تطور الطفل في الشهر العاشر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٧ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
تطور الطفل في الشهر العاشر

 الشهر العاشر من حياة الطفل

يُحتَمَل أنّ الأم لاحظت الكثير من التغييرات الكبيرة في هذا العمر من حياة طفلها، وقد تشعر بالدهشة من السرعة التي يتحول بها إلى شخص صغير مستقل يتجول ويلعب ويتواصل بشكل أقرب إلى الأكبر سنّاً، ويجب عليها أيضًا أن تشعر بشخصيته الآن إن بدت هادئة، أو مُغامِرةً، أو منفعلة، ولا شك في أنّها لاحظت أنّ لديه بالفعل عددًا قليلًا من الكتب والحيوانات والأغاني والألعاب المفضّلة.[١]

إذا بدا الطفل كأنّه في مهمة البحث والتدمير، فلا يبدو تخيّل الأشياء التي يفعلها ممكنًا؛ إذ ينشغل معظم الأطفال في هذا العصر بالوصول إلى أشياء لا ينبغي لهم الدخول إليها، والخروج من الأماكن التي لا ينبغي عليهم الخروج منها، وفي هذا المقال حديث عن تطور الطفل في هذا الشهر العاشر.[٢]


تطور الطفل في الشهر العاشر

هناك عدة جوانب يقاس من خلالها تطور الطفل في الشهر العاشر من عمره، ومن أهمها ما يأتي:

  • المهارات الحركية، يتمتع الطفل البالغ من العمر 10 أشهر بِحُرّية الاستكشاف بعدة طرق مختلفة، ويستطيع في هذا العمر الزحف، والانسحاب من وضعية الجلوس إلى الوقوف، وعمل القرفصاء أثناء التمسك، أو الجلوس، أو المشي مع إمساك الأثاث أو يدي والديه، والمشي وحده بعد عدة أشهر فقط.

والأطفال في هذا العمر بارعون جدًا في التقاط الأشياء الصغيرة التي في متناولهم، ويكتشفون العناصر بسهولة ويصلون إليها بسرعة؛ لذلك يجب التأكد من إبعاد أي شيء صغير بما يكفي لتشكيل خطر الاختناق بعيدًا عن متناول أياديهم؛ مثل: العملات المعدنية، وغيرها من الأشياء الصغيرة. كما أنّهم يكتشفون كيفية وضع الأشياء الصغيرة في كائنات أكبر، مما يجعل لعبة تكديس الكؤوس تعطيهم الكثيرًا من المرح، ويمتلكون مهارة حمل لعبة بيد واحدة أثناء استخدام اليد الثانية لأداء مهمة مختلفة.[١]

  • النوم، قد يبدأ بعض الأطفال في أخذ الغفوة الصباحية بدلًا من غفوة بعد الظهر لمدة طويلة، وقد تحتاج الأم إلى ضبط وقت غفوة ما بعد الظهر بوضع طفلها على السرير في وقت مبكر.

ومعظمهم في هذا العمر ينامون جيدًا خلال الليل، لكن قد تصيبهم مراحل من النوم المتقطع بسبب المرض، أو التسنين، لكن إذا بدا الطفل لا ينام طوال الليل حتى هذا الشهر؛ فهناك بعض الاستراتيجيات التي تُجرّب لزيادة جودة النوم وفق ما يأتي:

التدريب على النوم، إذ إنّ النوم لا يعني حبس الطفل في غرفة واجباره على النوم، والتدريب الفعال على النوم عملية تدريجية لطيفة فعّالة. عدم مقاطعة القيلولة اليومية أثناء النهار، فهي تعزز نوم الليل بشكل أفضل. طلب المساعدة من أحد أفراد الأسرة، إذا قرّرت الأم تجربة التدريب على النوم فقد يبدو من الصعب للغاية البدء بمفردها؛ لذلك تستعين بأحد أفراد الأسرة للمساعدة في ذلك.[٣]

  • التواصل، الأطفال في هذا العمر يُقلّدون، وقد يلاحظ الوالدان أنّ الطفل ينسخ ما يفعلونه كله فقط؛ بدءًا من تمشيط الشعر إلى التقاط الهاتف، ويستمع إلى صوت كلمات والديه، ويراقبهما بعناية لقياس ردود الفعل لديهما على المواقف، فإذا بكى الأب في فيلم حزين -على سبيل المثال- فقد يرى وجه طفله ينهار بكاءً أيضًا، ويفهم ويتابع أوامر بسيطة من خطوة واحدة؛ مثل: تحريك يده، أو التصفيق، ويرفق معاني لبعض الكلمات؛ فعندما يقول الأب سيارة أو قطة قد يشير الطفل إلى الشيء نفسه، وعليه في هذا العمر أن يستجيب لصوت ندائه باسمه.

هناك بعض النصائح التي قد تفيد في تعزيز التواصل عند طفل الشهر العاشر؛ مثل ما يأتي:

  • رغم أنّ الطفل لا يتحدث، لكن تجب مشاركته في محادثات حقيقية -على سبيل المثال- الرد على ثرثرته باستخدام "حقًا؟"، أو "هذا مثير للاهتمام للغاية!"، أو متابعة محادثته باستخدام دمية، فهذا يشجعه على مواصلة الحديث، وتعلّم كلمات جديدة.
  • أيّ نوع من الموسيقى سواء البوب، ​​أو الإيقاعات يجعل الطفل يتمايل ويرقص، أو يقفز على الإيقاع.
  • إخفاء الألعاب، ومساعدة الطفل الصغير في البحث عنها لممارسة ديمومة الأشياء؛ أي فكرة أنّ الأشياء ما تزال موجودة حتى عندما لا تستطيع رؤيتها.
  • في هذا العمر يجب أن يهذي الطفل يهذي، ويتواصل مع العينين، ويستجيب للكلمات والأفعال، إذا بدا الأهل قلقين من أنّه لا يتواصل بشكل مناسب؛ فإنّهم يتّصلون بالطبيب للحصول على تقييم لحالته.[١]


تطور حواس الطفل في الشهر العاشر

هناك تطور ملحوظ في حواس الطفل في هذا الشهر، ومن أهم التطورات ما يأتي:[٤]

  • السمع، إنّ سمع الطفل البالغ من العمر 10 أشهر أكثر حدة مما بدا عليه قبل بضعة أشهر فقط، إذ يعرف صوت أمه وصوت والده، وقد يقدر على التعرف إلى أصوات أخرى؛ مثل: رنين الهاتف، أو جرس الباب، أو صوت حيوان أليف.
  • النظر، حيث بصره تطوّر بالكامل تقريبًا، وخلال الأشهر القليلة الأولى من حياته لم يتمكّن من رؤية الأشياء التي تبعد عن وجهه أكثر من 10 أو 15 قدمًا، لكنه في هذا العمر يَتَعرّف إلى الوجوه المألوفة، ويرى الألوان والأشكال والأنماط، ويحدّد أماكن لعبته المفضلة من مسافة بعيدة.
  • اللمس، إذ يشعر الطفل بالفضول، ويريد أن يلمس كل شيء على مرأى بصره، وهذا السبب في أنّه من الأهمية أن تبقي الأشياء الخطيرة بعيدة عن متناوله، والتأكد من سلامة البيئة المحيطة به، ثم تشجيع فضوله.
  • التذوق، تتطور هذه الحاسة لدى الطفل بسرعة مع بدء تجربة الأطعمة والنكهات الجديدة، وفي طبيعة الحال قد يُفضّل الطفل الصغير تذوّق أطعمة أشخاص آخرين؛ لذلك يُجرى الاستمرار في تعريفه إلى أطعمة جديدة، وملاحظة الأطعمة التي يستمتع بها أكثر.
  • الشم، لدى الطفل القليل من حاسة الشم، لكنه ما يزال يتعرف إلى الروائح الجديدة، ويُصنّفها في ذهنه.


تغذية الطفل في الشهر العاشر

متطلبات السعرات الحرارية للطفل في هذا العمر تعتمد كليًا على وزنه، وبوصفها قاعدة عامة، يحتاج الطفل البالغ من العمر 10 أشهر إلى ما يتراوح بين 90 و120 سعرة حرارية لكل كيلو غرام من وزنه وفقا للخبراء، وهذا يُتَرجَم إلى 793 سعرة حرارية للرّضّع الذكور، و717 سعرة حرارية للرُّضّع الإناث.

ويحتاج إلى الطعام من المجموعات الغذائية الرئيسة، إذ يُتّبع مخطط الهرم الغذائي الأساسي لفهم نسبة الفواكه والخضروات والحبوب التي تحتاج الأم إلى اتباعها أثناء تقديم الطعام للطفل، بصرف النظر عن هذا، يتعيّن عليها التأكد من حصوله على كمية كافية من الكالسيوم والحديد في نظامه الغذائي؛ فهذا ضروري لنموه البدني والعقلي.[٥] وتملي كمية الطعام التي يستهلكها الطفل بانتظام متطلباته الغذائية وشهيته، وعامةً يحتاج الطفل إلى مواد غذائية مختلفة بالكميات الآتية:[٥]

  • الحبوب: بين ¼ و ½ كوب.
  • الفواكه: بين ¼ و ½ كوب.
  • الخضروات: بين ¼ و ½ كوب.
  • منتجات الألبان: 2-3 ملاعق كبيرة.
  • البروتين أو اللحوم: 4 ملاعق كبيرة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Baby Development: Your 10-Month-Old", webmd, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. "YOUR 10-MONTH-OLD BABY", whattoexpect, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. Joel Forman (19-9-2018), "Your 10-Month-Old Baby’s Development"، verywellfamily, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  4. "Caring For Your 10 Month Old Baby", mustelausa, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Mahak Arora (17-10-2019), "10 Month Old Baby Food Ideas"، parenting, Retrieved 4-12-2019. Edited.