الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ٤ مايو ٢٠٢٠
الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

الحمل والدورة الشهرية

تظهر العديد من الأعراض على المرأة فبل حدوث الدورة الشهرية، والسبب في هذه الأعراض التغيرات الهرمونية التي تحدث مسببةً انسلاخ بطانة الرحم، وتتراوح شدة هذه الأعراض بين الخفيفة المحتملة والأعراض الشديدة جدًا،[١] وفي حال وجود حمل فغالبًا ما يظهر على المرأة العديد من الأعراض التي قد تتشابه مع أعراض الدورة وأبرزها المغص[٢].


الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

تختلف أعراض مغص الدَّورة الشهرية عن أعراض مغص الحمل، ولكنَّه ليس بالاختلاف الكبير، فيمكن أن تتشابه الأعراض مثل؛ الإحساس بمغص في منطقة البطن وألم في الثدي، ومن المعروف أنَّ آلام الدورة ومغصها يمكن أن تشعر بها السَّيدة قبل مجيء الدورة بأسبوع، ويزداد الألم عند نزول الطَّمث في اليوم الأوَّل، وسُرعان ما يختفي بعد انتهاء الدَّورة[٣]، أمّا مغص الحمل وغازات المعدة؛ فهي من أوَّل العلامات التي تحدث عند الحمل، ولا يمكن الاعتماد على هذا المغص لتأكيد الحمل، لكن في حال كان هذا المغص مستمرًّا لأكثرَ من أسبوع، وكان مصاحبًا لتأخُّرٍ في موعد الدَّورة الشَّهرية، يمكن أن يكون السَّبب هو الحمل، ويمكن التأكد بإجراء فحص مخبريّ للتَّثبت من صحة وجود الحمل.[٤]  


أعراض مغص الدورة ومغص الحمل

أعراض ترافق مغص الحمل

يرافق الشعور بمغص الحمل العديد من الأعراض المميزة، التي تدلّ على بداية الحمل، وأبرز أعراض مغص الحمل هي:[٢]

  • حدوث تغيراتٍ في الثدي، مثل؛ زيادة حجم الثدي وتورمه، كما يصبح لون الهالة حول الحلمة أكثر اغمقاقًا.
  • الشّعور بالقيء والغثيان.
  • الرَّغبة المفرطة في النَّوم والتَّعب الشَّديد.
  • نزول عدة نقاط من الدم مما يدلّ على انغراس البويضة المخصّبة بالرحم.
  • كثرة التبول، فغالبًا ما تشعر المرأة الحامل بالحاجة المتكررة للتبول، بسبب التغيرات الهرمونية.
  • الإمساك، فخلال فترة الحمل ترتفع نسبة هرمون البروجسترون كثيرًا، ويؤثر هذا الهرمون في مرور الطعام في الأمعاء، ممّا يؤدي إلى إبطاء سرعتها وحدوث الإمساك.
  • تقلبات المزاج التي تحدث بسبب التغيرات الهرمونية.
  • الشّعور ببعض الآلام في منطقة البطن وبعض الانقباضات المستمرَّة التي تكون قويَّةً وشديدةً بعض الشَّيء، بالإضافة إلى الشّعور بثقلٍ في الظَّهر.[٥]

أعراض ترافق مغص الدَّورة

تظهر العديد من الأعراض المختلفة التي تدلّ على اقتراب نزول الدورة الشهرية، قبل خمس أيام إلى أسبوعين من موعدها وأبرز هذه الأعراض ما ياتي:[٦]

  • ألم نابض مع الشُّعور ببعض التَّقلصات في منطقة أسفل البطن.
  • الشّعور بالتَّوتر والقلق وتقلبات المزاج وعدم الراحة.
  • غالبًا ما يترافق مغص الدورة مع الشعور بآلام في الفخدين، وأسفل الظَّهر، والصَّدر.
  • الشّعور بالإجهاد والتعب العام في الجسم.
  • الشعور بانتفاخ الجسم بسبب احتباس السوائل الناتج عن التغيرات في هرمون الإستروجين والبروجسترون.
  • الشعور بالصداع.


أسباب مغص الدورة ومغص الحمل

قد يحدُث مغص الحمل بسبب بعض التَّقلصات التي تحدث في الرَّحم نتيجة تمدد الرحم لاستيعاب الجنين، ممّا يؤدي إلى تمدد الأربطة والعضلات التي تدعم الرحم في حالة الحمل[٧]، لكن يمكن أن تشعر المرأة بمغص شبيهٍ بمغص الدورة؛ بسبب انغراس البويضة المخصّبة في الرحم، وغالبًا ما يُرافق المغص نزول بضعة قطراتٍ من الدم[٢]، وفي حالة الدَّورة الشَّهريَّة يحدث المغص بسبب تقلصات الرحم، إذ تعمل هذه التقلصات على التخلص من البطانة الداخلية للرحم، كما أنَّ هرمون البروستاغلاندين يؤدي إلى إحداث هذه الانقباضات، وفي بعض الحالات قد يكون مغص الدورة شديدًا ويدل على وجود حالة مرضية، مثل؛ الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي أو التهاب الحوض أو عضال غدي رحمي، بالإضافة إلى تضيُّق عنق الرَّحم ممّا يمنع دخول وخروج الدَّم بسهولة، ووجود أورام ليفية في الرحم.[٦]

 

علاج مغص الدَّورة ومغص الحمل

يوجد عدة علاجات تُتبع للتخفيف من آلام الدورة ومغص الحمل ومنها ما يأتي:

علاج آلام الدَّورة الشّهرية

يمكن التخفيف من مغص الدورة والأعراض الأخرى بعدة طرق أبرزها:[٦]

  • تناول المسكِّنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • تدفئة الجسم وعدم تعريضه للبرودة، ويمكن وضع قربة ماء ساخنة على البطن لتخفيف تقلصات الرحم.
  • ممارسة التَّمارين الرِّياضيَّة معتدلة الشدة؛ فالرياضة تساعد على تحسين المزاج وتقليل تشنجات البطن.
  • ممارسة تمارين الاستراخاء كالتأمل واليوغا.
  • التقليل من تناول الملح؛ للتخفيف من مشكلة انتفاخ الجسم واحتباس السوائل.

علاج آلام مغص الحمل

يمكن التخفيف من مغص البطن أثناء الحمل باتباع عدة إجراءات بسيطة وآمنة على كلٍ من المرأة والجنين، وأبرز هذه الطرق:[٧]

  • الراحة والاسترخاء مع محاولة الاستلقاء.
  • عدم إجهاد النَّفس.
  • أخذ حمّام دافئ، فرفع درجة حرارة الجسم من العوامل المهمَّة للتَّخلص من مغص البطن.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء.
  • الحرص على شرب كمية كافية من السوائل.


طرق الكشف عن الحمل

لا تكفي ظهور أعراض الحمل للجزم بوجوده، إذ تتشابه أعراض الحمل مع أعراض الدورة الشهرية، ولتأكيد وجود حمل يجب إجراء اختبار الحمل المنزلي أو تحليل دم الحامل في المختبر، وأفضل وقت لإجراء تحليل الحمل هو بعد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها بيوم، ويوجد عدة فحوصات للكشف عن وجود الحمل منها:[٨]

  • فحص الحمل المنزلي: يمكن الكشف عن الحمل بالمنزل دون الحاجة إلى الذهاب إلى المختبر بإجراء فحص الحمل المنزلي، إذ يمكن شراء جهاز الكشف عن الحمل من الصيدلية، ويتميز هذا الفحص بسهولة إجراءه؛ فيكشف عن هرمون الحمل في عينة البول، ولكن فحص الحمل المنزلي يختلف عن فحص الحمل الرقمي؛ بأنه يكشف عن وجود الحمل من عدمه فقط، على عكس فحص الحمل الرقمي الذي يكشف عن نسبة تركيز هرمون الحمل في الدم. وعند القيام بإجراء فحص الحمل المنزلي يجب الحرص على إجرائه بعينة بول صباحية؛ لأنَّ تركيز هرمون الحمل يكون أعلى مستوى له في البول في أول عينة بول تخرج في الصباح.[٩]
  • فحص الحمل بالدم: وهو فحص مخبري يكشف عن وجود الحمل بفحص الدم، ولا يوجد شروط لإجرائه؛ كضرورة إجرائه في الصباح الباكر.[١٠]، ومن أمثلته فحص الحمل الرقمي بالدم، وهو أدق الفحوصات المخبرية للكشف عن الحمل، وعلى عكس فحص الحمل المنزلي؛ فهذا الفحص يكشف عن وجود الحمل بالإضافة لتحديد تركيز هرمون الحمل بالدم بدقة عالية.[١٠]


المراجع

  1. Valencia Higuera (26-8-2016), "PMS (Premenstrual Syndrome)"، healthline, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Early Pregnancy Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. "PMS Symptoms vs. Pregnancy Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  4. "Does a missed period and gassy stomach mean I am pregnant?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  5. "Abdominal Pain During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "10 Signs Your Period Is About to Start", www.healthline.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Cramping During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  8. "When to Take a Pregnancy Test", www.verywellfamily.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  9. "Urine hCG Level Test", www.healthline.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  10. ^ أ ب "Pregnancy Tests", /www.webmd.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.