بروتين فول الصويا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
بروتين فول الصويا

فول الصويا

يُعرَف فول الصويا بأنه نوعٌ من البقوليات المعروفة في جميع أنحاء العالم، والأسباب التي أدّت إلى هذا الانتشار هو الفوائد الصحية التي تمتلكها، وبالإضافة إلى سهولة زراعتها، وبالتالي الحصول على كميات كبيرة من المحصول، وتكمن أهمية فول الصويا بحليبه، والبروتين النباتي الذي يحتوي عليه،[١] ويعدّ من العناصر الغذائية المهمة في الدول الآسيوية، وقد قام الناس باستهلاكه منذ آلاف السنين، وفي الوقت الحالي يُزرع فول الصويا في آسيا وفي الأمريكيتين الشمالية والجنوبية، ويستهلك الآسيويون فول الصويا بشكله الطبيعي الكامل، أما في الدول الغربية فيُستهلاك منتجات تصنع من حبوب فول الصويا مثل؛ طحين الصويا، والتوفو؛ وهو جبنة مصنوعة من حليب الصويا، بالإضافة إلى زيت الصويا وغيرها من المنتجات الأخرى.[٢]


فوائد فول الصويا

يتميز فول الصويا بفوائده العديدة على الصّحة، وتتضمّن ما يلي:[١]

  • يُحسن عملية الأيض: يعد فول الصويا من المصادر المهمة للبروتين، وعند وجود كمية كافية من البروتين في الجسم فإن ذلك سيحسّن عملية التّمثيل الغذائي في الجسم، وسوف يحسّن الأداء العام في الجسم؛ إذ إنّ البروتينات، تعدّ اللبنة الأساسية لجميع خلايا ولكل أجزاء الجسم البشري، وفول الصويا يعدّ من البدائل الجيدة للنباتيين؛ إذ إنّه مصدر بديل للحوم الحمراء، والأسماك، والدجاج، وبديل لمنتجات الألبان المختلفة.
  • خصائص مضادة للسرطان: يحتوي فول الصويا على كميات مرتفعة من مضادات الأكسدة، ممّا يدلّ على أنه مفيدٌ لمنع ظهور الأنواع المختلفة من مرض السرطان؛ إذ تعمل مضادات الأكسدة على تحييد عمل الجذور الحرة التي تعدّ من المواد الخطيرة التي تُؤدي إلى مرض السرطان، ويعدّ فول الصويا من البقوليات التي تحتوي على الألياف، فيخفّض خطر الاصابة بأنواعٍ معينة من السرطانات مثل؛ سرطان المستقيم، وسرطان القولون.
  • يُحسن صحة القلب: يعدّ فول الصويا من المصادر الغنية بالدهون غير المشبعة، ويعدّ هذا النوع من الدهون من الأنواع الصّحية؛ إذ تعمل على تقليل مستوى الكوليسترول، وتقي من العديد من الأمراض التي تُصيب القلب مثل؛ تصلّب الشرايين، وأمراض القلب المختلفة، التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالنّوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وقد ظهر مؤخرًا أن الألياف التي توجد في فول الصويا، تعمل على تقليل مستوى الكوليسترول الموجود في الجسم.
  • يُخفف من أعراض انقطاع الطمث: يعدّ فول الصويا من المصادر الجيدة لمادة الإيسوفلافون، التي تعدّ من المكونات الأساسية الموجودة في الجهاز التناسلي عند الأنثى، وخلال الفترة التي ينقطع فيها الطمث عن المرأة، فإن مستويات هرمون الإستروجين ستقلّ، وعندها تعمل مادة الإيسوفلافون على الارتباط بالخلايا المستقبلة للإستروجين، فتعمل على تقليل الأعراض المُصاحِبَة لهذه المرحلة مثل؛ تقلب المزاج، الشعور بالألم، الجوع، والهبات الساخنة، بحيث لا يشعر الجسم بالتغيير الذي يحدث له في هذه المرحلة.
  • يعمل على تحسين عملية الهضم: تتواجد في فول الصويا كمية جيدة من الألياف الغذائية؛ إذ إنّ هذه الألياف تُؤدي دورًا مهمًا في الجسم، وخاصّةً في الجهاز الهضمي؛ إذ تعمل الألياف على زيادة كمية الفضلات التي تكون في الأمعاء ممّا يُساعد في حركتها بسهولة، وبالتالي علاج حالات الإمساك، ويعدّ الإمساك من المشكلات الخطيرة التي قد تؤدي إلى الاصابة بالعديد من الأمراض مثل؛ سرطان القولون، وسرطان المستقيم.
  • الحفاظ على صحة العظام: إن النسبة المرتفعة من الفيتامينات والمعادن التي يحتويها فول الصويا تكسبه القدرة في المحافظة على صحّة العظام، ومن هذه الفيتامينات والمعادن المتوفرة في فول الصويا المغنيسيوم، والكالسيوم، والنحاس، والزنك، والسيلينيوم؛ إذ إن هذه العناصر ضرورية لتحسين العظام، المساعدة في نموها، ويُسرع عملية شفائها، ومن الممكن يساعد في علاج هشاشة العظام التي تصيب الأشخاص مع تقدّمهم في العمر.
  • منع ظهور العيوب الخَلقية: إن المستويات المرتفعة التي يحتويها فول الصويا من مجموعة فيتامين ب المركب، وحمض الفوليك، تعدّ من الأمور المفيدة للمرأة الحامل؛ إذ إن حمض الفوليك يعمل على الوقاية من العيوب التي تصيب الأنبوب العصبي لدى الأطفال الرضع، مما يحافظ على سلامة الطفل.


الحقائق الغذائية لفول الصويا

يتكون فول الصويا من العديد من المواد الغذائية، ويعتبر البروتين من المكونات الأساسية، كما أنه يحتوي على كمية جيدة من الدهون والكربوهيدرات، ومن الحقائق الغذائية التي تحتويها كل 100 غرام من فول الصويا المسلوقـ ما يأتي:[٢]

  • 173 سعر حراري.
  • 63 في المائة من المياه.
  • 16.6 غرام من البروتين.
  • 9.9 غرام من الكربوهيدرات.
  • 3 غرام من السكر.
  • 6 غرام من الألياف.
  • 9 غرام من الدهون الكلية، وعلى 1.3 غرام من الدهون المشبعة.
  • تحتوي على ما يقارب 0.6 غرام من الأوميغا 3.
  • 4.47 غرام من أوميغا 6.


زيت فول الصويا

يُنتج زيت فول الصويا من البذور؛ إذ يُستخدم هذا الزيت بالإضافة إلى المواد الكيميائية الأخرى التي تُستخرج للمساعدة في معالجة العديد من المشكلات الصّحية التي تصيب الإنسان؛ إذ إن الزيت المستخرج من فول الصويا، يعمل على خفض الكوليسترول المنخفض الكثافة، كما ويخفّض الكوليسترول الكلي، ويستخدم في علاج هشاشة العظام، كما يستخدمه البعض مادةً تقوم بإبعاد الحشرات والبعوض من خلال دهن الزيت على الجلد مباشرة، ويُستعمل زيت فول الصويا، نوعًا من أنواع المكملات الغذائية التي تعطى للأطفال الرُضع بالوريد، [٣] ويحتوي زيت فول الصويا العديد من المواد الغذائية؛ إذ يوجد في ملعقة كبيرة واحدة ما يلي من العناصر الغذائية: [٤]

  • يحتوي على ما يقارب 103 سعر حراري.
  • يحتوي 14 غرام من الدهون الكلية، ومنها 2 غرام من الدهون المشبعة.
  • يحتوي على 1.1 ملغ من فيتامين هـ، ويعطي 6 في المائة من القيمة اليومية التي يوصى بتناولها يوميًا.
  • يحتوي على 24.8 مايكرو غرام من فيتامين ك، ويوفّر حوالي 31 في المائة من الكمية التي يوصى بها يوميًا.
  • لا يحتوي زيت فول الصويا على الكربوهيدرات، ولا يحتوي على البروتين.


المراجع

  1. ^ أ ب John Staughton (BASc, BFA) (19-10-2019), "13 Amazing Benefits of Soybeans "، www.organicfacts.net, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Soybeans 101: Nutrition Facts and Health Effects", www.healthline.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  3. "SOYBEAN OIL", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. Michele Turcotte, MS, RD (8-7-2011), "Soybean Oil Nutrition Facts "، healthfully.com, Retrieved 26-11-2019. Edited.