الغدة الدرقية وتساقط الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٨ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
الغدة الدرقية وتساقط الشعر

الغدة الدرقية وتساقط الشعر

عادةً ما يُلقى اللوم على اضطرابات الهرمونات في بعض حالات تساقط الشّعر، وعلى العكس من اعتقاد العديد من الأشخاص أنّ اضطرابات الهرمونات مسؤولة عن نسبة قليلة جدًا من حالات تساقط الشعر، إذ يمكن أن تؤدّي العديد من الأسباب الأخرى إلى حدوث ذلك.

تؤثّر اضطرابات الغدة الدرقية على الشّعر بدرجة كبيرة، إذ يمكن لقصور الغدة الدرقية الحادّ أو فرط نشاطها الحادّ أن يؤدّي إلى تساقط الشّعر، وعادةً ما يكون تساقط الشّعر النّاتج عن اضطرابات الغدّة الدّرقية منتشرًا في جميع أنحاء فروة الرّأس بدلًا من أن يكون على شكل بقع منفصلة، ويبدو الشّعر متناثرًا بصورة موحّدة، وإعادة نمو الشّعر أمر معتاد من خلال الحصول على علاج ناجح لاضطرابات الغدّة الدّرقية، على الرّغم من أنّ الأمر سيستغرق عدّة أشهر، وقد يكون النّمو غير مكتمل.

كما أنّه من غير العادة أن تسبّب اضطرابات الغدة الدرقية قصيرة الأجل مشكلات في الشّعر، وبعض أشكال قصور الغدة الدرقية وفرط 

نشاط الغدة الدرقية تأتي فجأةً وتُشخّص في وقت مبكّر، في حين أنّ البعض الآخر قد يكون موجودًا لشهور أو سنوات قبل التّشخيص، ويصبح تساقط الشعر بسبب اضطرابات الغدة الدرقية واضحًا بعد عدّة أشهر من ظهور هذه الاضطرابات، ويرجع ذلك إلى دورة الشّعر الطويلة، وفي مثل هذه الحالات قد يتبع تساقط الشعر الحصول على علاج الغدّة الدّرقية، ولذلك قد يُلقى اللوم على أدوية الغدة الدرقية عن طريق الخطأ، ممّا يؤدي إلى توقيف العلاج، وهذا الأمر قد يؤدّي بدوره إلى تفاقم تساقط الشّعر.[١]


أعراض تساقط الشعر المرتبط بالغدة الدرقية

إنّ تساقط الشّعر وتغيّر طبيعته المرتبط بمشكلات الغدّة الدرقية يملك بعض الأعراض المميّزة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تساقط الشعر المنتشر، أو ترقّق الشعر في جميع أنحاء فروة الرّأس.
  • تساقط الشعر الذي يحدث في مناطق منفصلة من فروة الرّأس، ممّا يؤدي إلى بقع صلعاء دائريّة ناعمة، وفقدان شعر الجسم من مناطق أخرى غير فروة الرأس، ومن أحد الأعراض الفريدة والمميزة لقصور الغدة الدرقية تساقط الشّعر على الحواف الخارجيّة للحاجبين.
  • التغييرات في نسيج الشّعر، فمع قصور الغدة الدرقيّة قد يصبح الشّعر جافًا أو خشنًا، ومع فرط نشاط الغدة الدرقية يمكن أن يصبح لينًا بصورة إضافيّة وناعمًا.


علاج تساقط الشعر المرتبط بالغدة الدرقية

إنّ الحالات الخفيفة من اضطرابات الغدة الدرقية لا تؤثّر على الشعر عمومًا، ونتيجةً لذلك فإنّ التعاون مع الطّبيب للحفاظ على حالة الشخص تحت السيطرة من خلال الحصول على الدّواء المناسب قد يحافظ على نمو الشّعر أو تجديد نموه، كما من المحتمل ألّا تكون النتائج فوريّةً؛ لأنّ الشّعر يحتاج إلى بعض الوقت ليتطوّر ثم ينمو، وتشمل الأدوية التي يمكن استخدامها ما يأتي:

  • ليفوثيروكسين لعلاج قصور الغدّة الدّرقية.
  • البروبيل ثيوراسيل والميثمازول لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقيّة.
  • حاصرات بيتا لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقيّة.

سيراقب الطّبيب مستويات الغدة الدرقية خلال تناول الدّواء، وفي بعض الحالات قد تكون الجراحة ضروريّةً، ومع العلاج قد يكون نمو الشّعر ملحوظًا خلال عدّة أشهر، وقد يكون نمو الشّعر الجديد مختلفًا في لونه أو نسيجه عن الشّعر الأصلي، كما توجد بعض العلاجات الطبيعيّة والمنزليّة التي تساعد على نموّ الشّعر، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تناول الحديد: ترتبط مستويات الفريتين بمخزون الحديد في الجسم، وانخفاض مستويات الفيريتين قد يرتبط بتساقط الشعر.
  • علاج نقص المواد الغذائية: يمكن أن تسهم بعض أشكال القصور الغذائية في تساقط الشّعر حتى دون وجود مشكلات في الغدّة الدّرقية، فعلى وجه التّحديد أوضح الباحثون أنّ القيم الغذائية الآتية قد تلعب دورًا في تساقط الشّعر؛ فيتامين B7 أو ما يُعرف بالبيوتين، والزّنك، والنحاس، والحديد، وكلّ من فيتامين A، وC، وE، وأنزيم Q10، وقد تساعد الفيتامينات المتعدّدة على تعزيز مخازنها في الجسم، إلّا أنّ تناول الكثير من المكمّلات الغذائيّة قد يؤدّي إلى ترقّق الشّعر.
  • الأكل الجيّد: يعدّ تناول غذاء صحّي متكامل مفتاح الحفاظ على الصّحة، إلّا أنّه في حال كان الشخص يأكل الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم ويتناول علاج قصور الغدّة الدرقية يجب تناول هذه الأطعمة بعد أربع ساعات على الأقلّ من تناول دواء الليفوثيروكسين للحصول على أفضل امتصاص، كما أنّ الأطعمة المعالجة مثل: السكّريات، واللحوم الحمراء، والأطعمة المقليّة، قد تسبّب استجابةً التهابيّةً، والكافيين والكحول قد تسهم أيضًا في كذلك، إذ قد يزيد الالتهاب من أعراض مشكلات الغدّة الدرقية، بما في ذلك تساقط الشّعر.
  • إضافة الأطعمة المضادة للالتهاب إلى النظام الغذائي: يعدّ الزّنجبيل والكركم من الأطعمة المضادة للالتهابات التي قد تحسّن وظيفة الغدد الصمّاء عمومًا، والغدّة الدّرقية جزء من نظام الغدد الصماء، لذلك قد تساهم هذه الأطعمة في السّيطرة على أعراض اضطرابات الغدّة الدّرقية.
  • تجربة الأعشاب: تستخدم بعض فروع الطّب البديل أعشابًا معيّنةً لعلاج تساقط الشّعر من حالات مثل الثعلبة، تؤخذ هذه الأعشاب عن طريق الفم، وتشمل: الكوهوش السّوداء، ودونغ كاي.
  • تجربة الزيوت الأساسية: اكتشف باحثون -على الرّغم من عدم وجود العديد من الدّراسات في هذا المجال- مصادر موثوقةً تدلّ على أنّ زيت الأوكالبتوس وغيرها من المستخلصات النباتيّة قد يقلّل من تساقط الشّعر ويحسن كثافته.


المراجع

  1. Petros Perros, John Hunter , and Mark Strachan, "Hair Loss and Thyroid Disorders"، British Thyroid Foundation, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  2. Mary Shomon (14-3-2019), "The Link Between Thyroid Disease and Hair Loss"، verywellhealth, Retrieved 13-5-2019. Edited.
  3. Ashley Marcin (9-4-2018), "How to Reverse Hair Loss Related to Thyroid Conditions"، healthline, Retrieved 13-5-2019. Edited.