انتفاخ اللوزتين عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ٩ أبريل ٢٠٢٠
انتفاخ اللوزتين عند الكبار

انتفاخ اللوزتين عند الكبار

إنّ انتفاخ إحدى اللوزتين أو كلتيهما مصطلح يشير إلى التضخم المستمر للوزتين، وهما غدتان توجدان على جانبَي المنطقة الخلفية من الحلق؛ إذ إنّها إحدى الأعضاء التي تنتمي إلى جهاز المناعة، التي تُحارب الالتهابات التي تسبّبها البكتيريا والفيروسات وغيرهما من الكائنات الحية الدقيقة، التي قد تدخل إلى الجسم من الأنف أو الفم، بينما يُعدّ تضخم اللوزتين دلالةً على الإصابة بالعدوى أو التهيّج النّاتج من العديد من الأمور؛ كالدخان أو الهواء الملوّث، كما أنّ العديد من الأشخاص يمتلكون لوزتَين أكبر من غيرهم، كذلك فإنّ تضخم اللوزتين منتشر بين الأطفال أكثر من اليافعين؛ لأنّهم يتعرّضون لنزلات البرد المتكررة.[١]


أسباب انتفاخ اللوزتين

يؤثر تضخم اللوزتين في الأطفال أكثر من غيرهم، كما يوجد العديد من الأطفال الذين يولدون بلوزتين كبيرتين، وقد يؤثر العامل الوراثي في كبر اللوزتين، بالإضافة إلى أنّ تضخم اللوزتين يدلّ على وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية؛ مثل:[١]

  • الإصابة بالتهاب الحلق.
  • الإصابة بنزلات البرد.
  • داء كثرة الوحيدات العدوائية.
  • الإصابة بـالإنفلونزا.

تسبّب هذه الحالات ظهور العديد من الأعراض المتشابهة؛ مثل: التهاب الحلق، والشعور بالإعياء، وارتفاع درجة الحرارة، وتورم الغدد الموجودة في الرقبة، كما قد يصاب الشخص بتضخم اللوزتين نتيجة التعرض للحساسية، والمهيجات، والارتجاع المعدي.[١]


تشخيص انتفاخ اللوزتين

تُشخَّص الحالة من خلال فحص الطبيب للجسم، وطرح بعض الأسئلة عن أربعة أمور هي:[٢]

  • عدد مرات التهاب الحلق في العام الماضي.
  • قلة النوم.
  • الشخير أثناء النوم.
  • التنفس من الفم بدلًا من الأنف، ووجود سيلان في الأنف.


طرق علاج انتفاح اللوزتين

يصبح علاج تضخم اللوزتين أمرًا ضروريًا عندما يؤثر في قدرة الشخص على النوم أو تناول الطعام أو التنفس، بينما إذا كان سبب تضخم اللوزتين الإصابة بالعدوى البكتيرية فقد يحتاج الشخص إلى تناول مضادات حيوية، وتُعالَج حالات الحساسية المسببة لتضخم اللوزتين باستخدام البخاخ الأنفي الكورتيكوستيرويد أو تناول الهيستامين لتخفيف شدّة الأعراض، كما أنّه يُلجَأ إلى الجراحة لإزالة اللوز المتضخمة في حال كان تضخمهما غير ناجم عن حالة مرضية أخرى.[١]

النصائح الآتية تخفف من حدّة التهاب اللوزتين إن كان السبب في انتفاخهما:[٣]

  • الحصول على قسط كافٍ من الرّاحة.
  • تناول المشروبات والسوائل الدافئة أو الباردة؛ مثل: الشاي، أو المَرَق.
  • المحافظة على رطوبة الجسم بشرب كميات مناسبة من الماء.
  • الغرغرة باستخدام محلول المياه المالحة.
  • تناول الأدوية التي تساعد في تخفيف الألم وخفض حرارة الجسم؛ مثل: الأسيتامينوفين، والإيبوبروفين.
  • استخدام أقراص المصّ الخاصة بالحلق.


آثار تضخم اللوزتين

إنّ تضخم اللوزتين قد يسبب توقف الهواء المتدفق واهتزازًا في الحلق، مما يسبب ظهور بعض الأعراض المزعجة؛ مثل: الشخير، كما يعاني المصاب من تورم واحمرار داخل الأنسجة، كما يزيد فرصة تعرض اللوزتين للالتهابات بصورة متكررة، وعند غياب العلاج المناسب لحالتي الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم الناجمة عن تضخم اللوزتين؛ فإنّ ذلك يعود على الأطفال بآثار سلبية كبيرةفي صحتهم؛ حيث قلة النوم تسبب تغيّرات سلبية في إفراز هرمون النمو مسببة قصر قامة الأطفال، والأطفال الذين لا ينامون جيدًا هم الأكثر عرضة لاضطرابات السلوك؛ مثل: اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Karen Gill (1942018), "Tonsillar Hypertrophy"، www.healthline.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  2. "Enlarged Tonsils and Adenoids", www.texaschildrens.org, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  3. Julie Marks (27-9-2018), "Tonsillitis in Adults: What to Expect"، www.healthline.com, Retrieved 13-9-2019. Edited.
  4. Brandon Peters (4-5-2019), "How Large Tonsils Affect the Sleep of Children"، www.verywellhealth.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.