الكشف المهبلي للحامل في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
الكشف المهبلي للحامل في الشهر التاسع

 

 

السيدة الحامل يجب أن تلتزم بالفحص لمعرفة وضعها ووضع الجنين في كل شهور الحمل وفي مواعيد تحددها لها الطبيبة المسؤولة عن حالتها حتى تبقى كل الأمور تحت السيطرة وحتى تستطيع الطبيبة تدارك أي مشاكل قد تحصل، والتي من شأنها أن تؤثر في سلامة الأم أو سلامة الجنين.

ولكل شهر من شهور الحمل فحص معين يتم من خلاله معرفة الوضع العام للأم والجنين سواءً من خلال السونار أو من خلال الفحص الداخلي والذي يصطلح الأطباء على تسميته بالفحص المهبلي أو من خلال مراقبة التغيرات الخارجية التي تظهر على الجسم.

ومحور الحديث سيكون في هذا المقال عن الفحص المهبلي وكيف يتم بالتحديد في الشهر التاسع من الحمل وهو الشهر الذي تكون فيه السيدة معرضةً للولادة في أي وقت.

الفحص المهبلي يسبّب الحرج لكثير من النساء وقد ترفضه أو تتردد في عمله الكثيرات، لكن الأمر ليس بالخطورة التي تتخيلها الأم، فهذا الفحص ضروري لتطمئن الطبيبة على التوسع الذي يحدث للرحم وعندما تضعين في رأسك سيدتي فكرة أنك لست الوحيدة التي تجرين هذا الفحص وأنه فحص روتيني وقد تضطرين له مرات قليلة هذا سيهون الأمر في نظرك قليلًا.

وإذا كنتِ سيدتي تخشين من هذا الفحص فأعلمي الطبيبة المسؤولة عن حالتك بذلك؛ لأن التوتر العصبي الذي قد تكونين فيه أثناء الفحص قد يعطل الفحص ولا يأتي بالنتائج المطلوبة، ويمكن أن تتابع الطبيبة الوضع من خلال فحوص أخرى لكن الفحص المهبلي هو الأدق من بينها.

ومن مراقبة المهبل يتم ملاحظة الانقباضات، حيث إن قوة الانقباضات والطول فيها وأن يكون هناك دقائق بين كل انقباضة وأخرى فهذا إشارة إلى اقتراب موعد الولادة.

في مراحل المخاض الأولى التي تسبق الولادة قد تلاحظ الطبيبة التوسع بشكل واضع في عنق الرحم ويظهر الاحمرار على وجهك ولكنك في هذه المرحلة تكونين ما زلت قادرة على الحياة الطبيعيّة من كلام ومشي في هذه المرحلة من الانقباضات.

وعندما تدخل السيدة في المرحلة النشطة من المخاض يصبح التوسع أكبر، وتصبح الانقباضات أكثر إيلامًا حيث إنّ الأم تحتاج للجلوس عندما تبدأ هذه الانقباضات ولا تستطيع أن تكمل نشاطها اليومي حتى تنتهي.

وهذه المرحلة النشطة يرافقها الصعوبة بالتنفس، ورفض الأكل، وحتى تجدين نفسك قد فقدتِ التركيز بما يدور حولك، بالإضافة إلى التّعرف والشّعور بالحرارة الشديدة.

وعند الدخول بالمرحلة الانقباضية ستشعرين بالألم الشديد والصراخ مع كل انقباضة وستحتاجين إلى الجلوس بشكل قرفصاء أغلب الأوقات،

ومن خلال الفحص المهبلي يوجد بين الأرداف خط بنفسجي قد تلاحظه الطبيبة المختصة بحالتك وهذا يدل على أن موعد الولادة قد اقترب بسبب زيادة ضغط رأس الطفل على هذه المنطقة، وكلما كشف الفحص على هذا الخط وظهر بشكل أطول كلما كانت هذه علامةً على أن موعد المخاض قد اقترب أكثر..