بحث عن الغذاء والتغذية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
بحث عن الغذاء والتغذية

الغذاء والتغذية

موضوع الغذاء والتّغذية في غاية الأهميّة، إذ إنّ الخيارات الجيّدة للغذاء تساعد على منع حدوث الأمراض، أو مواجهة المرض عند حدوثه، فالغذاء مثل الوقود الذي يوفّر الطّاقة للجسم، لذا يجب إمداد الجسم بكافّة العناصر الغذائيّة كلّ يوم، والماء مهمّ جدًا في التّغذية، بالإضافة إلى الفيتامينات، مثل فيتامين (د)، والمعادن مثل: الكالسيوم، والحديد، والدّهون، والبروتينات، والكربوهيدرات، وكلّها عناصر مهمّة وضروريّة، خاصّةً للنّساء الحوامل والبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنةً.

كذلك يجب أن يحتوي النّظام الغذائي على الفواكه والخضروات، خاصّةً الحمراء، والبرتقاليّة، والخضراء الدّاكنة، والحبوب الكاملة، مثل: القمح، والأرز البني، ومنتجات الألبان، لكن يفضّل أن تكون خاليةً من الدّهون أو قليلة الدّسم، بالإضافة إلى البروتين الموجود في اللحوم، والدّواجن، والمأكولات البحريّة، والبيض، والبقوليات.[١]


العناصر الأساسية للتّغذية

توجد مجموعة من العناصر الغذائية التي يجب أن تتوفّر في النّظام الغذائي، وهي كما يأتي:[٢]

  • الماء: إذ يشكّل ما يقارب 60% من الجسم البشري، وهو مهم للغاية للبقاء على قيد الحياة، فالبقاء دون ماء عدّة أيام قد يؤدّي إلى أمراض خطيرة، أو حتّى للموت؛ فهو مهمّ لإزالة الفضلات من الجسم، وتنظيم درجة الحرارة والعديد من الوظائف في الجسم، لذلك يجب الحفاظ على شرب الكثير من الماء، وتناول الأطعمة المحتوية على الماء، مثل: الفواكه، والخضروات.
  • الكربوهيدرات: إذ تتحوّل إلى الجلوكوز الذي يعدّ الوقود الأساسي للمخ والجسم، وتحتاج إلى وقت طويل لتتحلّل في الجسم، لذلك تبقى فترةً طويلةً في الجسم، وتُعطي شعورًا بالشّبع لفترة أطول، ممّا يقلل من تناول الوجبات غير الصّحية الأخرى، ومن أهمّ مصادرها الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • البروتين والأحماض الأمينية: إذ تحتوي البروتينات على مجموعة من مكوّنات صغيرة تسمّى الأحماض الأمينيّة، فهي المكوّن الأساسي للخلايا، والتي تتجدّد ببطء أكبر مع تقدّم العمر، ويوجد في الجسم حوالي 20 حمضًا أمينيًّا، الأساسية هي: الميثيونين، وهيستيدين، ولوسين، وآيسولوسين، وفينيل ألانين، والليسين، والتربتوفان، وثريونين وفالين، ويعدّ البروتين في غاية الأهميّة للجسم؛ فهو مسؤول عن تكوين العضلات، وتكوين الهرمونات والأنزيمات في الجسم، ويمكن الحصول على البروتينات من منتجات الألبان، والبيض، واللحوم، والمكسّرات، والفاصولياء.
  • الدّهون: إذ إنّها من العناصر المهمّة التي تعزّز امتصاص الفيتامينات، وتساعد على حماية الأعضاء، فالدّهون الموجودة في المصادر الطّبيعيّة مثل: المكسّرات، والأفوكادو، وسمك السّلمون تحمي القلب، وتساعد على الوقاية من الأمراض، لكن الدّهون المتحوّلة الموجودة في الأطعمة المصنّعة والمخبوزات تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ويجب تجنّبها قدر الإمكان.
  • الفيتامينات: إذ إنّها مركّبات عضويّة ومغذّية، ويحتاجها الجسم بكميّات قليلة، وأهمّها فيتامين (أ)، وفيتامين (ب) وفيتامين ج، وفيتامين (د)، وفيتامين (هـ)، إذ إنّ فيتامين (أ) مهمّ لصحّة العين والجلد، وفيتامين (ج) للعظام والعضلات والمناعة، وفيتامين (د) للعظام والقلب والأوعية الدّموية والعصبية، لكن لا يوجد طعام محدّد يحتوي على جميع هذه الفيتامينات، إلّا أنّ الالتزام بنظام غذائي متنوّع وصحي يساعد على إمداد الجسم بحاجته من هذه الفيتامينات، وإذا لم يكن بالإمكان يمكن تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على كلّ أنواع الفيتامينات.
  • المعادن: إذ لكلّ المعادن وظائفها في الجسم، أهمّها الحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والصّوديوم، والزّنك، والفسفور، فالكالسيوم مثلًا مهمّ لصحّة العظام، والعضلات، والأعصاب، والدّورة الدّموية، والأسنان، ويوجد في الألبان والخضار الورقيّة والأسماك، مثل: السّردين، وسمك السّلمون، والصّوديوم يحافظ على الأعصاب والعضلات، ويجعلها تعمل بصورة صحيحة، لكن يجب تناوله بعناية، إذ لا يتجاوز ملعقةً صغيرةً من الملح، ويجب تجنّب الأطعمة المعالجة والمجمّدة والمعلّبة، التي تحتوي على نسبة عالية من الصّوديوم، والحصول عليه بصورة طبيعيّة من المكسّرات، والخضروات، واللحوم، والبقوليّات.
  • أحماض أوميغا 3 الدّهنية: إذ تساعد على تحسين صحة القلب والدماغ، لكن لا يستطيع الجسم تصنيعها، ويجب تضمينها في النّظام الغذائي، مثل: السّلمون، والماكريل، والسّردين، وبذور الشّيا، والكتّان، والجوز، وزيت السّمك، أو المكمّلات الغذائية.


خطر تناول الوجبات السريعة على صحّة الإنسان

الوجبات السريعة غالبًا ما تحتوي على المكوّنات التي قد تضرّ صحّة الإنسان؛ فهي غنيّة بالدّهون والسّعرات الحرارية والسّكريات، ممّا يؤثّر على صحّة القلب والأوعية الدّموية؛ لأنّها غنيّة بالدّهون المشبعة التي تزيد من الكوليسترول الضارّ في الدّم، بالإضافة إلى أنّها غنيّة بالصّوديوم الذي قد يؤدي إلى رفع الضغط.

كما تؤدّي إلى السّمنة، فقد يؤدي استهلاك 3500 سعرة حرارية من الوجبات السريعة كلّ يوم إلى زيادة رطل واحد في الأسبوع، ويؤدّي أيضًا إلى تسوّس الأسنان بسبب احتوائها على نسبة عالية من السّكريات، ممّا يؤدّي إلى انهيار المينا التي تعدّ الواقي للأسنان، ولتقليل ذلك قد يساعد تناول الصّودا الخالية من السّكر وتنظيف الأسنان بعد كلّ وجبة، وأخيرًا قد تؤدّي الوجبات السريعة إلى مشكلات هضميّة؛ لقلّة احتوائها على الألياف التي تساعد على زيادة حركة الأمعاء وقد تؤدّي إلى الإمساك، ولتخفيف ذلك يُنصح بتناول التّفاح أو البرتقال الغني بالألياف.[٣]


المراجع

  1. "Food & Nutrition", healthline, Retrieved 31-3-2019.
  2. "7 essential nutrients your body needs", wellnessdaily, Retrieved 31-3-2019.
  3. Melodie Anne (7-9-2018), "The Disadvantages of Junk Food"، healthyeating, Retrieved 31-3-2019.