تمارين الشهر الرابع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
تمارين الشهر الرابع من الحمل

    الحركة ضرورية للحامل منذ بدايات الحمل، فهي تساعد على تنشيط الدورة الدموية في جسم المرأة ما يعني زيادة تدفق الدم المغذي لجميع أنحاء جسمها بما فيها المشيمة التي تنقل للطفل ما يحتاجه من التغذية اللازمة لنموه والأكسجين الضروري لاستمرارية حياته والذي يصله عبر شعيرات دموية صغيرة تنتشر في المشيمة. ليس هذا وحسب فإن التمارين الرياضية البسيطة في الأشهر الأولى في الحمل تزيد من قوة عضلاتها لتحمل الوزن الزائد الذي ينتج عن الحمل في الأشهر الأخيرة، بالإضافة إلى أنها تمنح الحامل الراحة الذهنية والتقليل من مستويات هرمون التوتر في جسمها، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بما يعرف باكتئاب ما بعد الولادة.   وبالنسبة للحامل لا سيما في الأشهر الأولى لا تعتبر أي حركة وكل حركة مناسبة، فيجب أن تراعي أن تكون حركتها ببطئ وعلى مهلها دون إجهاد حتى لا يتسبب في إجهاضها، وقد تعتقد بعض السيدات أن كل الحركة ليست مناسبة للحامل في الأشهر الأولى لضمان ثبات الحمل، وهو أمر غير صحيح حيث تستطيع المرأة أن تمارس حياتها بشكل طبيعي فقط عليها تجنب الحركات العنيفة والسريعة، والسيدات اللاتي يأتيهن تعليمات الطبيب بالاستلقاء الدائم على الظهر مع عدم كثرة الحركة تكون تعاني من مشاكل صحية، مثل: وهن الحمل أو ضعف عضلات الظهر.   ومن أفضل التمارين الرياضية للحامل في الشهر الرابع المشي ويا حبذا لو كانت في الهواء الطلق في أوقات المساء التي تكون بعيدة عن حرارة الشمس، وتكون الحركة على مهلها دون أن تجهد نفسها، حيث تعتبر رياضية المشي كفيلة بتحريك جميع عضلات الجسم، وينصح أن تمارسها لمدة نصف ساعة يوميًا.   في الشهر الرابع يكون الحمل قد اكتسب بعض القوة وتستطيع خلاله الحامل أن تمارس السباحة لفترات قصيرة متقطعة لا تجهدها، حيث إن شعور الماء يساعد على الاسترخاء وتحسين أداء التنفس، وحرق الدهون الزائدة ما يضمن عدم زيادة في وزن المرأة بشكل كبير في الحمل مما يسهل عليها تخفيض بضع غرامات من الطبيعي اكتسابها.   اليوجا والتأمل من أفضل الرياضات في الشهر الرابع، حيث يساعد التأمل على الاسترخاء وإزالة تقلبات المزاج والتوتر، واليوجا رياضة تتسم بالهدوء والتأني وهي تمنح استطالة للعضلات وتكسبها الاسترخاء، بالإضافة إلى حرق الدهون.   وهناك بعض التمارين التي تستطيع الحامل تأديتها وفي في وضع الجلوس، كأن تجلس على الأرض وتكون القدمين بوضع التربيع، ثم تمد ذراعيها إلى الأعلى والبدء بالميل بجذعها نحو اليمين واليسار بهدوء مع ضرورة تنظيم التنفس، وتكررها 10 مرات على كل جانب، وهذه التمارين من شأنها تقوية العمود الفقري والظهر، وشد الذراعين وضمان عدم ترهلهما.   تمارين البايلاتيس الخاصة بالحوض تعمل على تقوية عضلاته وتساعده على التحمل الضغط وآلام المخاض ولا بد أن تكون المرأة في هذه الحالة تحت إشراف مدرب مختص.