الم معصم اليد

الم معصم اليد
الم معصم اليد

ألم معصم اليد

هل عانَيت سابقًا من ألم معصم اليد؟ هل تعلم ما هي أسباب الشعور به الشائعة؟ غالبًا ما يحدث ألم معصم اليد بسبب التعرض لإصابة، إذ ظهر في استبيان أُجري في قسم الطوارئ مدّة عامين أن نسبة الإصابات في المعصم واليد تقدر بـ 28.6% من جميع الإصابات في قسم الطوارئ، وتصنّف أهم أسباب هذه الإصابات إلى إصابات منزلية، وإصابات ترفيهية، وإصابات مهنية، وحوادث مرور، ووجد أنّ 2% فقط من الإصابات كانت تحتاج إلى علاج وإدخال إلى المستشفى، إذ كانت تشمل 42% من الكسور، و29% مشكلات في الأوتار، و12% من الجروح، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب ألم المعصم الأخرى، وكيفية تخفيفه وعلاجه، بالإضافة إلى نصائح للوقاية من ألم المعصم أو الإصابات المرتبطة به.[١]


ما أسباب الشعور بألم معصم اليد؟

ألم معصم اليد هو أي ألم أو انزعاج في منطقة الرسغ أو المعصم، وتتضمن أسبابه المحتملة ما يأتي:[٢]


متلازمة النفق الرسغي

تعد متلازمة النفق الرسغي من الأسباب الشائعة لألم معصم اليد، وتتضمن أعراضها الألم أو الحرق أو التنميل أو الوخز في راحة اليد أو المعصم أو الإبهام أو الأصابع، فقد تصبح عضلة الإبهام ضعيفةً، مما يصعّب الإمساك بالأشياء، وفي بعض الحالات يزداد الألم وينتشر إلى الكوع، وتحدث متلازمة النفق الرسغي عند ضغط العصب المتوسط ​​في المعصم بسبب التورم، وهذا العصب هو المسؤول عن الشعور والحركة لأجزاء اليد، وعادةً يحدث التورم بسبب ما يأتي:

  • أداء حركات متكررة بمعصم اليد، مثل: الكتابة على لوحة مفاتيح الحاسوب، أو النقر على الفأرة، أو لعب كرة المضرب أو كرة اليد، أو الخياطة، أو الرسم، أو الكتابة، أو استخدام أداة مُهتزة.
  • الحمل، أو انقطاع الطمث، أو زيادة الوزن.
  • مرض السكري.
  • متلازمة ما قبل الحيض.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.


التعرض للإصابة

غالبًا ما يكون ألم معصم اليد مع ظهور الكدمات والتورم علامةً على الإصابة، وتتضمن علامات كسر العظم المحتملة تشوّه المفاصل، وعدم القدرة على تحريك المعصم أو اليد أو الأصابع، بالإضافة إلى احتمال إصابة الغضروف في المعصم، وقد تتضمن الإصابات الشائعة الأخرى الالتواء، وإصابات الأربطة والعضلات، والتهاب الأوتار، والتهاب الجراب.


التهاب المفاصل

التهاب المفاصل هو سبب آخر شائع لألم معصم اليد والتورم والتصلب فيه، ويوجد العديد من أنواع التهاب المفاصل، تتضمن ما يأتي:

  • هشاشة العظام، المرتبطة بالتقدم بالعمر، والإفراط في استخدام المعصم.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي بصورة عامّة، ويحدث لكلا المعصمين.
  • التهاب المفاصل الصدفي المرتبط بمرض الصدفية.
  • التهاب المفاصل المُعدي، وهو حالة طبية طارئة تتضمن علامات الإصابة كالاحمرار، والألم عند لمس المعصم، والحمى التي تتعدّى 37.7 درجةً مئويةً، والإصابة بالمرض حديثًا.


أسباب أخرى

تتضمن الأسباب الأخرى لألم معصم اليد ما يأتي:

  • النقرس (Gout): يحدث النقرس عندما يُنتج الجسم الكثير من حمض اليوريك (Uric Acid)، الذي يعد من المواد الزائدة التي يجب التخلص منها، بالتالي يُشكل حمض اليوريك بلورات في المفاصل بدلًا من إفرازه في البول لإخراجه من الجسم.
  • النقرس الكاذب (Pseudogout): يحدث النقرس الكاذب عند ترسب الكالسيوم في المفاصل، مما يسبب الألم والاحمرار والتورم، وغالبًا ما يتأثر المعصمان والركبتان به.


كيف يمكن تخفيف ألم معصم اليد في المنزل؟

غالبًا ما يكون مجرد إراحة معصم اليد قدر الإمكان لإتاحة الوقت للشفاء الطريقة الفعالة في تخفيف الألم، وقد يوصى أيضًا بتناول مسكنات الألم، وتطبيق الثلج لتقليل الالتهاب والألم،[٣] ويُنصح أيضًا بممارسة تمارين خاصة بمعصم اليد بعد الاستحمام الدافئ؛ لتدفئة المعصم وتقليل صلابته، لكن يجب الابتعاد عن ممارسة التمارين إذا كان المعصم مُلتهبًا،[٢] وتتضمن أهم تمارين تخفيف ألم معصم اليد ما يأتي:[٤]

  • تمرين قلب اليد للأسفل: يمكن ممارسة هذا التمرين عن طريق الوقوف أو الجلوس، ومد الذراع اليُمنى إلى الأمام مع إبقاء راحة اليد مفتوحةً، وتوجيه الأصابع بتجاه الأرض، وبمساعدة اليد اليسرى تُسحب أصابع اليد اليُمنى والإبهام إلى أسفل لتمديدها، والبقاء في هذه الوضعية بضع ثوانٍ قبل تبديل اليدين وتكرار التمرين للمعصم الآخر.
  • تمرين القبضة: يمكن ممارسة هذا التمرين عن طريق إغلاق اليد على شكل قبضة، وفتحها بمد الأصابع قدر الإمكان، وتكرار ذلك 10 مرات.
  • تمرين لمس الإبهام: يمكن ممارسته عن طريق لمس الإبهام الأيمن بإصبع الخنصر ثم تحريره، ويكرر نفس الإجراء مع باقي الأصابع، ثم ينتقل الشخص إلى اليد الأخرى، ويكرر ذلك 10 مرات، ويفضل المبالغة باللمس والتحرير في كل مرة.
  • الضغط من الأسفل: يمكن ممارسته أثناء الجلوس، عن طريق وضع راحتي اليدين تحت الطاولة أو المكتب، والضغط إلى أعلى على الجزء السفلي، والاستمرار بالضغط مدة 5-10 ثوانٍ.


كيف يمكن علاج ألم معصم اليد؟

يعتمد علاج ألم معصم اليد على سبب حدوثه وشدته، وغالبًا ما يتم تطبيق العلاج الأقل توغلًا أوّلًا قبل التوصية بالعلاجات الأخرى، وتتضمن هذه العلاجات ما يأتي:[٣]

  • الجبائر: في بعض الحالات يساعد ارتداء جبيرة لمعصم اليد في تخفيف الألم؛ إذ قد تمنع بعض حركات المعصم التي تسبب التهيج، وتقلل أيضًا من الضغط على العصب.
  • ممارسة تمارين للمعصم: قد تكون بعض التمارين فعالةَ في تخفيف الألم اعتمادًا على نوعه، كتمارين التمدد وإطالة العضلات والأوتار، لكن بنصح بالحصول على توصيات الطبيب أو المعالج الطبيعي لاختيار التمارين المناسبة للحالة.
  • حقن الكورتيزون: قد تكون حُقن الكورتيزون فعالةَ في التقليل من الالتهابات وتخفيف الألم.
  • الجراحة: يلجأ الطبيب إلى إجراء الجراحة فقط في حال عدم نجاح العلاجات الأقل توغلًا، ويعتمد نوع الجراحة على سبب الألم، وغالبًا تتضمن جراحة متلازمة النفق الرسغي قطع الرباط في الرسغ لتحرير الضغط على العصب.


كيف يمكن الوقاية من ألم معصم اليد؟

من المستحيل منع الأحداث غير المتوقعة التي غالبًا ما تكون السبب في إصابات معصم اليد، لكن يمكن الوقاية من ألم المعصم ومحاولة تفادي هذه الإصابات قدر الإمكان، واتباع هذه النصائح الأساسية قد يوفر الحماية والوقاية من ذلك:[٥]

  • الحفاظ على قوة العظام: ذلك بالحصول على المغذيات المهمة لصحة العظام؛ إذ يساعد الحصول على كميات كافية من الكالسيوم في منع الكسور، وتُقدر الكمية اليومية بـ 1000 ملليغرام لمعظم البالغين، وما لا يقل عن 1200 ملليغرام للنساء فوق سن 50 عامًا.
  • الحذر من السقوط: إن السقوط للأمام على يد ممدودة السبب الرئيس لمعظم إصابات معصم اليد، وللمساعدة على منع السقوط يمكن ارتداء أحذية دون كعب ومريحة، وينصح بالتخلص من المخاطر المنزلية المحتملة، كتثبيت قضبان الإمساك في الحمام والسلالم.
  • استخدم معدات واقية: إذ يجب ارتداء واقٍ لمعصم اليد عند ممارسة أنشطة عالية الخطورة، مثل: كرة القدم، والتزلج على الجليد، والتزحلق.
  • إراحة معصم اليد: ينصح بإراحة معصم اليد بانتظام إذا كان الشخص يقضي مدةً طويلةً عند استخدام جهاز الحاسوب أو الكتابة.
  • الوقاية من الحالات الطبية التي تسبب الألم في معصم اليد: فمثلًا يمكن منع آلام الرسغ المرتبطة بمتلازمة النفق الرسغي عن طريق ممارسة بعض الاستراتيجيات، مثل: استخدام لوحة مفاتيح مريحة لمنع المعصم من الانحناء إلى الأعلى، والعمل مع معالج وظيفي لتمديده وتقويته، ويمكن منع ألم المعصم المرتبط بنوبات النقرس من خلال شرب المزيد من الماء، وتجنب تناول الكبد وسمك الأنشوجة، وتناول كميات معتدلة من البروتين، بالإضافة إلى تناول الأدوية كما وصفها الطبيب.[٦]


المراجع

  1. "Injuries to the Hand and Wrist. A Study of 50,272 Injuries", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Wrist pain", medlineplus, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب MaryAnn De Pietro, CRT (23-5-2017), "Why does my wrist hurt?"، medicalnewstoday, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  4. "8 Ways to Easily Treat and Prevent Wrist Pain", carrolltonortho, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  5. "Wrist pain", mayoclinic, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  6. Natalie Phillips and Ana Gotter, "Possible Causes of Wrist Pain and Treatment Tips"، healthline, Retrieved 6-7-2002. Edited.

579 مشاهدة