الفرق بين تضخم البروستاتا وسرطان البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ١١ يوليو ٢٠١٩

تضخم البروستاتا وأعراضه

يُعرَف باسم تضخم البروستاتا الحميد، وهي من المشاكل المرضيّة الشائعة لدى الرجال الذين تجاوزا سن الخمسين، وتحدث هذه الحالة نتيجة زيادة حجم غدة البروستاتا وتضخمها، مما يزيد من الضغط على مجرى البول ويُعيق تدفق البول، وبالرغم من عدم معرفة السبب الحقيقي وراء الإصابة بها، إلاّ أنّ التغييرات الفسيولوجيّة في الهرمونات الذكوريّة مع تقدم العمر تُعدّ عاملًا لذلك، إضافة إلى إصابة أحد أفراد العائلة بتضخم البروستاتا، أو إصابة الشخص بتشوهات في الخصيتين، مما يزيد من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد، ومن الجدير بالذكر أنّ تضخم البروستاتا لا يرتبط بسرطان البروستاتا، ولا يزيد من خطر الإصابة به، ومن أعراض الإصابة بتضخم البروستاتا ما يأتي:[١]

  • الشعور بعدم إفراغ المثانة بشكلٍ كامل.
  • زيادة الحاجة إلى التبول -خاصة في الليل-.
  • الشعور المفاجئ بالحاجة إلى التبول.
  • الشعور بالألم عند التبول.
  • ظهور دم أثناء التبول.
  • تدفق البول بشكل ضعيف ومتقطع.
  • الإجهاد عند التبول.
  • صعوبة تدفق البول، أو زيادة تدفق البول.


أسباب الإصابة بتضخم البروستاتا

يوجد العديد من الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا، ومنها:[٢]

  • تقدم العمر، نادرًا ما تظهر أعراض تضخم البروستاتا عند الأشخاص الذين أعمارهم تقل عن 40 عامًا.
  • مرض السكريّ وأمراض القلب، تُشير الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يُعانون من مرض السكريّ، وأمراض القلب تزداد لديهم خطر الإصابة بتضخم البروستاتا.
  • السمنة ونمط الحياة، تزداد فُرص الإصابة بتضخم البروستاتا في حالة المعاناة من السمنة وزيادة الوزن، كما تزداد لدى الأشخاص الذين لا يُمارسون التمارين الرياضيّة.


سرطان البروستاتا وأعراضه

يُعدّ سرطان البروستاتا من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا لدى الرجال؛ إذ يُصيب الرجال الذين تزيد أعمارهم على الخمسين، ويُعرف بأنه نمو غير طبيعيّ في خلايا غدة البروستاتا، التي هي عضو من أعضاء جهاز تناسل الذكر، وهي غدة بحجم حبة الجوز توجد أسفل المثانة أمام المستقيم، وتتمثل وظيفتها بإفراز جزء من السائل المنويّ الذي يحمل الحيوانات المنويّة المُصنعة في الخصيتين،[٣] ومن أعراض الإصابة بسرطان البروستاتا ما يأتي:[٤]

  • الحاجة الملحة المتكررة إلى التبول، خاصةً خلال الليل.
  • ظهور دم خلال التبول.
  • الشعور بالألم أثناء التبول، وبعضهم يشعرون بالألم عند القذف.
  • الصعوبة في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه.
  • الشعور بألم في العظام، خاصة عظام الفخذ، والحوض، والأضلاع، والعمود الفقري.
  • كسور العظام.
  • سلس البول والبراز.
  • الشعور بضعف في الساق.


أسباب الإصابة بسرطان البروستاتا

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان البروستاتا، ومنها:[٥]

  • العمر، يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا مع تقدم السن؛ إذ تُشخص معظم حالات الإصابة به عند الرجال الذين تزيد أعمارهم على الخمسين.
  • التاريخ العائليّ، ففي حالة إصابة أحد افراد العائلة؛ مثل: الأخ، أو الأب بسرطان البروستاتا قبل بلوغ سن الستين، فإن ذلك يزيد من خطر إصابة الشخص بسرطان البروستاتا.
  • السمنة، تُشير الدراسات إلى أنّ السمنة تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، لذا فإنّ اتباع نظام غذائيّ متوازن، وممارسة التمارين الرياضيّة يقللان من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • النظام الغذائيّ، توجد بعض من الأدلة على أنّ تناول الأنظمة الغذائيّة الغنيّة بـالكالسيوم تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.


المراجع

  1. Verneda Lights and Matthew Solan (2017-7-17), "What Do You Want to Know About Enlarged Prostate?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-6-28. Edited.
  2. "Benign prostatic hyperplasia (BPH)", www.mayoclinic.org,2-3-2019، Retrieved 2019-6-28. Edited.
  3. Pamela I. Ellsworth, MD, "Prostate Cancer"، www.medicinenet.com, Retrieved 2019-6-28. Edited.
  4. Christian Nordqvist (27-11-2017), "Prostate cancer in detail"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-6-28.
  5. "Causes - Prostate cancer", www.nhs.uk,12-6-2018، Retrieved 2019-6-28.