الطبية، والذي قد يتسبب في إجهاد العين، ولعلّ أكثر الناس عرضة لهذا النوع من الصداع الذين يضعون النظارة الطبية للمرة الأولى، أو الذين تغيّرت درجات النظر الطبية لديهم بشكل ملحوظ، ويُعدّ السبب الأكثر شيوعًا للشد في عضلات العين متلازمة الرؤية الحاسوبية الناتجة من استخدام الشاشة لمدة طويلة، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب العيون يرمش الإنسان حوالي 15 مرة في الدقيقة، لكن يقل عدد الومضات من النصف إلى الثلث غالبًا أثناء استخدام أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الشاشة الرقمية الأخرى سواء للعمل أو اللعب.[٣][٢]


قوى متعددة البؤر للعدس

من الصعب التأقلم لأول مرة مع قوى العدسة ثنائية البؤرة وثلاثية البؤرة ومتعددة البؤر، وكل واحدة منها تتناسب حسب تشخيص الحالة ودرجة الضعف في العين؛ إذ تستخدم العدسة متعددة البؤر لتوفير انتقال سلس بين قوى العدسة بحيث يتمكّن الشخص من رؤية المسافات القريبة والبعيدة والمتوسطة، ومصاحبة صداع الرأس لتغيير قوى العدسات شيء مألوف، وعلى المستخدم وضع العدسة المناسبة في مكانها الصحيح من أجل الحصول على أفضل رؤية.


إطار النظارة غير المناسب

أغلب الناس يميلون إلى تغيير إطار نظاراتهم على صيحات الموضة أو من أجل التغيير فقط، ومن المهم اختيار نظارة تلائم الوجه بحيث لا تسبب ضغطًا على الأنف أو خلف الأذنين، وإلّا تتسبب في صداع في الرأس، ويجب تعديل النظارة إذا لم يشعر الشخص بالراحة أو تركت علامات ضغط على الأنف لتصبح أكثر تناسبًا للوجه.


قراءات فحص النظر الخاطئة

يقدّم المريض معلومات غير دقيقة خلال فحص العين، أو يخطئ الطبيب في قياس المسافة بين الحدقتين، مما يسبب إجهاد العين؛ لذا يجب أن يبدو القياس دقيقًا، وفي حال كانت العدسة الجديدة ضعيفة أو قوية جدًا ففي كلتا الحالتين سيزداد الجهد على عضلات العين، مما يؤدي إلى الصداع، وإذا لم يتلاشَ الصداع الناجم من النظارات الجديدة في غضون بضعة أيام فعلى الشخص الخضوع لفحص عيون جديد.


كيف أخفف من الصداع الناجم من النظارات الجديدة؟

يجب ألّا يتوقف الشخص عن ارتداء النظارات، ويرتدي لمدة ثلاث إلى أربع ساعات، ويأخذ استراحة لمدّة يومين لإعطاء العيون فرصة للتكيف دون الشعور بالصداع، وفي حال أصبح الصداع مزعجًا جدًا يراجع الشخص الطبيب ويعرف إذا كان هناك سبب كامن لإجهاد العين والصداع، ويُستفاد من النصائح الآتية:[٢]

  • إغلاق العينين أو النظر حول الغرفة لمدة 30 ثانية لتخفيف الإجهاد على العين.[٣]
  • الجلوس على بعد 25 بوصة عن شاشة الكمبيوتر، مع وضع الشاشة بكيفية تجعل اتجاه النظر إلى الأسفل قليلًا مع زيادة التباين على الشاشة لتقليل إجهاد العين.[٣]
  • إضاءة مناسبة للغرفة.[٣]
  • استخدام مرطبات وقطرات للعين في حال الجفاف.[٣]
  • تزويد العدسات بطبقة عالية الجودة مضادة للانعكاس لمُستخدمي الكمبيوتر بكثرة، إذ يساعد ذلك في تقليل الوهج من شاشة الكمبيوتر، مما يخفف من الضغط على عضلات العين.[٢]
  • تناول الأدوية المسكنة للألم التي لا تستلزم وصفة طبية؛ مثل: الأيبوبروفين، أو الباراسيتامول؛ لتخفيف آلام الصداع.[٢]


هل عدم لبس النظارة يسبب الصداع؟

تختلف العلامات التحذيرية لعدم وضع النظارات حسب العمر، والحالة، والتحديق، والصداع المتكرر، وفرك العينين، والإرهاق، وعدم ارتداء النظارة يؤدي إلى آثار طويلة الأمد، ومن الأخطار التي يتسبب فيها عدم وضع النظارة الطبية ما يأتي:[٤]

  • الرؤية غير الواضحة التي تمنع شبكية العين من التطور بشكل طبيعي.
  • تعرّض الأشخاص الذين يعانون من النظر قصر النظر لخطر الإصابة بكسل عضلات العين.
  • عدم ارتداء النظارة بواسطة الأشخاص الذين لديهم طول النظر يوجب على العين العمل بجد أكبر للتركيز، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإصابة بالصداع والتعب.


المراجع

  1. Patia Braithwaite (20-11-2019), "Here’s Why You Might Get a Headache From New Glasses"، self, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Corey Whelan (7-5-2020), "Why Are My New Eyeglasses Giving Me a Headache?"، healthline, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Another Headache. Do I Need Glasses?", premier health,18-6-2017، Retrieved 22-7-2020. Edited.
  4. Essilor News, "EFFECTS OF NOT WEARING GLASSES"، essilor. Edited.