بروتين الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
بروتين الشعر

البروتين

البروتين جزيء مُعقّد كبير يلعب العديد من الأدوار الحرجة في الجسم، فهو يرتبط بتركيب الأنسجة والأعضاء ووظائفها، وينظّمها، وتتكوّن البروتينات من مئات بل آلاف الوحدات الصغيرة التي تُدعى الأحماض الأمينية، التي ترتبط بعضها ببعض في شكل سلسلة طويلة، وهناك 20 نوع من الأحماض الأمينية التي قد تجتمع وترتبط بعضها ببعض لتشكيل البروتين، وترتيب الأحماض الأمينية بالسلسلة هو ما يحدد نوع البروتين، ويمنحه خصائصه المميزة ووظيفته.

يتكوّن الشّعر بدرجة كبيرة من البروتينات، وبشكل خاص الكيراتين، وهو مجموعة من البروتينات الليفية القوية في الشعر، والجلد، والأظافر، ويتضرر هذا البروتين عندما يتعرّض الشعر للظروف الخارجية؛ كأشعة الشمس، والرياح، والتلوّث، والحرارة، والمواد الكيميائية، فيفقد الشعر مرونته، ويصبح جافًا ومُتكسّرًا، وللطرق الطبيعية أو المُنتجات المُصنّعة لمعالجة الشعر ومواجهة هذه المشاكل.[١][٢]


علاج الشعر بالبروتين الطبيعي

يساعد قناع الشعر في تحسين ظروف نمو الشعر، وتحسين صحته، ويُعدّ أفضل من بلسم الشعر؛ لأنّ مكوناته توجد بتراكيز أعلى، والعديد من أقنعة الشعر تُحضّر في المنزل بمكوّنات موجودة في أغلب المطابخ؛ كالموز، والعسل، وصفار البيض. وهناك بعض الأقنعة التي تستطيع شرائها من المتاجر، ويوجد العديد من الفوائد لها تعتمد غالبًا على مكونات القناع ونوع الشعر، بشكل عام فوائده تتلخص في ما يأتي:[٣]

  • شعر أنعم.
  • زيادة التّرطيب.
  • تقليل تضرًر الشعر وتكسُّره.
  • تجعّدات أقل.
  • فروة رأس صحيّة.
  • تقليل تضرًر الشعر بفعل العوامل الخارجية؛ كالظروف البيئيّة.

تعتمد المكونات المستخدمة على نوعيّة الشعر، وحالته، وحالة فروة الرأس، وتُذكَر مجموعة من أهم المكوّنات الشائعة المستخدمة في ما يأتي من النقاط المدرجة أدناه:[٣][٤]

  • الموز، يحتوي على السيليكا، إذ إنّها تُنعَّم الشعر، وتجعله لامعًا وأقلّ تجعدًا، كما يحتوي على خصائص مضادات الميكروبات التي تقلل من الجفاف والقشرة.
  • البيض، العناصر الغذائية الموجودة في صفار البيض، ومن ضمنها فيتامينا A,E، والبيوتين، وحمض الفوليك يساعد في تحفيز نمو الشعر، بينما يقوّب البروتين الموجود في بياض البيض الشعر.
  • زيت الأفوكادو، حيث المواد الغذائية الموجودة فيه؛ كحمض الفوليك، والحديد، والمغنيسيوم تساعد في تغليف بشرة الشعر؛ مما يجعلها مقاومة للضرر، وأقلّ عرضة للتكسَر.
  • العسل، يساعد في شدّ الشعر، واسترجاع المزيد من رطوبته، كما يُحفّز نمو خلايا الجلد؛ مما يساعد في تقوية جذور الشعر.
  • زيت جوز الهند، يستطيع اختراق الشعرة وترطيبها بشكل عميق؛ مما يقلل من الجفاف والتجاعيد.
  • زيت الزيتون، يحتوي على مادة السكوالين التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي، لكنها تتناقص مع تزايد العمر، وتُعدّ من أهم مرطبات الشعر والجلد.
  • الألوفيرا، لها خصائص مضادة للالتهابات، فتهدئ فروة الرأس، كما تقوّي الشعر وتغذّيته؛ لاحتوائها على فيتامينات E,C,B12 وحمض الفوليك.
  • الشاي الأخضر، يحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي تمنع الضرر الناتج من عناصر الجذور الحرة المرتبطة بشيخوخة الجلد، وعندما يتعلق الأمر بالشعر؛ فإنّ مضادات الأكسدة تُثبّط عمل انزيم 5-ألفا المُختَزل المُرتبط بتساقط الشعر.
  • الليمون، يحتوي على كمية عالية من فيتامين C، وهو مضاد أكسدة قويّ، كما يُعزز إنتاج الكولاجين، وعندما يتعلق الأمر بالشعر يبدو الليمون فعالاً في علاج قشرة الرأس، وحكة فروة الرأس؛ فهو يساعد في تحقيق التوازن بين مستوى الرقم الهيدروجيني لفروة رأسك لمنع عدوى فروة الرأس ودعم نمو الشعر.
  • زيت جوز الهند، يحتوي على العديد من الخصائص الغذائية التي تدعم صحتَي الشعر والبشرة، وتساعد خاصية الترطيب التي يمتلكها في ترطيب البشرة، وحمايتها من أضرار الشمس، ويساعد محتواه من الأحماض الدهنية في تقليل الالتهابات؛ لأنّه غني بالدهون الثلاثية متوسطة السلسلة؛ إذ إنّ زيت جوز الهند يتغلغل بسهولة في أعمدة الشعر، مما يدعم بدوره نمو الشعر، وله تأثير وقائي في الشعر المُعالج كيميائيًا.
  • خل التُفّاح، إنّ هذا المكوّن الطبيعي يساعد في علاج أنواع مشاكل الجمال كلها؛ من حب الشباب إلى أضرار أشعة الشمس وفقدان الشعر؛ لما له من خصائص مُطهّرة ومضادة للبكتيريا والالتهابات التي تحافظ على مسام الجلد خالية من البكتيريا، والزيت، وجزيئات غبار أخرى، كما يمنع تراكم المنتجات الضارة على الشعر وفروة الرأس، ويساعد في استعادة مستوى الرقم الهيدروجيني الطبيعي لفروة الرأس.
  • الشوفان، هو غني بالبروتينات، والبيوتين، وفيتامينات B أخرى مفيدة للبشرة والشعر، ويُستخدَم دقيق الشوفان مطهرًا ومُرطبًا.
  • اللوز، يُعدّ محتوى فيتامين (هـ) العالي فيه عنصرًا أساسيًا في المساعدة في الحماية من تأثير الجذور الحرة الضارة، وعوامل الأكسدة التي تُلحِق الضرر بالبشرة والشعر.
  • الطماطم، تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تدعم الشعر والبشرة؛ فهي غنية بالليكوبين، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في منع أو إصلاح التلف بالحمض النووي DNA، كما تساعد الطماطم في تقوية الشعر، وتعزيز نموه، وتحقيق التوازن بين مستوى الرقم الهيدروجيني لفروة الرأس؛ مما يساهم في علاج قشرة الرأس.


فيتامينات معزز لنمو الشّعر

الشعر يحتاج إلى العديد من المغذيات لينمو ويبدو صحّيًا، بالأحرى فإنّ تساقط الشعر يرتبط بشكل كبير بسوء التغذية بالإضافة إلى العمر، والجينات، والهرمونات.[٥]

  • فيتامين A، حيث الخلايا جميعها تحتاج إليه لتنمو، ومن ضمنها الشعر، الذي يُعدّ من أسرع الأنسجة نموًا، إذ إنّه يساعد خلايا الجلد في صنع مادة زيتية تدعى الزهم التي ترطّب فروة الرأس وإبقاء الشعر صحيًّا، ويحصَل على فيتامين A من البطاطا الحلوة، والجزر، والقرع، والسبانخ، ومن مصادره الحيوانيّة الحليب، واللبن، والبيض. ويحصل الشخص عليه في شكل أقراص دواء.
  • فيتامينات B، خاصةً بيوتين، يُستخدم في علاج مشاكل تساقط الشعر، ويحصل الشخص عليه من تناول الحبوب، والجوز، واللحوم، والأسماك، والمأكولات البحرية، والخضروات الورقيّة الداكنة.
  • فيتامين C، يُعدّ أحد أقوى مضادات الأكسدة الموجودة في الجسم، إذ إنّه يؤمّن الحماية من الجذور الحرة، ويدخل في عملية إنتاج الكولاجين، الذي يدخل في تركيبة الشعر الداخلية، كما يساعد في امتصاص الحديد والعناصر الضرورية لنمو الشعر، ومن مصادره الفراولة، والفلفل، والفواكه الحمضيّة.
  • فيتامين D، يساعد في إنتاج بصيلات شعر جديدة في فروة الرأس، ويُنتجه الجسم بشكل طبيعي عند التّعرض لأشعة الشّمس، ويوجد في الأسماك ذات المحتوى العالي من الدهون أيضًا، والفطر، ويتوفر في شكل أقراص دواء.
  • فيتامين E، يُعدّ مضادًا قويًّا للأكسدة، إذ يزيد من نمو الشعر بنسبة 30%، ويحصل الشخص عليه من تناول بذور زهرة عبًاد الشمس، واللوز، والسبانخ، والأفوكادو.


علاج الشعر بالبروتين الكيميائي

هو أحد الطرق المستخدمة من خبراء الصالونات ومراكز التجميل لفرد الشعر، واسترجاع قوته، وإعادة الحيوية إليه، وبعض هذه المنتجات تتميز بخاصية انقسامها جزيئات صغيرة؛ لتسهيل عملية تعويض البروتينات المفقودة من الشعر، وهناك عدة أنواع من البروتينات المُعالجة، ومنها:[٦]

  • بروتين القمح؛ عنصر ذائب في الماء يُستخلَص من القمح، ويقوّي الشعر ويُرطّبه، ويزيد من قابليته للاحتفاظ بهذه الرطوبة.
  • بروتين الحرير؛ مستخلص من أقوى الخيوط الطبيعية في العالم، فهو يبني حاجز حماية قويًّا على الشعرة، ويُحسّن من مرونته، ويزيد اللمعان.
  • بروتين السكر؛ يُستخلَص من المحار، ويحتوي على السكر والأحماض الأمينية التي تُقوّي الشعر، وتجعله أملس الملمس.
  • بروتين الحليب؛ يحتوي على كمية عالية من حمض اللاكتيك، الذي يحتوي على 8 أحماض امينية أساسية، ويُستخدَم في علاج الشعر الجاف والمتضرر.
  • بروتين الصويا؛ هو عنصر ذائب في الماء يُقوّي الشعر وروابطه، ويزيد من قابليته للاحتفاظ بالرطوبة، ويزيد لمعان الشعر ونعومته.
  • بروتين الكولاجين؛ الذي يزيد من مرونة الشعر.
  • البروتين النباتي؛ يُرطّب الشعر المُتقصف المتضرر.
  • البروتين الحيواني؛ يتفكّك إلى أحماض دهنية تُغطّي الشعر.
  • بروتين الكيراتين؛ أقوى أنواع البروتينات، ويُقوي الشعر، ويقلّل تجعّده، ويزيد من نعومته ولمعانه.

استخدام هذه المركبات الكيميائية قد يبدو ضارًا، ومن الآثار الجانبية لها ما يأتي:[٧]

  • تهيّج الحلق والأنف.
  • أعراض حساسية.
  • صداع وغثيان.
  • تهيّج فروة الرأس.
  • ضيق في الصدر.
  • تساقط الشعر وتضرره على المدى البعيد.


المراجع

  1. "Keratins", ghr,26/11/2019، Retrieved 27/11/2019. Edited.
  2. "What are proteins and what do they do?", ghr,26/11/2019، Retrieved 27/11/2019. Edited.
  3. ^ أ ب Grace Gallagher, "Everything You Need to Know About Using a Hair Mask"، healthline, Retrieved 27/11/2019. Edited.
  4. "10 Best Natural Ingredients for Healthy Hair, Gorgeous Skin & Strong Nails", top10homeremedies,28/1/2019، Retrieved 15/12/2019. Edited.
  5. Kayla McDonell (6/8/2016), "The 5 Best Vitamins for Hair Growth"، healthline, Retrieved 27/11/2019. Edited.
  6. Nikisha Brunson, "DOES YOUR HAIR NEED PROTEIN? HERE ARE 9 DIFFERENT TYPES OF PROTEIN FOUND IN HAIR PRODUCTS"، urbanbushbabes, Retrieved 17/12/2019. Edited.
  7. Noreen Iftikhar, MD (25/2/2019), "What Are the Side Effects of a Keratin Treatment?"، healthline, Retrieved 17/12/2019. Edited.